أبوعائشة

عضو ماسـي
التسجيل
23/5/07
المشاركات
1,186
الإعجابات
106
العمر
31
الإقامة
الإمارات العربية المتحدة
الجنس
Male
#1

الزواج لقد سمح به الدين الإسلامي من خلال ضوابط لا يجب تجاوزها ووضع الشروط اللازمه لتحقيق أساسه والقواعد المتبعه فيه ومراعاة كافة أحكامه بما يليق وحقوق الرجل والمرأة على حد سواء .​

ومن هذا المنطلق لا بد لنا من تحرى ما هو يجري في خفاياها لا نعرفها من خلال ما يدعى ( بـ زواج المسيار _ أو العرفي _ أو والعياذ بالله عشيقة بدون زواج .. وهو آخر مرحلة تدني وصلت له بعض الفئات حيث لم يتيسر لهم الزواج لبعض الأسباب القاهرة ( منها قانون البلد بعدم السماح بأكثر من زوجه ) وهنا لا بد لنا من أيجاد السبل الكفيلة بتجنب زواج المسيار أو العرفي أو مرحلة الرذيلة وهي العشيقة وبالرغم من ذلك لا يحق لنا شرعا أتباع هذا الأسلوب الذي ينافي عاداتنا وتقاليدنا.​

قالَ : إنِّي لأَمشي معَ عبدِ اللَّهِ بنِ مسعودٍ بمنًى إذ لقيَهُ عُثمانُ فاستَخلاهُ فلمَّا رأى عبدُ اللَّهِ ، أن ليسَت لَهُ حاجةٌ قالَ لي : تعالَ يا عَلقمةُ فَجِئْتُ فقالَ لَهُ : عُثمانُ ألا نزوِّجُكَ يا أبا عبدِ الرَّحمنِ بجاريةٍ بِكْرٍ لعلَّهُ يرجِعُ إليكَ من نفسِكَ ما كنتَ تعهَدُ ، فقالَ عبدُ اللَّهِ : لئن قُلتَ ذاكَ لقَد سَمِعْتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ يقولُ : منِ استَطاعَ منكمُ الباءةَ فليتزوَّجْ ، فإنَّهُ أغضُّ للبصرِ ، وأحصنُ للفرجِ ، ومن لم يستَطِعْ منكُم فعلَيهِ بالصَّومِ ، فإنَّهُ لَهُ وِجاءٌ بن قيس
المحدث:الألباني - المصدر:صحيح أبي داود- الصفحة أو الرقم:2046
خلاصة حكم المحدث:صحيح​


نحن هنا لا نريد من الأعضاء الكرام أثبات أقوالهم ومشاركتهم بآية أو نص حديث ...
نريد منكم كشباب مشارك أبداء الرأي فكلنا على علم بالآيات القرآنية والأحاديث....​

ولكن نريد هنا وجهة نظر كل قاريء مشارك وفعال في المنتدى ومن خلال خبرته أبداء الرأي لأفادة من هو مقبل على هذا الطريق ويفيد أيضا من تعثر حظه في ذلك وكيفية تنجنب الوقوع في الخطأ وتلافي السلبيات التى مرت من خلال تجارب الآخرين .​

حياكم الله وبأنتظار مشاركتم في الموضوع وهلا وغلا ..​
 

محمد فضل

عضو ذهبي
التسجيل
23/4/11
المشاركات
915
الإعجابات
61
الإقامة
EGYPT
#2
لم يتيسر لهم الزواج لبعض الأسباب القاهرة ( منها قانون البلد بعدم السماح بأكثر من زوجه .................احنا رضيين بزوجه واحده بس مش طمعنين :1002:
 

أعلى