AvilmA

الوسـام الماسـي
#1
أقراص الثيروكسين L–thyroxine Tablets:

أغلب المرضى المصابين بقصور في الغدة الدرقية يتم علاجهم عن طريق صورة مصنعة من هرمون الثيروكسين T4 في هيئة أقراص. يتم تناوله مرة يوميا.

يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة من الدواء عن طريق قياس مستوى الهرمون المحفز للدرقية خلال 6 أسابيع تقريبا حتى يصل إلى الجرعة المناسبة. و على المريض ملاحظة بعض الأعراض التي قد تحدث له عند زيادة أو نقص جرعة الدواء. فإذا كانت جرعة الدواء منخفضة عما يحتاجه المريض فسوف يشعر ببعض من أعراض قصور الغدة الدرقية و التي سبق ذكرها.


أما إذا كانت جرعة العلاج أكبر مما يحتاج فسوف يلاحظ أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية مثل زيادة ضربات القلب، التهيج العصبي، الارتعاش، نقص الوزن رغم الشهية الجيدة.


لذلك على المريض أن يتابع أي تغيرات يشعر بها و يخبر الطبيب المعالج بها.

لماذا يتم تناول الثيروكسين T4 بالرغم أنه ليس الصورة النشيطة لهرمونات الغدة الدرقية؟
لماذا لا يتمثل العلاج في الصورة النشطة للهرمون و هي T3 ؟
الإجابة هي أن الصورة النشطة للهرمون و التي تتمثل في T3 يستمر عمله بالجسم مدة أقل و بالتالي يحتاج المريض أن يتناوله أكثر من مرة خلال اليوم، على عكس الثيروكسين الذي يستمر مدة طويلة بالجسم و لا يتم تناوله أكثر من مرة واحدة يوميا. و عادة الثيروكسين T4 يتحول إلى الصورة الأكثر نشاطا T3 طبيعيا بالدم.

هرمونات تعويضية أخرى:
هناك هرمونات تعويضية أخرى لعلاج قصور الغدة الدرقية مثل T3 أو الجمع بين الهرمونين معا T3 and T4. لكن لا ينصح باستخدامها.

المتابعة Follow–Up
من الهام متابعة حالات قصور الغدة الدرقية. فمن الضروري التأكد المستمر من الجرعة المثالية للدواء فأي تغيير في مستوى هرمونات الثايرويد بالجسم يكون له تأثير على المريض. لذلك يجب الاهتمام بالمتابعة. و ذلك عن طريق:

قياس مستوى الهرمون المحفز للدرقية TSH و هرمون الثيروكسين T4 خلال 6-8 أسابيع من بدء العلاج.

إذا كان مستوى الهرمون المحفز للدرقية طبيعي، فعلى المريض أن يقوم بمتابعة قياسه كل 6-12 شهر.
 

أعلى