AvilmA

الوسـام الماسـي
#1
في بعض الحالات لا تظهر أي أعراض على المصاب. و يكون اكتشاف المرض بالصدفة أثناء إجراء تحليل دم روتيني حيث يظهر ارتفاع مستوى الكالسيوم بالدم. في حالات أخرى تظهر بعض الأعراض الغير محددة و التي لا تؤكد الإصابة بالمرض، مثل:

الشعور بالضعف و التعب العام.

الإكتئاب.

بعض الآلام و الأوجاع بالجسم.

و عند زيادة حدة المرض يشكو المريض من:

فقدان الشهية.

غثيان و قئ.

إمساك.

الارتباك.

ضعف الذاكرة.

زيادة العطش.

زيادة التبول.

كسور بالعظام.

حصوات بالكلى.

التشخيص
يتم تشخيص المرض من خلال:

إجراء تحليل دم: يتم قياس مستوى الكالسيوم و مستوى الهرمون الجار درقي بالدم. فيظهر إرتفاع مستوى الكالسيوم و كذلك الهرمون الجار درقي بالدم.

و هناك بعض الاختبارات الأخرى التي يتم إجرائها لتقييم مضاعفات المرض، مثل:

قياس كثافة العظم ( تصوير مسحي للعظام ) : لمعرفة حدوث هشاشة بالعظام أم لا.

أشعة على البطن: تبين وجود حصى بالكلى أم لا.

تحليل بول: يتم تجميع عينة على مدار 24 ساعة لتقييم حالة الكلى.

أشعة موجات فوق صوتية أو التصوير المسحي مع استخدام النظائر المشعة للغدد الجار درقية: تبين إذا كان هناك غدة جار درقية واحدة بها ورم أو أن جميع الغدد الجار درقية متضخمة.
 

raedms

الوسـام الماسـي
#2
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#3
بارك الله فيك اخي الحبيب
 

sadali

عضو ماسـي
#4
جزاك الله خيرا
 

أعلى