AvilmA

الوسـام الماسـي
التسجيل
13/3/08
المشاركات
5,199
الإعجابات
467
العمر
21
الإقامة
Malaysia
الجنس
Male
#1
من الأعراض المنتشرة و التي تشير إلى الإصابة بالألدوستيرونية ارتفاع ضغط الدم الذي لا يستجيب لأي علاج دوائي. و من العلامات المنتشرة أيضا التي تشير للإصابة بالمرض انخفاض مستوى البوتاسيوم، و وجود ورم حميد في إحدى ( أو كلتا ) الغدد الكظرية.

و هناك أعراض أخرى للمرض، مثل:

صداع.

ضعف و تشنجات بالعضلات.

التعب و الإعياء العام.

العطش الشديد.

زيادة عدد مرات التبول و كمية البول.

شلل مؤقت.

تشخيص فرط الألدوستيرونية

عند وجود ارتفاع في ضغط الدم و انخفاض في مستوى البوتاسيوم بالدم يتم إجراء بعض الفحوصات لتأكيد الإصابة بالألدوستيرونية.


قياس مستوى الألدوستيرون aldosterone و الرينين renin بالدم: في حالة الإصابة بالألدوستيرونية يكون هناك ارتفاع شديد في مستوى الألدوستيرون. و الرينين عبارة عن إنزيم يتم إفرازه من الكلى و يساعد في تنظيم ضغط الدم. و العديد من المصابين بارتفاع ضغط الدم لديهم انخفاض في مستوى الرينين.
و هناك بعض العوامل تؤثر في نتيجة هذا الاختبار مثل تناول الصوديوم في الغذاء، مستوى البوتاسيوم بالدم، بعض الأدوية. لذلك قبل إجراء الاختبار هناك بعض الإرشادات البسيطة مثل الإقلال من الصوديوم بالطعام، تناول أدوية ( في صورة قرص ) للتحكم في مستوى البوتاسيوم، و الابتعاد عن أي أدوية تؤثر على نتيجة الاختبار.


اختبار قياس مستوى الألدوستيرون بعد زيادة مستوى الصوديوم: يتم زيادة مستوى الصوديوم بالدم عن طريق زيادة الصوديوم بالطعام لمدة 3 أيام قبل إجراء الاختبار أو إعطاء محلول ملح بالوريد عدة ساعات قبل إجراء الاختبار. ثم يتم قياس مستوى الألدوستيرون بالدم. إذا ظل مستوى الألدوستيرون مرتفع فذلك يشير إلى الإصابة بفرط الألدوستيرونية.


أشعة مقطعية على البطن Abdominal CT Scan: تساعد في تحديد وجود ورم أو تضخم بالغدة الكظرية.
 

أعلى