نافل

عضو فعال
#1
فائده جليله:-وصية لمن فقد البركة في وقته !!
قال أحد السلف : كلما زاد حزبي من القرآن، زادت البركة في وقتي، ولا زلت أزيد حتى بلغ حزبي عشرة أجزاء
وقال إبراهيم بن عبد الواحد المقدسي موصيا الضياء المقدسي لما أراد الرحلة للعلم :
" أكثر من قراءة القرآن ولا تتركه؛ فإنه يتيسر لك الذي تطلبه على قدر ما تقرأ ".
قال الضياء:
فرأيت ذلك وجربته كثيراً، فكنت إذا قرأت كثيراً تيسر لي من سماع الحديث وكتابته الكثير، وإذا لم أقرأ لم يتيسر لي
يقول المهنس عبد الدايم الكحيل في موقعه (أسرار الإعجاز العلمي في القرآن): إنك مهما أعطيت من وقتك للقرآن فلن ينقص هذا الوقت! بل على العكس ستكتشف دائماً أن لديك زيادة في الوقت، وإنه يمكننا القول: ما نقص وقت من سماع قرآن، أي أننا لو أنفقنا كل وقتنا على سماع القرآن فسوف نجد أن الله سيبارك لنا في هذا الوقت وسيهيئ لنا أعمال الخير، وسيوفر علينا الكثير من ضياع الوقت والمشاكل، بل سوف تجد أن العمل الذي كان يستغرق معك عدة أيام لتحقيقه، سوف تجد بعد مداومة سماع القرآن أن نفس العمل سيتحقق في دقائق معدودة
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#2
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم ... تقبل تحياتي..
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#3
بارك الله فيك على الطرح
وجزاك الله خيراً
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#4
بارك الله فيك
 

محب الصحابه

عضـو
#5
بارك الله فيك
 

ابوعمرو

الوسـام الماسـي
#6
جزاك الله خيرا
 

ربيع

عضـو
#7
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

أعلى