محمد صالح

عضو فعال
#1
القراءه ليست هوايه بل انها منهج حياتك فلابد من القراءه وليس قراءه عاديه بل القراءه المفيده النافعه التي تبني لا تهدم وتصلح لا تفسد.

فالقراءه وسيله لكي نتعلم وقد وضحها الله -عز وجل- في كتابه العزيز فقال
" اقرأ وربك الاكرم الذي علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم" ولذلك فان العلم غاية القراءه إلا أن الله عزَّ وجل لم يبدأ القرآن بكلمة: تعلم. ولكن حدد: [اقرأ]..

لا شك أنه توجد وسائل كثيرة للتعلم مثل السماع والرؤية والخبرة والتجربة... لكن تبقى الوسيلة الأعظم في التعلم هي القراءة، وكأن الله عز وجل يعلمنا أنه مهما تعددت وسائل التعليم فلا بد لنا من القراءة.
وألا يخرجك القراءه والعلم عن تواضعك فلا تتكبر بالعلم الذي علمت.. بل تذكَّر على الدوام أن الله عز وجل هو الذي منّ عليك به.. اقرأ وربك الأكرم.. الذي علم بالقلم هو الذي.. علم الإنسان ما لم يعلم.. هذا المعنى لا يجب أن يغيب أبداً عن ذهن القارئ أو المتعلم.. مهما وصل إلى أعلى درجات العلم في زمانه.. فليعلم أن الله عز وجل هو الذي علمه..

يقول تعالى: [واتقوا الله.. ويعلمكم الله]..ويقول: [وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً]..
فلا تتكبر بما تعرف على من لا يعرف.
فالقراءة والكتابة والتعلم احتياجات ضرورية لأي أمة تريد النهوض والتقدم والرقي..


هل مازالت القراءه هوايه ؟

لكم الود والاحترام .....
 

محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#2
جزاك الله خيرا اختنا الكريمة
 

raedms

الوسـام الماسـي
#3
جزاك الله خيرا
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#4
بارك الله فيك على الطرح الرائع
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#5
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم ... تقبل تحياتي..
 
deyamag

deyamag

عضو ذهبي
#6
جعلك الله وداَ و صالحاً .
 
deyamag

deyamag

عضو ذهبي
#7
بصفة عامة غالبيتنا لا يتحمل عبْ القراءة ، و إن قرأ قرأ في عجالة ، و إن لم يتعجل يختنق و لا يصبر و ربما لا يعي ما يقرأه
القراءه قدره و مقدره و من يستطيع تحمل عبْ القراءة فهي نعمة من عند الله .
 

محمد صالح

عضو فعال
#8
اشكر لكم مروركم المعطر

لكم عاطر التحايا والتقدير

تحياتـــــــــــــى
 

أعلى