محمد صالح

عضو فعال
التسجيل
13/3/14
المشاركات
141
الإعجابات
39
الجنس
Male
#1
إن السرقة عمل غير مقبول عرفاً وشرعاً ولذا فالجميع يبغضونه وينكرونه وينظرون إلى فاعله بازدراء وحقارة .

والآباء الذين يبتلون بأولاد يمارسون هذا الفعل القبيح عليهم التمييز بين الطفل الصغير ذي الثلاث سنوات وآخر يتجاوز الخمس سنوات .

فالأول لا يميِّز بين الخير والشر ولذا نجده لا ينكر ما أخذه من الآخرين مقابل الثاني الذي يخفيه وينكر فعله .

وينبغي عدم توجيه اللوم والعتاب للطفل ذي الثلاث سنوات ما دام لا يفهم معنى السرقة وأنه عمل قبيح والاكتفاء بالقول له : إن صديقك الذي أخذت لعبته قد يحتاج إليها ، أو : ليس من الصحيح أن نأخذ شيئاً من الآخرين دون إذن منهم ، كما أنَّنا لا نرضى أن يأخذ أشياءنا أحد من الناس .

أمَّا الطفل الذي يتجاوز عمره الخمس سنوات والذي يمارس السرقة فلا يعني أنه لم يتلق التربية الحسنة أو أنَّ والديه يبخلان عليه بالأموال وإن كان هذان العاملان يدفعان بالأولاد إلى السرقة ولكن ليس دوماً ... فما هي يا تُرى أسباب السرقة عند الأولاد إذن ؟! .

بعض أسباب السرقة عند الأطفال :

الأول : العلاقة مع الوالدين :
إنَّ العلاقة الجافَّة بين الطفل ووالديه نتيجة عدم إشباع حاجته من الحُبِّ والحنان ، أو لتعرُّضِه للعقوبة القاسية أو لِشَدَّتِهما في التعامل معه في المرحلة الأولى من عمره أو لعدم تعزيز شعوره بالاستقلال في المرحلة الثانية من عمره تدفع بالطفل إلى السرقة خصوصاً في السابعة من عمره وذلك لأجل أن يغدق عليه ويكسب منهم ما فقده في الأسرة من الحنان من جهة وأخرى للانتقام من والديه بفعل يقدر عليه لشفاء غيظه من قساوة تعرَّضَ لها في مرحلة طفولته الأولى .

الثاني : الشعور بالعُزلة :
إن شعور الطفل بالعزلة في المرحلة الثانية من عمره وهو الوقت الذي يؤهله لاتخاذ موقعه في المجتمع وبين أقرانه تعتبر جزء من تعاسته .

ولذا يندفع إلى السرقة لإغراق أصدقائه بالشراء والهدايا في محاولة لكسب ودهم نحوه بعد أن فشل في كسبهم لضعف شخصيته أو يريد أن يتباهى أمام أقرانه بفعله البطولي في السرقة لينجذبوا نحو شخصيته القوية كما يتصوَّر .

كيف نتعامل مع السارق :

إن الطفل الذي يمارس السرقة في المرحلة الثانية من عمره بالرغم من عيشه بين أبويه اللذين لا يبخلان عليه بما أمكن من الألعاب والأمور الخاصة به إن طفلاً كهذا تسهل معالجته وتقويمه من خلال الوقاية من أسباب السرقة المتقدمة إضافة إلى إشباع حاجته للحنان والتأكيد على استقلاليته ومساعدته على اختيار الأصدقاء .

والوالدين يجب أن يتعاملوا مع أبنائهم بعد بلوغهم الخامسة من العمر حين يمارسون السرقة بحزم وقوة ولا نقصد بها القسوة والشدة بل يكفي أن يفهم الطفل أن هذا العمل غير صحيح وغير مسموح به ولابُدَّ من إرجاع ما أخذه إلى أصحابه والاعتذار منهم .

ويجب الالتفات إلى نقطة مهمة وهي :

أنه من الخطأ إشعار الطفل بالذل والعار لأنَّ تصرّفاً كهذا يدفع الطفل إلى السرقة وبشكل أضخم من الأول ويدفعه إليه حبه في الانتقام ممَّن احتقره وامتهنه ...

حفظ الله اطفالنا جميعاً واعانكم على التربيه السليمه وفق ديننا الحنيف ...

تقبلوا عاطر المودة والاحترام ..
 

سعد الدين

سعد الدين

المسؤول الفني
التسجيل
18/3/03
المشاركات
44,811
الإعجابات
15,759
الإقامة
Türkiye
#2
الله يجزاك الخير على تناولك للمواضيع المفيدة والقيمة
 
كمال بدر

كمال بدر

عضو جديد
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,240
الإعجابات
7,068
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#3
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم عن هذا الطرح القيم والنافع والمفيد ... تقبل تحياتي..
 

tbz19782

عضو مميز
التسجيل
29/1/14
المشاركات
359
الإعجابات
3
#4

الف شكر على الطرح الرائع
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,713
الإعجابات
8,373
الإقامة
Malaysia
#5
جزاك الله خيرا اختنا الكريمة
 

raedms

الوسـام الماسـي
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#6
جزاك الله خيرا
 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#7
بارك الله فيك على الطرح
الرائع .
 

محمد صالح

عضو فعال
التسجيل
13/3/14
المشاركات
141
الإعجابات
39
الجنس
Male
#8
جزاكم الله خيرا

ونفع بكم الامه

عاطر التحايا لكم

مروركم معطر فوّاح نزفت به اقلامكم

حفظكم الله
 

أعلى