أحمدزدكوم

عضو مميز
التسجيل
30/5/13
المشاركات
224
الإعجابات
40
#1
زمان الحب يا قيسى تغيّر .. هنا في عالم (النت) المصوّر
نرى قيسا وليلى في غرامٍ .. مع الأوهامِ في همسٍ مكرّر
وقيسٌ صارَ لا يرضى بليلى .. كما في الأمس لمّا باتَ يسكر
ففي آنٍ يغازل رمش ليلى .. وسلمى ثم هند ثمّ كوثر
يغازلُ هذهِ إذ تلكَ تدري .. بأنّ حبيبها في الحبّ يسخر
يداعب عشرة والله أكبر .. بما يجري بحبٍ في (المسنجر)
عجوزٌ غابرٌ يصطادُ قلباً .. بريئاً ناعمِ النبضات أخضر
ويكتب في هواها ألف بيت .. يصوغ حروفها من دونِ مصدر
بلا إحساس نبض أو شعورٍ .. كما في الأمسِ يروي كان عنتر
حكايات حكايات وماذا .. بما يجري بهاتيك (المسنجر)
فيا أغلى الأماني في حياتي .. ونار الشوق في الأضلاع تسعر
أحبكِ يا حبيبةَ، حب عمرٍ .. ووجدكِ في الحنايا قد تَسمر
وآهات وحسرات ولكن .. إذا الحاسوب أغلقهُ، تبخّر
ويأتيها صباحا في هيامٍ .. وأن القلب يا عيني تضجّر
وفي يومٍ من الأيام يأتي .. ليعلمها عن الأمر المحيّر
أنا يا نبض قلبي سوف أمضي .. لأنّ الداء في رأسي تطوّر
أنا ماضٍ ولكن لا تبوحي .. لمخلوقٍ على دائي المدمّر
بكت حزناً ولا تدري بماذا .. تداوي حبها الغالي المعطر
فقالت يا حبيبي لا تقلها .. ستشفى ثم تأتيني لنسهر
أجاب مخاتلا بل كيف أشفى .. ولا أملٌ لدائي بات يُذكر
فلا مالٌ أداوي منهُ دائي .. ولا وقتٌ لنا باق لنسكر
مللتُ العيشَ من داءٍ كهذا .. وقلب الكون يا روحي تحجّر
وتمتمَ قائلاً ما كان يبغي .. بأن تأتيه من مالٍ ليقدر
يعالج داءه القاسي ويبقى .. يعطر قلبها فلاً وعنبر
يعطر ليلها والحب يبقى .. رسولاً بينهم كالشهد يقطر
أجابت خالقي أدرى بحالي .. وكم يا سيدي قلبي تأثّر
فمذ أخبرتني، قد رحت أسعى .. لكي أعطيك من مالٍ ميسّر
وآهٍ ثم آهاتٍ ولكن .. مكبّلة وقلبي قد تكسّر
تناءت كي ترى إن كان حقاً .. مريضا أم يراوغ خلف مصدر
وعادت وهي تدري إن هذا .. مريض المال حتما ليسَ أكثر
حذار الذئبَ يا أزهار طهر .. فقد يأتي على همس (المسنجر)
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,485
الإعجابات
4,203
#2
اختيار موفق .. وفيه من الذوق ما كان وافر .. إلى المزيد إن شاء الله .
 

أعلى