ابوعمرو

الوسـام الماسـي
التسجيل
30/4/12
المشاركات
4,438
الإعجابات
434
الإقامة
سمالوط - المنيا - مصر أم الدنيا
#1


الشدائد الكاشفة

دوما كانت الشدائد كاشفة عن معادن الناس , تبين حقيقتها , وتجلي كامن صفاتها , فقد تعرف انسانا لفترات طويلة , ولايبين لك منه صفاته الحقة , فإذا مرت الشدائد ظهرت صفاته وبانت علاماته , فلكأنما تكشف بعد اختفاء وتعرى بعد غطاء !
والشدائد تقرب المؤمنين إلى ربهم , وتباعد المزورين والكاذبين عنه سبحانه , فالمؤمن يسارع توبة واستغفارا , وإنابة وإصلاحا , وردا للحقوق , وتبتلا لله سبحانه رجاء تخفيف الشدة وإذهاب الغمة , والكاذب يسارع إلى الدنيا يطلب منها فك الشدة , ويتعلق بالاسباب , وينسى ربه سبحانه , فلا تزيده الشدة إلا نفورا , قال سبحانه : " ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين "والشدائد منقيات , يقول صلى الله عليه وسلم " لايزال البلاء بالمؤمن حتى يفارق الدنيا وما عليه ذنب "
والله سبحانه طيب لايقبل إلا طيبا , فيسلط الشدائد على المؤمنين لتفتن صفاتهم , وتنقي حقيقتهم , فيذهب الخبث , ويبقى الطيب , فيلقون الله طيبين , ومن وافته منيته من الموحدين قبل أن يتم توبته , تمت تنقيته قبل دخول الجنة , فيدخلون الجنة بعد التنقية والتصفية فيقال لهم عندئذ : " سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين "وكما أن الشدائد كاشفة لمقدار الخير في الدين , فإنها كاشفة في أمور الدنيا , فالشدة تظهر الصديق الحق , وتبين فضيلة المرء , فكم من مدع لفضيلة إذا جاءت الشدائد اسفر عن وجه جبان قبيح , واناني خسيس , وكم من كريم قليل الحديث عن نفسه , تراه في الشدائد أسدا هصورا , ومروئيا عظيما , مؤثرا الخير على نفسه وباذلا للمكرمات حتى لو كان حاله ضيقا ..
حتى إني وددت أن لا تكون صداقة إلا بعد شدة واختبار , ولا أخوة إلا بعد عشرة واختيار , حتى لا نسمع بالصدمات النفسية في الاصدقاء والإخوان , تلك التي نسمع عنها كل يوم !
والشدائد ايضا كاشفة لقيمة المرء أمام نفسه , فيعلم من نفسه كم هو صادق مع نفسه ومع ربه , وهل هو مدع لايلبث أن ينكسر في المشكلات وينقلب على عقبيه فيها أم أنه صادق مع نفسه واضح معها , ويعلم قدر ثقته في مبادئه وقيمه , ويعلم مكامن الخلل عنده وأماكن الثغرات في شخصيته .
والشدائد تقوي النفس , وتقوم الظهر , وتثبته , وتجعله صلبا في مواجهة تقلبات الدنيا , فإن صبر المرء فيها وتوكل على الله ربه , وأخذ بالاسباب , وداوم وصلا بالرحمن الرحيم ذكرا ودعاء والتجاء , فما يلبث أن يعود اقوى وارسخ .
قال سبحانه: " الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ , فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ"
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,266
الإعجابات
7,082
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#2
جزاكَ الله خيراً أخى الكريم عن هذا الطرح الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 

ابوعمرو

الوسـام الماسـي
التسجيل
30/4/12
المشاركات
4,438
الإعجابات
434
الإقامة
سمالوط - المنيا - مصر أم الدنيا
#3
جزاكَ الله خيراً أخى الكريم عن هذا الطرح الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
وجزاك الله خيرا اخي الكريم
 

أعلى