elwazeer144

عضو مشارك
التسجيل
3/8/09
المشاركات
31
الإعجابات
26
#1
حكم قتل الحيوانات الضارة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ورد إلي السؤال التالي : يشتكى بعض الناس من الكلاب الضالة الضارة , وكذلك القطط التي تتلف الأشياء , سواء بأكلها أو بإتلافها أو بما يخرج منها , وكذلك عن اقتناء الكلاب , فما الحكم في ذلك كله ؟
ـــــــــــــــــــــ الإجـــابة ــــــــــــــــــ

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه . وبعد. فتفيد لجنة الفتوى بالأتي:
أولاً : ان الله عز وجل لم يخلق شيئاً عبثاً , ولكن لكل مخلوق منفعة خلقه الله من اجلها علمها من علمها وجهلها من جهلها , قال تعالى ( ... وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ) {الرعد/8}
ثانياً : هناك من المخلوقات ما تكون ضارة بطبيعتها , مثل السباع , والعقارب , وأمثالها , وهذا يجوز قتله إما دفاعاً عن النفس , أو للانتفاع بجلدها مثلاً , وهذا مأخوذ من القاعدة الشرعية ( الضرر يزال )
ثالثاً : هناك من المخلوقات ما ليس بضار , فلا يجوز التعرض له أو قتله لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ) رواه ابن ماجة برقم 2431
رابعاً : هناك من الحيوانات ما أمر الشرع بقتلها لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (خَمْسٌ فَوَاسِقُ يُقْتَلْنَ فِى الْحَرَمِ الْفَأْرَةُ وَالْعَقْرَبُ وَالْحُدَيَّا وَالْغُرَابُ وَالْكَلْبُ الْعَقُورُ) راواه البخار برقم 3349, وهذه ضارة بطبيعتها
أما الحيوانات محل السؤال كالقطط والكلاب : إن الكلب إذا كان غير عقور وليس بضار فلا يجوز قتله , ويجوز اقتناؤه لفائدته مثل كلب الصيد , وكلب الحراسة , والكلاب البوليسية .
أما إذا كان الكلب عقوراً فالأمر بقتله كما مر في الحديث , وإلا فلا .
وإذا كان الكلب غير عقور , ولكنه ضال ويؤذى المارة , ببول أو براز , أو تخويف , أو إتلاف أشياء لها قيمة . فيجوز قتلها اتقاءً لشرها
أما القطط , فليست بنجسة , وفى الحديث ( ... إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّهَا مِنَ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَالطَّوَّافَاتِ) رواه ابو داود برقم 75 ,
ولذلك أجاز جمهور الفقهاء ببيعها واقتنائها ما لم تضر
أما إذا تحولت القطط إلى الضرر أو الإتلاف للأشياء , أو الإنسان ببرازها أو ببولها , واعتادت ذلك وعجز أهل البيت عن طردها , فيجوز قتلها لضررها , قياساً على الكلاب الضالة المؤذية ,
علماً بان الإسلام قد وضع قاعدة القتل وقرنها بالإحسان , فلا يعذب الإنسان الحيوان الذي يريد قتله , فلا يحرقه , ولا يغرقه , ولا يسمه سماً لا يقضى عليه سريعاً , بل يجهز عليه بسرعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ) رواه مسلم برقم 5167 , فليتق الإنسان ربه في كل ما يقول ويفعل .
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
جزاك الله خيرا اخي الوزير
 

أعلى