كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#1

في ذكر البسملة وفضائلها العظيمة وفوائدها


نايف بن محمد بن سعد الراجحي


أخي المسلم وأختي المسلمة : إن ('',) أمرها عظيم، وفضلها كبير، وأجرها كثير، ولا شك أن لها منزلة عظيمة، فيها كل خير وبركة، وقد افتتح بها الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين كتاب الله تبارك وتعالى.


وقد اتفق العلماء أنها بعض آية من سورة النمل، قال تعالى : ﴿إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ﴾ [النَّمل: 30]، واختلفوا هل هي آية مستقلة في أول كل سورة أو من كل سورة كتبت في أولها، أو أنها بعض آية من كل سورة، أو أنها آية في فاتحة الكتاب دون غيرها، أو أنها كتبت للفصل بين السور لا أنها آية، إلى آخر ما جاء في أقوال العلماء سلفاً وخلفاً رحمهم الله تعالى.


أما ما جاء في فضلها وبركتها وما يستفاد منها ففي السنة النبوية المطهرة فهو ما يلي :


أولاً : تستحب عند دخول الخلاء حسب ما ورد في الحديث : "بسم اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث" أي (الشياطين والشيطانات)، وهذا هو الستر والحجاب بين المسلمين وبين عدوهم الشيطان الرجيم.


ثانيًا : تستحب البسملة في أول الوضوء كما جاء في الحديث من رواية أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً : "لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه".


ثالثاً : تستحب عند قراءة القرآن، والحديث، ومجالس الذكر.


رابعاً : تجب عند الذبح.


خامساً : تستحب عند الأكل لما جاء في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لربيبه عمر بن أبي سلمة : "يا غلام سم الله، وكل بيمينك، وكل مما يليك". وهذا توجيه نبوي عظيم وأدب من آداب النبوة أسأل الله عز وجل أن يوفقنا لاتباعه والعمل به.


سادساً : تستحب عند الجماع لما جاء في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال : بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد لم يضره الشيطان أبداً".


وأسأل الله العلي العظيم أن يوفقنا جميعاً للعمل بذلك والمحافظة عليه، وتعليمه لأمة الإسلام؛ وأن يجعل فيه الخير والبركة وحفظ النفس والذرية في الحاضر والمستقبل من الشيطان الرجيم، وتنشئة الأجيال على القرآن والسنة، والفوز بالأجر العظيم، وأن نحفظ أنفسنا وذرياتنا من الشيطان الرجيم.


سابعاً : إنما شرعت البسملة لذكر الله العلي العظيم قياماً أو قعوداً أو قرآناً أو صلاة أو وضوءاً أو أكلاً أو شرباً، فذكر الله سبحانه وتعالى في الشروع بها تبركاً وتيمناً واستعانة على إتمام العمل، وطلب القبول والإخلاص لله تعالى في الأقوال والأعمال فيه الخير والبركة، وينبغي للمسلمين عموماً قول ذلك وفعله، والحرص عليه، والبسملة لا تزيد المسلم إلا كل خير وبر وبركة وحفظ ورعاية وعناية من الله سبحانه وتعالى، فنسأل الله العلي العظيم أن يرزقنا الاستقامة على دينه، ويهدينا صراطه المستقيم، ويجعلنا هداة مهتدين، غير ضالين ولا مضلين، اللهم آمين.


ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


 

الجبالى جمال الدين

عضو ذهبي
#2
جزاك الله خيرا
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#3
بارك الله فيك أخى
وجزاك الله كل خير على هذا الطرح القيم
 

raedms

الوسـام الماسـي
#4
بارك الله فيك أخى الكريم
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#5
حسب معلوماتي ان لحرف الباء في القران الكريم أربعة عشر معنى
وان حرف الباء في البسملة تسمى باء الاستعانة . أي عندما عندما
أقول البسملة فاني استعين باسم الله الرحمن . والرحمن على وزن فعلان وهي خمس حروف
وهي صفة اكبر من الرحيم والتي هي على وزن فعيل اربع حروف والرحيم صفة خاصة للمؤمنين فقط
كما قال تعالى وكان بالمؤمنين رحيما اما الرحمن فالصيغة اكبر لانها تشمل المؤمنين وغيرهم .
و ورد في الاحاديث عن سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ... كل امر ذي بال لا يبدأ باسم الله فهو أبتر
او كما قال رسول الله ....والله اعلم
جزاك الله خيرا اخي الغالي كمال وبارك الله فيك وتقبل تحياتي .
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#6


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخى الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 

ابوعمرو

الوسـام الماسـي
#7
جزاك الله خيرا كثيرا.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#8
بارك الله فيك أخى
وجزاك الله كل خير على هذا الطرح القيم


اللَّهُمَّ آمين

جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضلة على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبلى تحياتى..
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#9
بارك الله فيك أخى الكريم



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخى الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#10
حسب معلوماتي ان لحرف الباء في القران الكريم أربعة عشر معنى
وان حرف الباء في البسملة تسمى باء الاستعانة . أي عندما عندما
أقول البسملة فاني استعين باسم الله الرحمن . والرحمن على وزن فعلان وهي خمس حروف
وهي صفة اكبر من الرحيم والتي هي على وزن فعيل اربع حروف والرحيم صفة خاصة للمؤمنين فقط
كما قال تعالى وكان بالمؤمنين رحيما اما الرحمن فالصيغة اكبر لانها تشمل المؤمنين وغيرهم .
و ورد في الاحاديث عن سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ... كل امر ذي بال لا يبدأ باسم الله فهو أبتر
او كما قال رسول الله ....والله اعلم
جزاك الله خيرا اخي الغالي كمال وبارك الله فيك وتقبل تحياتي .



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخى الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#11
جزاك الله خيرا كثيرا.



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخى الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 

محمد فضل

عضو ذهبي
#12
ما شاء الله طرح اكثر من متاز يااستذ كمال ....
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#13
ما شاء الله طرح اكثر من متاز يااستذ كمال ....



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخى الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 

عمر ابو الليل

الوسـام الذهبي
#14
جزاك الله خيرا اخي الغالي كمال
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#15
جزاك الله خيرا اخي الغالي كمال


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخى الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعلة الله فى ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتى..
 

أعلى