تميم فرج

شُعراء البوابة
التسجيل
20/11/13
المشاركات
201
الإعجابات
40
الإقامة
Palestine
#1
من صديقٍ وتمنى
حَطَّ في عُشّي قطاه شَجْوُها نايٌ حَزِيْنْ

بَحَّةُ الضِحْكَاتِ تُنْبِي سِرُّها سِرٌ دَفِينْ

نادَتِ الأَحلامَ عِنْدِي فَلَهَى حُلْمُ الشَبَابْ

زَهْرةٌ فَاحَ شَذَاهاَ في نَسِيمِ الصُبحِ ذابْ

يَسْكُنُ الأَحْدَاقَ سِرٌ يَا ثُغُوراً باسِمَاتْ

بَوْحُهَا صَمْتُ العَذّارى في حَنَاياها آهاتْ

آهِ مِنْ مُزنٍ رَشَفْنَا مِنْ يَدَيْهَا في الصَبَاحْ

قَهْوَةٌ صَهْبَاءَ تَحْكِي قِصَّةَ الصَّبِّ وراحْ

أسْكَنَتْ في العُشِّ عَيْنَاً أسْلَمَتْهَا لِلرُقَادْ

لِمْ تَخَفْ قَنْصِي لأَنِّيْ عِشْتُ للأَطْيَارِ حَادْ

وَبَدأنا في شِواءٍ وَهْيَ في أحْلَى سُبَاتْ

ثُمَّ فاقَت في دلالٍ هُوَ دَلُّ الكَاعِباتْ

وَقَرَأنا بَعْضَ شِعْرٍ فِيهِ فَرحٌ ودُمُوعْ

تَرْقُبُ الوَقْتَ وتَرنو حَانَ مِيعَادُ الرُّجُوعْ

تُرِكَ الخَدُّ لِكَفٍ والشِفَاهُ الحَالِماتْ

صَاختِ السَّمعَ تَذُوبُ فِي حُروفٍ راقِصَاتْ

مَرَّتِ السَّاعاتُ عَدواً في مِرَاحٍ وَحُبُورْ

كَمْ تَمَنينا بَقَاها وَتَمَنَّتْها دُهُورْ

أمْضَتِ اليَّومَ طَروباً وَتَمَنَّتْ لَو يَطُولْ

لَحْظَة السَّعدِ ثَوانٍ وَلَها ذِكْرى تَطُولْ

عِطْرُها في العُشِ باقٍ وَأَنا أهوَى الطُيُوبْ

رَاقها عِطْرِي فقالت: إنَّهُ عِطْرٌ لَعُوبْ

عَبْقُها طِيبُ العَذارى إيْهِ يا عَـبْقُ الحِسَان

لَنْ يَغيبُ البَوحُ حَتَّى فيمَا لَو غَابَ الزَّمَان

قَدْ أتى النَّظمُ لِذكرى فاحفَظِي مَا شِئتِ عَنّي

كُلَّمَا أَجَّ الحَنِينُ مَا وَعِيتِ مِنْهُ غَنِّي

واذكُري عُشِّي وعِطْري أيْنَمَا كُنْتِ وَكُنَّا

واقْبَلِي أحْلَى الأمَانِي مِنْ صَديقٍ وَتَمَنَّى
تميم فرج


 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#2
سلمت اخى وسلمت اناملك
يسلمو على القصيدة الجميلة
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,474
الإعجابات
4,195
#3
لحظات تسمو في أفق الفكر والخيال تنبلج فيها الموهبة الثَّرية من بين نسيج العقبقرية العطر ,
فتصعد في أفق حياة الموهوبين لتحتل مكان القنديل المتوهج , فيكشف ويوضح معالم الخصوصية لدى هؤلاء الأشخاص ,
هذا الشاعر " عمر الخيام برائعته ورباعياته " يعْبُر واحة الشعر العربي ليحتل مكاناً في الصدارة ,
وهذا الشاعر " إبراهيم ناجي بملحمته الأطلال " يسير على نفس الخطى , يشرح في خياله الثري صوراً
فريدة يميزها الخيال والعاطفة الصادقة , يجوب ويتنقل في عالمٍ رحيب متسع ويرسم صوراً شتى
من الانفعال متناثرة تربط بينها عاطفة الشاعر, والتي بدت كالعاصفة تدفع الشاعر وتحركه بمسار غير ثابت ,
فتراه يقول : يا مغني الخلد، ضيعت العمر في أناشيد تغنى للبشر #
وإذا ما زهرات ذعرت ورأيت الرعب يغشى قلبها # هدأ الليل ولا قلب له ..أيها الساهر يدري حيرتك..
أفكار مختلفة الألوان بدت كالأزهار في روضة غناء لا يربط بينها إلاّ المكان .
وهذا صديقنا وحبينا تميم بل سأقول " تميمي " لتأكيد خصوصية الصلة بالإحترام والإعجاب , قد سلك نفس السبيل
, بدا كالنحلة في روضة تنوعت أزهارها وأخذ يتنقل من زهرة إلى أخرى أجمل
أتمنى لك التوفيق وعظيم التألق .
 

تميم فرج

شُعراء البوابة
التسجيل
20/11/13
المشاركات
201
الإعجابات
40
الإقامة
Palestine
#4
الشكر كل الشكر أحتي الفاضلة شروق
مرور كريم وحرفٌ ندري
 

تميم فرج

شُعراء البوابة
التسجيل
20/11/13
المشاركات
201
الإعجابات
40
الإقامة
Palestine
#5
الأخ الكريم
أنيس
مدحت فأكثرت، هل هذا أنا؟
إنه أكثر من كثير
يشكرك القلب قبل العقل
ولك أتمنى السعادة
 

أعلى