تميم فرج

شُعراء البوابة
#1
'',<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>
سألني أحدُ الأصدقاءِ عن معنى كلمة: الوارفِ.<o:p></o:p>
سألته: من أين جئت بها؟<o:p></o:p>
قال: سمعت فيروز تغني؛ أُحبكَ في صمتي الوارف.<o:p></o:p>
لله درك يا هذا، لقد أعدتني إلى الوراء أكثر من نصف قرن.<o:p></o:p>
كنتُ، ولا زلتُ من عُشاقِ صوت فيروز، الصوت الملائكي، والذي قيل عنه أنه جديلة من حرير.. فقلت له: هذه قصيدة كتبها الأخوين رحباني في العام 1958<o:p></o:p>
ومطلعها يقول:<o:p></o:p>
أُحبكَ في صَمْتِيَ الوَارِفِ وفى رَفَّةِ الهُــدُبِ الخائِفِ
وَبِيْ يا مُلوِّنَ عُمْرِي إليكَ حَنــينُ الكرومِ إلى الــقاطفِ
وقلت له معنى الكلمة، ولكن شريط الذكريات بدأ يمر أمام مخيلتي، حتى كانت القدود الأندلسية وصوتُ فيروز، أخذتني الذكريات إلى الأندلس، حيث كان وزرياب، وابن زيدون وحبيبته ولادة بنت المستكفي، ووجدتني أمام بيت ابن رشيق القيروان، وخُيّلَ إليَّ أني أستمع إلى شاديةٍ تشدو وبألحانِ زرياب:<o:p></o:p>
مُضناكَ جفاهُ مرقده ... وبكاه ورحم عُوَّده..<o:p></o:p>
مرَّ في الخاطرِ كرمة ابن هانئ "أحمد شوقي"، وأبناء معلوف الذين عارضوا هذه القصيدة وغيرهم.<o:p></o:p>
وجدتني وكأني أبحث عن شيءٍ أدريه ولا أدريه، فقلتُ لنفسي؛ لمَ لا تكتب رسالة إلى ابنَ رشيق القيروان، هي فرصة فاغتنمها، فكان وما التوفيق إلاّ من عند الله.<o:p></o:p>
العقلُ تَحَيَّرَ يُجْهِدُهُ ..<o:p></o:p>
العَقْلُ تَحَيَّرَ يُجْهِدُهُ <o:p></o:p>
طَيْفٌ فِيْ الليْلِ يُسَهِّدُهُ<o:p></o:p>
إِنْ طَالَ الليْلُ وَظُلْمَتُهُ <o:p></o:p>
أَمَليْ في النُّورِ يُبَدِدُهُ<o:p></o:p>
وَالنُّورُ بِفَجْرٍ يُخْبِرُنَا <o:p></o:p>
وَالطَيْفَ الحرفُ يُهَدْهَدُهُ<o:p></o:p>
يَا صَاحِ إِنَّكَ تَجْحَدُنِي <o:p></o:p>
والرِّيفُ لَدَيْكَ تُسَدِدُهُ<o:p></o:p>
فَيُصِيْبُ القَلْبَ بِحَبَّتِهِ <o:p></o:p>
وَالقَلبُ يُرِيْدُكَ تُسْعِدُهُ<o:p></o:p>
تُسْعِدُهُ بِالوَصْلِ عَفَافًا <o:p></o:p>
وَعَفَافُ الخَدِّ تَوَرُّدُهُ<o:p></o:p>
وَالخَدُّ تَوَرَّدَ مِنْ خَجَلٍ <o:p></o:p>
وَالوَردُ لِوَرْدِكَ يَحْسُدُهُ<o:p></o:p>
قَدْ بِتَّ سَمِيْرِي وَحُرُوفِيْ <o:p></o:p>
إكْلِيْلَ الغًارِ تُقَلِّدُهُ<o:p></o:p>
يَا ليْتَ لَوْ تَدْرِي أَنِّيْ <o:p></o:p>
أَرْضَاكَ صَدِيْقَ يُخَلِّدُهُ<o:p></o:p>
نَظْمًا لِحُرُوفٍ قَدْ نَصَعَتْ <o:p></o:p>
وَيَكُونُ المَعْنَى أَتْلَدُهُ<o:p></o:p>
مَا بالُكَ صَاحٍ تُشْقِيْنِي <o:p></o:p>
أَدْنُو بِالحرْفِ وَتُبْعِدُهُ<o:p></o:p>
مَا خَطْبُكَ صَاحٍ تَذْبَحُنِي <o:p></o:p>
إِنْ أَفْتَحَ بَابًا تُوصِدُهُ<o:p></o:p>
تَرْشُقُنِي بِنِبَالِ حروفٍ <o:p></o:p>
لا أُبْقِي رَبِّيْ أُشْهِدُهُ<o:p></o:p>
للهِ دَرَّكَ مِنْ صَاحٍ <o:p></o:p>
تَسْكُنُ فِي القَلبِ وَتَجْحَدُهُ<o:p></o:p>
سَأَظَلُّ وَحَرفِي بِريَاضٍ <o:p></o:p>
وَصِدَاحُكَ نَحْنُ نُرَدِّدُهُ<o:p></o:p>
أَعُوْدُ َأُنَاجِيْكَ بِعَذْبٍ <o:p></o:p>
وَالطَيْفُ حَشَايَ مَرْقَدُهُ<o:p></o:p>
الحَمْدُ لِرَبٍّ قَدْ أَعْطَى <o:p></o:p>
والشُكْرُ وَإِنِّي أَعْبُدُهُ<o:p></o:p>
أَدْعُوهُ في جَوفِ لَيَالٍ <o:p></o:p>
وَأَعيْدُ الشُكْرَ وَأَحْمَدهُ<o:p></o:p>
سَيَظَلُّ العَقْلُ يُسَهِّدُهُ <o:p></o:p>
فِكْرُ في الليْلِ وَيُجْهِدُهُ.<o:p></o:p>
أبو الفرج تميم فرج<o:p></o:p>
14/10/2011<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#2
قصيدة فى منتهى الجمال
فى انتظار المزيد من هذه القصائد الرائعة
 

تامر العزبى

عضو مشارك
#3
شكرا علي الموضوع الرائع
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#4
يا صاحي حرفك أتْلِدُه
عمق الوجدان يخلده
لا يشكو شاكٍ من وجعٍ
إلا ما كنت تسهده
في نطقك ما يشبه عبقر
ذاك الإلهام .. يؤكده
أسمعني عجِّل أسمعني
إني مشتاق أردده
كمالك جال على اسمك
والكرب يحلُّ فتبعده
إعذرني إعذر يا صاحِ
الجنب يجافي مرقده
أسعدني جداً ممساكَ
وحضورك همِّي بدده
ودعتك لكن في نفسي
حلمي المختال تسهده
 

تميم فرج

شُعراء البوابة
#5

الشكر كل الشكر لمن نثروا طيبهم
بمرورهم العطر الكريم
 

تميم فرج

شُعراء البوابة
#6
أخي أنيس اسمح لي بواحدة...
نقول: يا حصاحِ .. بالكسر عوضًا عن الياء المحذوفة.

يا صاحِ حرفكَ أنشده *** والبوحُ لديكَ يُخلده
أنيس قد قال فأبدع *** ولديه الحرف يساعده
ويقول: أَسمعنِي هَيَّا *** إني مشتاقُ، سأسعده
لَمْ أَشكُ من وجعٍ أبدًا *** فالقلبُ عميدُ وعمَّدهُ
يا صاحِ بالحرفِ شدوتَ *** ولدي الحرفُ يُمَجِدهُ
معذورٌ يا صاحِ دومًا *** فلديكَ الحِسُّ تُهدهدهُ
حضورك أسعد لي قلبي *** والعقل راح يردده
أنيسٌ قد سهَّدَ قلبي *** لا أحدٌ قبلكَ سَهَّدهُ
تميم فرج15/1/2014
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#7
أشكر الشاعر تميم على هذا التصويب ..ويبدو كلانا
نكتب على البوابة مباشرة ودون تنقيح من أجل هذا رأيته يكتب
نقول: يا حصاحِ .. بالكسر عوضًا عن الياء المحذوفة
بدلاًمن يا صاحِ
 

ابوعمرو

الوسـام الماسـي
#8
جمييييييييييييييلة شكرا جزيلا لك
 

أعلى