شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#1




كيف تجد الوظيفة المناسبة وفقا لطبيعة شخصيتك..؟؟











إن إيجاد الوظيفة المناسبة ليس بالأمر السهل أو البسيط، وفي الكثير من الأحيان يشتمل على العديد من الأخطاء والعناء. وبالرغم من أن هناك العديد من الأشخاص الذين ينجحون في إيجاد الوظيفة التي تناسب قدراتهم، إلا أن معرفة طبيعة شخصيتك يعد عاملا هاما في التوظيف. وإذا كنت تبحث عن وظيفة تعتمد على شخصيتك، فأنت بحاجة إلى معرفة قدراتك جيدا، وهي واحدة من أكثر العقبات التي ستواجهها.



إرشادات:


1- لابد من دراسة سماتك الشخصية قبل استخدامها كمعيار في إيجاد وظيفة :

وذلك لأن كثير من الناس في غفلة عن طبيعة شخصيتهم. ومن ثم كن محللا لنفسك وفهم ملفك الشخصي النفسي، وهذا سوف يمكنك من اتخاذ قرار مستنير فيما يتعلق بتحديد مسار حياتك المهنية، وبالإضافة إلى ذلك، لا تقلل من استشارة العائلة والأصدقاء؛ فلا أحد يعرفك مثلهم.



2- ضع قدراتك في الاعتبار:

في بعض الأحيان، يتخصص أناس في وظائف لا تتناسب مع مع طبيعة شخصيتهم، وعلى سبيل المثال الشخص كثير التحدث والإبداع يمكن أن يكون متخصصا في المحاسبة بدلا من الفن أو التمثيل.

وفي هذه الحالة فلابد من موازنة شخصيتك مع قدراتك وإيجاد الوظيفة التي تتماشى مع كلا القطبين، وقد أظهرت الدراسات أن الوصول إلى وظيفة تتناسب مع شخصيتك أو مهاراتك وحدها يؤدي إلى انخفاض الرضا الوظيفي.



3- استشارة المتخصصين:

وهم من لديهم فكرة عن الخطوات التي ينبغي اتباعها من أجل الحصول على وظيفة أحلامك، والأهم من ذلك، أنها سوف توضح المزالق الناتجة عن اتخاذ قرار خاطئ.



4- تأكد من أنك لا تضحي باهتماماتك باسم الشخصية:

في بعض الأحيان قد تتحول الهوايات إلى مهنة ممتعة، بغض النظر عن الشخصية أو المهارات. وفي الواقع، يمكن أن توصف الهواية كمزيج مثالي لشيء يمتعك تفعله جنبا إلى جنب مع مع شيء أنت ماهر فيه، كالتصوير الفوتوغرافي على سبيل المثال.م0ن


 

أحمدزدكوم

عضو مميز
التسجيل
30/5/13
المشاركات
224
الإعجابات
40
#2
الف شكر اختي على الطرح الرائع
في بعض الاوقات المجتمع يكون له دور في عدم تشجيع الشخص الموهوب في امر ما مثل شخص هوايته التصوير بعض الاهالي ينظرون لمهنة التصوير مضيعه للوقت ولا تدر اي مردود مالي وعلى ذالك يرفضون ان يكون ولدهم مصور هاذ الامر ينعكس سلبين على الشخص نفسه فيجد نفسه امام امر لابد منه وهو البحث عن مهنه ثانية وهناك صديق لي عزيز على قلبي لم يستمر في الدراسة بل لم يكمل الابتدائية وهوموهوب في الخطوط العربية بشكل لايصدق انه لم يكمل دراسته ولم يدخل دورة خطوط
 

أعلى