daliahelal233

عضـو
التسجيل
17/12/13
المشاركات
24
الإعجابات
13
#1

فهذه صورة الرسول عليه الصلاة والسلام خاتم الأنبياء والمرسلين، القائد الأعظم قائد الجيش ومع ذلك، قصة جمل وقصة زواجه وقصة دين أبيه كلها كانت موضع الاهتمام بكل سهولة ويسر ولين ولطف ومداعبة وقمة في هذه السماحة، لم يجد جابر رضي الله عنه شيئا من الصعوبة ولا شيء من المشقة في أن يخاطب النبي صلى الله عليه وسلم.

ونذكر وصفاً جامعاً رواه الترمذي عن علي رضي الله عنه، وعلي من الرسول عليه الصلاة والسلام من مكان القرب، يقول علي في وصفه عليه الصلاة والسلام في شمائل الترمذي: "كان أجود الناس كفا، وأجرأ الناس صدرا، وأصدق الناس لهجة، وأوفاهم ذمة، وألينهم عريكة، وأكرمهم عشيرة، إذا رآه الرجل بداهة هابه، ومن خالطه معرفة أحبه، يقول ناعته: لم أرَ قبله ولا بعده مثله قط صلى الله عليه وسلم
وهذا وصف جميل من رآه هابه لكن إذا خالطه رأى كل سهولة ورفق ولين ولطف في المعاملة التي كانت من شأنه صلى الله عليه وسلم.

 

أعلى