daliahelal233

عضـو
التسجيل
17/12/13
المشاركات
24
الإعجابات
13
#1

الرفق مع النساء:
ومع النساء أيضا رفق ولطف وهو أولى لأن النساء أرق وأضعف، ومن هنا لما حدى الحادي قال النبي عليه الصلاة والسلام: "يا أنجشه، رويدك، رفقاً بالقوارير"، حتى لا يزداد تأثر النساء، وهذه حادثة لعائشة رضي الله عنها وفيها أيضا أحكام فقهية، لما هلت عائشة بالحج حاضت قبل أن تصل إلى مكة فحزنت ودلّها النبي عليه الصلاة والسلام أن تفعل ما يفعل الحاج إلا أنها لا تطوف بالبيت ثم انتهت، فقالت: يا رسول الله يرجع الناس بحج وعمرة وأرجع بحج، هي تقول هنا بسياق الحديث بلفظه في رواية مسلم تقول: "وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً سهلاً إذا هويت الشيء تابعها عليه"، ما دام الأمور فيها يسر وسهولة وليس هناك ما يمنع، يوافق.
قال: فأرسلها مع عبدالرحمن بن أبي بكر في التنعيم وكان ذلك مما سعدت به عائشة رضي الله عنها وفرحت به.

 

الجبالى جمال الدين

عضو ذهبي
التسجيل
30/11/13
المشاركات
867
الإعجابات
178
#2
جزاك الله خيرا
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#3
جزاك الله خيرا اختي الكريمة ونفع بك
 

أعلى