شروق الامل

الوسـام الماسـي
#1



اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد
الصلاة عليه صلى الله عليه و سلم ..
قال الله تعالى : " إن الله و ملئكتـــه يُصلون على النبي يأيها الذين ءامنوا صلوا عليه و سلموا تسليماً " صدق الله العظيم سورة الأحزاب الآيه 56
قال ابن عباس : معناه : إن الله تعالى و ملائكته يُباركون على النبي محمد صلى الله عليه و سلم - و قال أبو بكر القشيري : الصلاة من الله تعالى لمن دون النبي محمد صلى الله عليه و سلم رحمة و للنبي محمد صلى الله عليه و سلم تشريف و زيادة تكرمة.
-يقول الفيروزآبادي :و الصلاة حسن الثناء من الله تعالى على رسوله محمد صلى الله عليه و سلم ...
-يقول الجرجاني السابق فمهناه طلب التعظيم للرسول محمد صلى الله عليه و سلم و لكن الطلب يمكن أن يكون طلب أمر و طلب دعاء ..
-و يقول ابن القيم هذا الرأي القائل بأن صلاتنا على النبي محمد صلى الله عليه وسلم هي طلب المزيد من الثناء من الله تعالى حيث قال :الصلاة المأمور بها هي الطلب من الله تبارك و تعالى ما أخبر به عن صلاته و صلاة ملائكته ، و هي ثناء عليه و أظهار لفضله و شرفه و إرادة تكريمه و تقريبه ...
فوائدها
-أولها: كتابة عشر حسنات لمن صلى عليه صلى الله عليه و سلم صلاة واحدة لحديث عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله تعالى عنه - أنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول :"....من صلى عليَ صلاة صلى الله عليه بها عشراً".
-ثانيها:محو عشر سيئات عمن صلى على النبي محمد صلى الله عليه و سلم لحديث عبد الرحمن بن عمرو قال:"من صلى على النبي محمد صلى الله عليه و سلم كتب الله تعالى له عشر حسنات و محا عنه عشر سيئات ...".
ثالثها:رفع عشر درجات لمن صلى عليه صلى الله عليه و سلم لحديث عبد الرحمن بن عمرو قال :"من صلى على النبي محمد صلى الله عليه و سلم كتب الله له عشر حسنات و محا عنه عشر سيئات و رفع له عشر درجات ".
رابعها:مغفرة الذنب كله لمن صلى على النبي محمد صلى الله عليه و سلم لحديث أُبي بن كعب -رضي الله عنه -قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يخرج في ثُلثي الليل فيقول :"جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه"وقال أُبي:يا رسول الله إني أُصلي من الليل أفأجعلُ لك ثُلُث صلاتي؟قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :الشطر قال:أَفأجعل لك شطر صلاتي؟قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:الثلثان أكثر قال:أفأجعل لك صلاتي كلها؟قال:إذن يغفر لك ذنبك كله "
-خامسها:القرب من رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم القيامة لحديث ابن مسعود رضي الله تعالى عنه قال:قال النبي محمد صلى الله عليه و سلم:"أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة ".
سادسها:أن من صلى عليه صلى الله عليه و سلم عند ذكره ينجو من أن يوصف بالبخل لحديث علي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:"البخيل من ذُكرت عنده فلم يُصلِ علي".
سابعها:أنه من صلى عليه لا يُخطئ أبواب الجنة لحديث ابن عباس رضي الله تعالى عنه أن النبي محمد صلى الله عليه و سلم قال:"من ينسى الصلاة عَلي خطئ طريق الجنة".
و هذان الحديثان الأخيران يدلان على الثواب بدليل المخالفة.
-ثامنها:أنها سبب لشفاعة النبي محمد صلى الله عليه و سلم إذا قرئها بسؤال الوسيلة له لحديعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما أنه سمع النبي محمد صلى الله عليه و سلم يقول:"إِذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي فإن من صلى علي صلاة صلى الله تعالى عليه بها عشراً ثم سلوا لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إِلا لعبد من عباد الله تعالى و أرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلَت له شفاعتي ".

 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#2

جزاك الله خيرا أختنا الفاضلة عن هذا الطرح الطيب المبارك جعلة الله فى ميزان حسناتكم إن شاء الله.
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#3
وجزاك الله بالمثل أخى على مرورك الطيب
 

أعلى