الحالة
موضوع مغلق

aymn.almasry

عضـو
التسجيل
7/5/13
المشاركات
241
الإعجابات
32
#1


وعندنا أحاديث ونصوص كثيرة عن النبي عليه الصلاة والسلام نقف معها بإيجاز قبل أن نتحدث عن المواقف والصور العملية، كلنا يكاد يحفظ حديث عائشة رضي الله عنها المشهور في شأن الرفق لما قال صلى الله عليه وسلم: "يا عائشة ارفقي فإن الله إذا أراد بأهل بيت خيراً دلهم على باب الرفق"، وفي رواية أخرى "أدخل عليهم الرفق" (رواه مسلم)، والحديث الأشهر من رواية عائشة رضي الله عنها: "إِنَّ الرِّفْقَ لاَ يَكُونُ فِي شَيءٍ إِلاَّ زَانَهُ وَلاَ يُنْزَعُ مِنْ شَيءٍ إِلاَّ شَانَهُ" (رواه مسلم)، وكذلك الحديث الثالث مروي عنها رضي الله عنها عن سيد الخلق صلى الله عليه وسلم: "إن الله يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على غيره" (رواه مسلم).

ومن اللطيف أن هذه الأحاديث كلها من رواية عائشة رضي الله عنها، بل ومن روايتها ما هو في هذا المعنى وإن كان في ميدان ومجال آخر، فقد روت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: "اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا فشق عليهم فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به" (رواه مسلم).

 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى