ALAA

عضوية الشرف
#1
عندما عاشت البرازيل أول قرعة لأم البطولات






© FIFA.com​

كان قصر الندوات إيتاماراتي بعاصمة البرازيل ريو دي جانيرو مسرح قرعة النسخة الرابعة من نهائيات كأس العالم FIFA بحضور ممثلي14 بلداً. حيث ركزت أنظار العالم المكلوم بندوب الحرب العالمية الثانية يوم 22 مايو/آذار 1950 على الوعاء الزجاجي وكراته الإثني عشر الممثلة للمنتخبات المشاركة في القرعة. وقد ضمن حينها جزء من المشاركين حضور أم البطولات بعد خوض التصفيات، كما هو شأن ممثلي أوروبا وآسيا وأمريكا الوسطى، بينما تمت دعوة الجزء الثاني، كما هو حال ممثلي أمريكا الجنوبية.
ووُضعت منتخبات البرازيل وإنجلترا وإيطاليا وأوروجواي على رأس المجموعات بتوصية من الإتحاد البرازيلي للرياضات وبموافقة اللجنة المنظمة التابعة لـFIFA، ولذلك لم تكن أسماؤها موجودة داخل الوعاء، وتم تقسيمها إلى أربع مجموعات: مجموعة بأربعة منتخبات ومجموعة بثلاث منتخبات ومجموعة أخرى بمنتخبين فقط.
وحملت الكريات الأرقام التالية: 1) بوليفيا، 2) تشيلي، 3) أسبانيا، 4) الولايات المتحدة الأمريكية، 5) فرنسا، 6) الهند، 7) يوغوسلافيا، 8) المكسيك، 9) باراجواي، 10) السويد، 11) سويسرا، 12) منتخب سيحدد لاحقاً.
ولم يتم تحديد اسم المنتخب الثاني عشر بسبب اعتذار تركيا المتأهلة عن المنطقة الأوروبية، وقد تم استدعاء البرتغال فيما بعد لكنها اعتذرت بدورها في نهاية المطاف.
وامتلأ بهو قصر إيتاماراتي ليلتها بالصحفيين والمصورين علاوة على الممثلين الديبلوماسيين لبلدان المنتخبات الأربعة عشر (بحكم غياب ممثلي بوليفيا عن القرعة)، وكانوا قلقين وبالهم منشغل بمصير منتخباتهم، وكانوا يتكلمون بصوت مرتفع وبلغات متعددة، مما جعل الأجواء غريبة.
وقد ساد الصمت القاعة عندما كشف وزير العلاقات الخارجية البرازيلي راؤول فرنانديس، عن أول خصوم الأماريلينيا في المجموعة الأولى، وقال: "الرقم سبعة". وكان الخصم منتخب يوغوسلافيا.
ثم استرسل الوزير منادياً: "الرقم 3 في المجموعة الثانية،" وكان يقصد وجود أسبانيا في مجموعة إنجلترا.
وتواصل عملية استخراج الكرات، وكانت النتائج على النحو التالي:
المجموعة 1: البرازيل ويوغوسلافيا والمكسيك وسويسرا.
المجموعة 2: إنجلترا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وتشيلي.
المجموعة 3: إيطاليا والسويد وباراجواي والهند.
المجموعة 4: أوروجواي وفرنسا وبوليفيا ومنتخب لم يحدد بعد.
هذا ما أفرزته قرعة دور مجموعات أول أم بطولات احتضنتها البرازيل، وقد انطلقت فعالياتها بعد شهر واحد ويومين تحديداً على إجراء القرعة.
ثم حدثت لاحقاً بعض التغييرات في المجموعات، حيث اعتذرت الهند على غرار تركيا والبرتغال لأن لاعبيها رفضوا خوض المباريات إن لم يكونوا حفاة، وامتنعت فرنسا بدورها لأنها رفضت السفر مسافة 3500 كلم بين مباراة وأخرى.

 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#2

شكرا على حسن المتابعة والمعلومات المفيدة.
 

ALAA

عضوية الشرف
#3
جزاك الله خيرا
نورت الموضوع
تحياتي
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#4
بارك الله فيك اخي الحبيب علاء
 

NajimN

عضو ماسـي
#5
بارك الله فيك
 

أعلى