aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#1
الإيدز في العالم العربي.. أرقام مرعبة وحقائق محزنة

للأسف الشديد ضاعت كثير و كثير من الأخلاق فهذا عاقبتها


رابط التحقيق

http://www.aljazeera.net/news/pages/b0f69c33-6a6c-491a-ad79-054b576c0b99


 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
الاسف فقط على الاطفال والنساء الابرياء ممن نُقلت لهم هذه العدوى

ولعل العرب اقل الناس اصابة وذلك بسبب الرادع الديني عند الاغلبية ولو قلنا وكما افترضت اخي الكريم ان هناك 600 الف اصابة اقل من العُشر هم اصحاب الاصابات المباشرة التي تتم عن طريق اللامبالاة بالجنس
جزاك الله خيرا اخي الكريم وعافانا الله واياكم من هذه الامراض
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#3
انني جديد في هذا المنتدى و لا أعلم بعد ان كان هناك امكانية مناقشة موضوعا" كالايدز بروح رياضية و علمية بغية معرفة الحقيقة .
فمن خلال تجاربي الطويلة وجدت أنه ليس من الجيد معرفة أي حقيقة قد تعمد بعض الأقوياء ( في أنحاء العالم ) اخفاءها بغية التحكم بشكل أفضل بعامة شعوب بلدانهم .

فحقيقة قصة بداية الايدز و حتى طريقة انتشاره تختلف كليا" عما نقرأ عنه منذ اكثر من 30 عاما" . ومن لديهم الدليل هم قلة في العالم ( كما سنرى ، لو تم التحدث عنها هنا ) ، لكن ليس من مصلحتهم اعلام الناس عامة بما لديهم حفاظا" على وضعهم الاجتماعي الخاص و سلامتهم و سلامة عائلاتهم .

على فكرة ، حتى و لو كُشفت هذه الحقيقة هنا و قبل بها جميع القراء ( نعم أفترض المستحيل ) فلن يتغير شيء في العالم . فقط من سيفهم الحقيقة سيعلم كيف يحمي ذاته و من يهتم بأمرهم .

شاءت الصدف في بداية خدمة الانترنت أن تعرفت على فتاة في بلد أفريقي . و دُهشت عندما قالت لي أن في مدينتها تحدث حوالي ألف اصابة يوميا" . طبعا" حاولت شرح حقيقة ما يجري لأهل بلدها كي أنقذ حياتها على أقل تقدير . بعد حوالي 5 سنوات وصلتني رسالة منها تقول لي أنها ما تزال حية و لم تصب بالايدز و لكن قلة من أفراد عائلتها صدقوها و بقوا أحياء مثلها بعكس الباقي منهم ( من جميع الأعمار ) فما كان عليهم سوى الانضمام الى قوافل الموتى بالايدز ( لقد سمعت كانوا بالملايين في أفريقيا ).

في جميع الأحوال ، أرجو المعذرة ان كنت قد تخطيت حدودي هنا .

Kerim
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#4
انني جديد في هذا المنتدى و لا أعلم بعد ان كان هناك امكانية مناقشة موضوعا" كالايدز بروح رياضية و علمية بغية معرفة الحقيقة .
فمن خلال تجاربي الطويلة وجدت أنه ليس من الجيد معرفة أي حقيقة قد تعمد بعض الأقوياء ( في أنحاء العالم ) اخفاءها بغية التحكم بشكل أفضل بعامة شعوب بلدانهم .

فحقيقة قصة بداية الايدز و حتى طريقة انتشاره تختلف كليا" عما نقرأ عنه منذ اكثر من 30 عاما" . ومن لديهم الدليل هم قلة في العالم ( كما سنرى ، لو تم التحدث عنها هنا ) ، لكن ليس من مصلحتهم اعلام الناس عامة بما لديهم حفاظا" على وضعهم الاجتماعي الخاص و سلامتهم و سلامة عائلاتهم .

على فكرة ، حتى و لو كُشفت هذه الحقيقة هنا و قبل بها جميع القراء ( نعم أفترض المستحيل ) فلن يتغير شيء في العالم . فقط من سيفهم الحقيقة سيعلم كيف يحمي ذاته و من يهتم بأمرهم .

شاءت الصدف في بداية خدمة الانترنت أن تعرفت على فتاة في بلد أفريقي . و دُهشت عندما قالت لي أن في مدينتها تحدث حوالي ألف اصابة يوميا" . طبعا" حاولت شرح حقيقة ما يجري لأهل بلدها كي أنقذ حياتها على أقل تقدير . بعد حوالي 5 سنوات وصلتني رسالة منها تقول لي أنها ما تزال حية و لم تصب بالايدز و لكن قلة من أفراد عائلتها صدقوها و بقوا أحياء مثلها بعكس الباقي منهم ( من جميع الأعمار ) فما كان عليهم سوى الانضمام الى قوافل الموتى بالايدز ( لقد سمعت كانوا بالملايين في أفريقيا ).

في جميع الأحوال ، أرجو المعذرة ان كنت قد تخطيت حدودي هنا .

Kerim
صحيح ما تقول أخي و بعض الدوائر الخفية تقوم زرعه خصيصا بين شباب العرب و المسلمين و البلدان المتخلفة كإفريقيا لينقرضوا تماما من على وجه الكرة الأرضية ليأخذوا خيراتها و أرزاقها...
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#5
الاسف فقط على الاطفال والنساء الابرياء ممن نُقلت لهم هذه العدوى

ولعل العرب اقل الناس اصابة وذلك بسبب الرادع الديني عند الاغلبية ولو قلنا وكما افترضت اخي الكريم ان هناك 600 الف اصابة اقل من العُشر هم اصحاب الاصابات المباشرة التي تتم عن طريق اللامبالاة بالجنس
جزاك الله خيرا اخي الكريم وعافانا الله واياكم من هذه الامراض
بارك الله فيك و جزاك الله خيرا و المصيبة تعم و لا تستثني أحدا ..أعاذنا الله و إياكم من هذه المطبات و الموبقات.....
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#6
صحيح ما تقول أخي و بعض الدوائر الخفية تقوم زرعه خصيصا بين شباب العرب و المسلمين و البلدان المتخلفة كإفريقيا لينقرضوا تماما من على وجه الكرة الأرضية ليأخذوا خيراتها و أرزاقها...
هل أجرؤ و أقول أن قصة الايدز بدأت ، بعيدا" عن الاعلام العالمي ، باكتشاف طبي كبير لخدمة البشرية .

لكن هل يمكن أن أطلب منك أن تخمن هذا الاكتشاف الطبي قبل أن أتحدث عنه ؟ :wink:
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#7
هل أجرؤ و أقول أن قصة الايدز بدأت ، بعيدا" عن الاعلام العالمي ، باكتشاف طبي كبير لخدمة البشرية .

لكن هل يمكن أن أطلب منك أن تخمن هذا الاكتشاف الطبي قبل أن أتحدث عنه ؟ :wink:
قرأت بعض المواضيع ، أن العلاج باهض الثمن و مكلف بالنسبة لعامة الناس المصابين بهذا الداء ......
و أن هذا الداء كان من صنع المخابر الأمريكية كغيره من الفيروسات و أستعملوا الشواذ جنسيا كحقل تجارب لرؤية مضاعفات هذا الداء ليستعمل كسلاح بيولوجي و الله أعلم و لكن حسب رأي ما أخبرنا به سيد الخلق صلى الله عليه و سلم حيث يقول:
( لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا) رواه ابن ماجه.
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#8
قرأت بعض المواضيع ، أن العلاج باهض الثمن و مكلف بالنسبة لعامة الناس المصابين بهذا الداء ......
و أن هذا الداء كان من صنع المخابر الأمريكية كغيره من الفيروسات و أستعملوا الشواذ جنسيا كحقل تجارب لرؤية مضاعفات هذا الداء ليستعمل كسلاح بيولوجي و الله أعلم و لكن حسب رأي ما أخبرنا به سيد الخلق صلى الله عليه و سلم حيث يقول:
( لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا) رواه ابن ماجه.
معك حق ، فما ذكرته هو ما يتم الاعلان عنه عالميا" بشكل مباشر أو غير مباشر .

شاءت الصدف أنني مررت في ظروف معينة كشفت لي ، دون قصد ، حقيقة ما وراء حملة الايدز العالمية .
ففي عام 1958 توفي والدي بسبب ضمور كلتا كليته و توقفهما عن العمل ، وكان عمري أنذاك حوالي التسع سنوات .
بعد بضع سنوات على وفاة والدي ، بدأت أسمع عن عمليات زرع الأعضاء . وكنت أجد نفسي منجذبا" لسماع أي خبر عنها وكلي حسرة أن والدي الشاب لم يستطع العيش لمدة أطول ليستفيد من تقدم الطب الجراحي .
لكن في ذلك الوقت كنت أجد أن جميع عمليات زرع الأعضاء الحية ( كبديل للأعضاء الضعيفة أو التالفة ) لا تتكلل بالنجاح . فبعد اجراء العملية الجراحية بنجاح تام ، لم يستطع المريض المُعالج الاستمرار في حياته العادية الا لفترة قصيرة نسبيا" ثم ينتهي به الأمر لتكرار عملية الزرع أو بوفاته .
مرت سنوات أخرى الى أن سمعت طبيبا" جراحا" على التلفاز ( على ما أذكر كان البرنامج أميركيا" ) يشرح سبب فشل جميع عمليات الزرع بالرغم من براعة الأطباء في اجراءها . باختصار ، كان العضو الحي المزروع يبدو كجسم دخيل بالنسبة لجهاز المناعة في جسم المريض . و بالتالي كان يتم مهاجمته بغية التخلص منه تماما" كما يتم مهاجمة الميكروبات الدخيلة .
وأنهى الطبيب المحادثة بقوله أن جميع أطباء العالم في هذا المجال قد اتفقوا على عدم اجراء مثل هذه العمليات الجراحية الى أن يجد الباحثون طريقة عملية للتحكم بخلايا جهاز مناعة جسم الانسان بحيث يتمكن العضو الحي المزروع أن يبدو كجزء أصيل في جسم المريض و ليس دخيلا" .
و مرت سنوات أخرى دون سماع أي خبر عن هذا الموضوع الى أن علمت بأن زرع الأعضاء بات ممكنا" و معظم المرضى قد عادوا الى حياتهم الطبيعية . و بما أنني لم أتمكن أيضا" من معرفة كيف تم التحكم بجهاز المناعة لانقاذ المريض بعد نجاح العملية الجراحية ، حاولت التفكير بذلك ووجدت حلا" نظريا" و الذي يمكن شرحه بمثال مشابه كما سنرى في الرسالة التالية :wink:
 

أحمدزدكوم

عضو مميز
التسجيل
30/5/13
المشاركات
224
الإعجابات
40
#9
اعوذ بالله اللهم ابعد عنا هاذ المرضى وعن جميع المسليمن
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#10
إليك المثال المتواضع

كان لرجل مزرعة كبيرة ( جسم الانسان ) محاطة بسور عالي ( كالجلد مثلا" ) ويعيش فيها مع من يعمل معه ( أعضاء الجسم )
وكان يحرس هذه المزرعة من الداخل آلاف من الكلاب القوية ( خلايا جهاز المناعة ) مستعدة لصد أي دخيل يدخلها ( كالميكروبات مثلا" )
في يوم ، قرر هذا الرجل الزواج وكان من الطبيعي أن تعيش زوجته معه في المزرعة
المشكلة أن زوجته ستكون بمثابة دخيل غريب ( عضو حي خارجي معد للزرع ) بالنسبة لمعظم كلاب الحراسة
ففكر الزوج مليا" ووجد حلا" معقولا" كي تكون زوجته الغريبة في أمان تام خلال عيشها معه في المزرعة

أولا" ، استأجر مؤقتا" فرق حراسة على محيط السور من الخارج ( كوضع جسم المريض في غرفة معقمة )
ثانيا" ، قتل جميع كلابه البالغة ( خلايا المناعة الفاعلة ) تاركا" صغارها أحياء ( الغدد التي تنتج هذه الخلايا )
ثالثا" ، أدخل زوجته لتعيش معه ( عملية الزرع )
رابعا" ، انتظرا سويا" لحين تكبر صغار الكبار من حولهم ( تحفيز تكاثر خلايا المناعة من جديد ، بوجود العضو الحي الغريب )
أخيرا" ، يقلل من فرق الحراسة الخارجية بالتدريج ، ثم بالكامل عند اكتمال نمو جميع كلاب الحراسة لديه و التي أصبحت أيضا" معتادة على وجود زوجته ( عودة المريض الى حياته الطبيعية )

أرجو أن المثال قد أعجبك و ان كان لا يعكس تماما" ، على ما أعتقد ، أي من الطرق المكتشفة للتحكم بوظائف جهاز المناعة في جسم الانسان

طبعا" ، بعد سماعي أن زرع الأعضاء قد أصبح ممكنا" و آمنا كمعظم العمليات الجراحية ، توقعت ، في أي لحظة ، اعلانا" بخصوص هذا الاكتشاف الطبي الكبير الذي سينقذ الكثير من المرضى كانت حالتهم ميؤوسة في السابق القريب ( كحالة والدي )

في الرسالة التالية سنرى ما حدث بعد ذلك :wink:
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#11
إليك المثال المتواضع

كان لرجل مزرعة كبيرة ( جسم الانسان ) محاطة بسور عالي ( كالجلد مثلا" ) ويعيش فيها مع من يعمل معه ( أعضاء الجسم )
وكان يحرس هذه المزرعة من الداخل آلاف من الكلاب القوية ( خلايا جهاز المناعة ) مستعدة لصد أي دخيل يدخلها ( كالميكروبات مثلا" )
في يوم ، قرر هذا الرجل الزواج وكان من الطبيعي أن تعيش زوجته معه في المزرعة
المشكلة أن زوجته ستكون بمثابة دخيل غريب ( عضو حي خارجي معد للزرع ) بالنسبة لمعظم كلاب الحراسة
ففكر الزوج مليا" ووجد حلا" معقولا" كي تكون زوجته الغريبة في أمان تام خلال عيشها معه في المزرعة

أولا" ، استأجر مؤقتا" فرق حراسة على محيط السور من الخارج ( كوضع جسم المريض في غرفة معقمة )
ثانيا" ، قتل جميع كلابه البالغة ( خلايا المناعة الفاعلة ) تاركا" صغارها أحياء ( الغدد التي تنتج هذه الخلايا )
ثالثا" ، أدخل زوجته لتعيش معه ( عملية الزرع )
رابعا" ، انتظرا سويا" لحين تكبر صغار الكبار من حولهم ( تحفيز تكاثر خلايا المناعة من جديد ، بوجود العضو الحي الغريب )
أخيرا" ، يقلل من فرق الحراسة الخارجية بالتدريج ، ثم بالكامل عند اكتمال نمو جميع كلاب الحراسة لديه و التي أصبحت أيضا" معتادة على وجود زوجته ( عودة المريض الى حياته الطبيعية )

أرجو أن المثال قد أعجبك و ان كان لا يعكس تماما" ، على ما أعتقد ، أي من الطرق المكتشفة للتحكم بوظائف جهاز المناعة في جسم الانسان

طبعا" ، بعد سماعي أن زرع الأعضاء قد أصبح ممكنا" و آمنا كمعظم العمليات الجراحية ، توقعت ، في أي لحظة ، اعلانا" بخصوص هذا الاكتشاف الطبي الكبير الذي سينقذ الكثير من المرضى كانت حالتهم ميؤوسة في السابق القريب ( كحالة والدي )

في الرسالة التالية سنرى ما حدث بعد ذلك :wink:
التعايش إذن....؟؟؟؟؟
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#12
لنرى معا" ما حدث بعد ذلك :wink:

فعوضا" عن سماع أي أخبار بخصوص اكتشاف طريقة أو حتى طرق التحكم بوظائف جهاز المناعة ، فوجئت يوما" وأنا في الشارع صباحا" بمئات من ملصقات متشابهة تتكلم عن اكتشاف مرض طبيعي خطير وهو الايدز
كُتب على هذه الملصقات بأن هذا المرض يدمر جهاز مناعة جسم الانسان في حال الاصابة به جاعلا" المصاب عرضة للموت عند تعرضه لأي مرض آخر مهما كان بسيطا" كالرشح مثلا"
تلى ذلك لائحة طويلة تعدد كيفية انتقال هذا المرض من شخص لآخر وكانت حتى القبلة ( بين فمين ) مذكورة في هذه اللائحة :wink:

فقط عندها علمت سبب التعتيم الكامل للاكتشاف الطبي الذي جعل زرع الأعضاء الحية عملية ممكنة
كون هذا الاكتشاف لا يهتم به أحد بشكل عام و من عمل به ( كبعض الباحثين ) ويطبقه عمليا" ( كالجراحين المتخصصين ) هم قلة و معرفون تماما" من الجهات الرسمية ، فقد أعطى فرصة ذهبية لمن يهمه الأمر لاستخدامه في *** جرائم كاملة *** كسلاح غير معروف وذلك ضد الأفراد ( في المناصب العالية وخاصة في المجالات الاقتصادية العالمية ) و حتى الجماعات ( مثلا" لابادة قسما" كبيرا" منها بصمت )

لكن الجريمة الكاملة تحتاج الى أكثر من سلاح خفي و خاصة ما نتكلم عنه عمله مكشوف تماما" لمعظم الأطباء في العالم كونه يدمر خلايا ( كالكريات البيضاء ) و يشل غدد التابعة لجهاز مناعة الجسم

فكل جريمة كاملة تحتاج مسبقا الى اختيار متهم مناسب و واضح بحيث تُشير اليه كل الدلائل ( أيضا" محضرة مسبقا" ) كي يقبل به معظم الناس دون جدال فيتم اغلاق ملفها بشكل هادئ و نهائي .

مثلا" ، هجمات 11 أيلول هي من الجرائم الكاملة و قد تم اختيار الاسلام ( أو القرآن الكريم ) ليكون المتهم الأساسي فيها وكان ذلك سهلا" جدا" و مقنعا" وذلك بشهادة ومساعدة المقاتلين الذين يعملون لحساب البيت الأبيض والذين تم تدريبهم ليرفعوا علم الاسلام في كل هجماتهم ضد المدنيين وحروبهم ضد الجيوش ( أما وظيفتهم في هذه الهجمات بالذات كانت مقتصرة فقط في تأكيد كل الدلائل التي قدمها البيت الأبيض للعالم على أن الاسلام هو مصدر كل ارهاب ضد البشرية ، لأن تنفيذ هذه الهجمات الهوليودية في وضح النهار كان من صنع الأميركيين أنفسهم... وهنا القصة تطول وحقيقته ستعرف مستقبلا" مع كل البراهين العلمية وليس الآن )

فيا ترى ، من هو المتهم الأمثل الذي تم اختياره ليكون دائما" غطاء فعالا" لأي جريمة سيستخدم فيها سلاح فقدان المناعة ؟

سنبحث هذه النقطة في الرسالة التالية ( ونقاط أخرى لا تقل أهمية ، بعد ذلك ) مع أنني أعتقد أن كثيرا" من القراء عرفوا منذ الآن ماهية هذا المتهم الذي تم اختياره ليكون دائما" مقبولا" و حتى مقنعا" لمعظم سكان الأرض :wink:
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#13
في قديم الزمان ، و لا أستغرب في أيامنا هذه ، يُنظر الى أي ضعف واضح ، لدى شخص ما ، كدلالة على أنه انسان خاطئ

مثلا" ، العبارة التاريخية ( ان كل انسان يُولد مع الخطيئة الأصلية ) ، تُعبر بشكل بسيط كيف أن كل انسان يُولد مع ضعف طبيعي وهو الجهل التام بأي حقيقة تخص وجوده و العالم الذي سيحيا فيه

أرجو عدم الخلط بين جهل الشيء و الذكاء
مثلا" ، الكمبيوتر المصنع حديثا" لا ينفع بشيء ، مهما كان جيدا" ( ذكيا" ) ، الى أن يتم تحميله ببرامج مفيدة ( المعرفة )

لنعد الى الاكتشاف الطبي الكبير الذي يسمح للأطباء ( أو لمن يهمهم الأمر ) بالتحكم بوظائف جهاز المناعة الذي يحمي أجسادنا ، وان احتاج الأمر ، تدميرها بالكامل
فمن وجد أن هذا الاكتشاف الجديد يمكن التعتيم عليه ( شأنه شأن كثير من الحقائق الأخرى ) و استخدامه ضد أشخاص بغية الابتزاز أو حتى الابادة ، كان لهم من الذكاء أن يربطوا الضعف الذي سيزرعونه في ضحاياهم بـ *** خطيئة *** يعلم و يعترف بها جميع سكان الأرض على اختلاف أديانهم و معتقداتهم

بهذه الفكرة ، وان كانت كلفة نشرها عالميا" تكلف ملايين ان لم يكن مليارات من الدولارات ، *** تتحول كل ضحية لهم الى متهم *** و هذا ما ندعوه عادة بالجريمة الكاملة
و العبقرية في هذه الفكرة أن معظم البشر في العالم مستعدون بدورهم لنشرها أيضا" ، حتى بالمجان

على فكرة ، يُقال أن الانسان حيوان عاقل لكن بعض الحيوانات تبدو أحيانا" أعقل من كثير من البشر
أو يُقال أن الانسان حيوان ناطق مع أن بعض الحيوانات تتواصل فيما بينها بشكل أفضل من الانسان
أما ما يميز حقا" الكائن البشري عن جميع الكائنات الحية الأخرى هو كونه حيوان جنسي بالكامل . فالجنس هو محور معظم ما يفعله الناس في حياتهم . فمن خلاله يتم الخداع و الصفقات و الاتهامات... الخ ، لدرجة أنني سمعت مؤخرا" بأشخاص مستعدون لفعل *** أي شيء *** ليحصلوا عليه حتى في الآخرة :wink:

لكننا نعيش الآن في عالم يطلب البراهين العلمية عن كل خبر جديد . فكيف تم اقناع شعوب الأرض *** علميا" *** بأن امكانية الاصابة بفقدان المناعة هي ليست بفعل فاعل بل قد تنتقل بشكل طبيعي من شخص لآخر ؟
هذا ما سنتحدث عنه في الرسالة القادمة ان شاء الله
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#14
في قديم الزمان ، و لا أستغرب في أيامنا هذه ، يُنظر الى أي ضعف واضح ، لدى شخص ما ، كدلالة على أنه انسان خاطئ

مثلا" ، العبارة التاريخية ( ان كل انسان يُولد مع الخطيئة الأصلية ) ، تُعبر بشكل بسيط كيف أن كل انسان يُولد مع ضعف طبيعي وهو الجهل التام بأي حقيقة تخص وجوده و العالم الذي سيحيا فيه

أرجو عدم الخلط بين جهل الشيء و الذكاء
مثلا" ، الكمبيوتر المصنع حديثا" لا ينفع بشيء ، مهما كان جيدا" ( ذكيا" ) ، الى أن يتم تحميله ببرامج مفيدة ( المعرفة )

لنعد الى الاكتشاف الطبي الكبير الذي يسمح للأطباء ( أو لمن يهمهم الأمر ) بالتحكم بوظائف جهاز المناعة الذي يحمي أجسادنا ، وان احتاج الأمر ، تدميرها بالكامل
فمن وجد أن هذا الاكتشاف الجديد يمكن التعتيم عليه ( شأنه شأن كثير من الحقائق الأخرى ) و استخدامه ضد أشخاص بغية الابتزاز أو حتى الابادة ، كان لهم من الذكاء أن يربطوا الضعف الذي سيزرعونه في ضحاياهم بـ *** خطيئة *** يعلم و يعترف بها جميع سكان الأرض على اختلاف أديانهم و معتقداتهم

بهذه الفكرة ، وان كانت كلفة نشرها عالميا" تكلف ملايين ان لم يكن مليارات من الدولارات ، *** تتحول كل ضحية لهم الى متهم *** و هذا ما ندعوه عادة بالجريمة الكاملة
و العبقرية في هذه الفكرة أن معظم البشر في العالم مستعدون بدورهم لنشرها أيضا" ، حتى بالمجان

على فكرة ، يُقال أن الانسان حيوان عاقل لكن بعض الحيوانات تبدو أحيانا" أعقل من كثير من البشر
أو يُقال أن الانسان حيوان ناطق مع أن بعض الحيوانات تتواصل فيما بينها بشكل أفضل من الانسان
أما ما يميز حقا" الكائن البشري عن جميع الكائنات الحية الأخرى هو كونه حيوان جنسي بالكامل . فالجنس هو محور معظم ما يفعله الناس في حياتهم . فمن خلاله يتم الخداع و الصفقات و الاتهامات... الخ ، لدرجة أنني سمعت مؤخرا" بأشخاص مستعدون لفعل *** أي شيء *** ليحصلوا عليه حتى في الآخرة :wink:

لكننا نعيش الآن في عالم يطلب البراهين العلمية عن كل خبر جديد . فكيف تم اقناع شعوب الأرض *** علميا" *** بأن امكانية الاصابة بفقدان المناعة هي ليست بفعل فاعل بل قد تنتقل بشكل طبيعي من شخص لآخر ؟
هذا ما سنتحدث عنه في الرسالة القادمة ان شاء الله
إنها المؤامرة على البشرية إذن.....؟؟؟؟؟.. لتبقى السلالة السامية ....طاهرة نقية...
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#15
إنها المؤامرة على البشرية إذن.....؟؟؟؟؟.. لتبقى السلالة السامية ....طاهرة نقية...
عفوا" ، لم العجب ؟ :wink:

فهي ليست الأولى أو الأخيرة

فهل تعلم من الذين استفادوا من قهر الامبراطورية ( أو السلطنة ) العثمانية ؟ و بأيدي من ، قد تم قهرها ؟
وهل تعلم أن ذات الجهة استطاعت أن تقهر أيضا" القوتين العظمتين الباقيتين في مركز العالم ، و هما فرنسا و انكلترا ، لكنها استخدمت آياد أخرى لقهرهما ؟

وهل تعلم كيف تم اقناع ملايين من اليهود ، كانوا يعيشون في جميع أقصاع الأرض ، لينتقلوا الى أرض فلسطين بعد سنوات قليلة من سقوط القوى العظمى الثلاث ؟

وهل تعلم كيف تم اقناع ملايين من المسلمين ، أيضا" من جميع أقصاع الأرض ، لينشروا الارهاب بشكل مستمر في المجتمعات ذات الأكثرية المسلمة ( من مدنيين و عسكريين ) وليس في المجتمعات الملحدة أو التي تتمنى زوال الاسلام في بلادها ان لم يكن على الأرض ؟

يبدو أنه علي فتح مواضيع جديدة في المستقبل القريب لتوضيح النقاط السابقة :wink:

بالمناسبة ، أنا شخصيا" لا أهتم أبدا" أن أحاسب أو ألوم أي كان ... كما أنني أعلم مسبقا" بأن مهما قلت فلن يؤدي ذلك لأي تغيير ، ولو طفيف ، فيما يحدث في العالم من خير أو شر :wink:

اهتمامي هو البحث لمعرفة ، بقدر الامكان ، ما يجري حقا" في الدنيا ( وراء الكواليس ) وذلك بالتحليل المنطقي كي لا أرى أمامي انسانا" ساذجا" كلما نظرت الى المرآة :wink:
لهذا فما أكتبه هو مجرد ملاحظات شخصية لوقائع عايشتها و فكرت بها مليا" . لكنني أتوقع دائما" أن يكون قد فاتني أمورا" كثيرة قد يذكرني بها من يقرأ هذه الملاحظات
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#16
لنعد الى الموضوع الرئيسي وهو الايدز ( بالنسبة للقارئ الجديد أفترض أنه كان لديه الوقت الكافي لقراءة رسائلي السابقة المتعلقة به)

مباشرة بعد الموافقة على استخدام الآلية ( ان لم تكن أكثر من واحدة ) المكتشفة للتحكم بوظائف جهاز المناعة ، استُخدمت ضد أشخاص في مناصب عليا في الاقتصاد في مختلف أنحاء العالم . وبعيدا" عن الأضواء تم ابتزازهم ، فاما الموت بهدوء أو الخضوع لكل ما كان يُطلب منهم

فكما نعلم ، عندما يحصل فريق ما على قوة اضافية ، تمكنه هذه القوة من الحصول على مال أكثر بطريقة قانونية أو غير قانونية . والمال الجديد يُعطي لهذا الفريق فرصة للحصول على قوة أكبر . بالمناسبة ، من القوانين الطبيعية *** إن كل من عنده يعطى المزيد ، وأما من ليس عنده ، فحتى الذي عنده ينتزع منه *** :wink: وأحب أن أضيف بأن هذا القانون الطبيعي ينطبق على الأمور الدنيوية كما ينطبق على الأمور الروحية أيضا" ( هكذا هي الحياة ، شئنا أو أبينا )

لكن في كل مشروع هناك أخطاء تحدث ، من أهمها
(1) بعض الشخصيات كشفوا لمحيطهم عن ماهية الابتزار الذي يتعرضون له وذلك عن طريق اضعاف مناعة أجسامهم والتحكم بها
(2) أصيب ، عن طريق الخطأ أو الاهمال ، بعض الأشخاص العاديين في بعض المستشفيات . وقد تعجب أطبائهم الشخصيين بانهيار مناعة مرضاهم اثناء فحوصات طبية روتينية

و قبل تفاقم الأمور ، رُصدت ملايين من الدولارات لبدء نشر قصة الايدز ( التي يعرفها الآن الكبير و الصغير ) ففي اليوم الذي رأيت المنشورات في مدينتي كانت جميع مدن العالم قد حظيت أيضا" بمثلها و مكتوبة بلغة كل مدينة !!! ( نعم بالياباني و الصيني أيضا" ) . والذين أوجدوا هذه القصة كانوا يعلمون مسبقا" بأن أول من سيساعدهم في نشرها ( بالمجان ) هم رجال الدين من جميع الأديان و المذاهب و المعتقدات في جميع أنحاء الأرض . فهي تعكس ، بشكل غير مباشر ، بما يُعرف بـ *** غضب الله ***

لكن ذلك لم يكن كافيا" . فكان على صانعوا الايدز أن يفسروا كيف يمكن أن يصاب انسان دون أن يعرف في حياته شخصا" آخر مصاب بفقدان المناعة كي تنتقل اليه بالعدوى كما تحكي قصتهم
فأضيف لاحقا" في قصة الايدز ما يمكن أن ندعوه بفيروس الايدز الساكن . فالشخص المصاب به لا تتأثر مناعة جسمه بوجوده و لكن عند انتقال هذا الفيروس الساكن لجسم آخر فقد يكون الجسم الجديد مناسبا" لتنشيطه فيهاجم خلايا المناعة فيه ( أي يصاب الشخص الثاني فقط بـ الايدز )
قصة جميلة و معقولة ، ولكن يجب على صانعوها برهانها علميا" و بشكل لا يقبل الجدل ( أي برهان ، للانسان العادي ، صحة وجود هذا الفيروس الساكن الخفي )

سنتحدث لاحقا" ، ان شاء الله ، عن هذا البرهان العلمي بالتفصيل و أعتقد أن معظمكم قد سبق وسمع عنه
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#17
لنعد الى الموضوع الرئيسي وهو الايدز ( بالنسبة للقارئ الجديد أفترض أنه كان لديه الوقت الكافي لقراءة رسائلي السابقة المتعلقة به)

مباشرة بعد الموافقة على استخدام الآلية ( ان لم تكن أكثر من واحدة ) المكتشفة للتحكم بوظائف جهاز المناعة ، استُخدمت ضد أشخاص في مناصب عليا في الاقتصاد في مختلف أنحاء العالم . وبعيدا" عن الأضواء تم ابتزازهم ، فاما الموت بهدوء أو الخضوع لكل ما كان يُطلب منهم

فكما نعلم ، عندما يحصل فريق ما على قوة اضافية ، تمكنه هذه القوة من الحصول على مال أكثر بطريقة قانونية أو غير قانونية . والمال الجديد يُعطي لهذا الفريق فرصة للحصول على قوة أكبر . بالمناسبة ، من القوانين الطبيعية *** إن كل من عنده يعطى المزيد ، وأما من ليس عنده ، فحتى الذي عنده ينتزع منه *** :wink: وأحب أن أضيف بأن هذا القانون الطبيعي ينطبق على الأمور الدنيوية كما ينطبق على الأمور الروحية أيضا" ( هكذا هي الحياة ، شئنا أو أبينا )

لكن في كل مشروع هناك أخطاء تحدث ، من أهمها
(1) بعض الشخصيات كشفوا لمحيطهم عن ماهية الابتزار الذي يتعرضون له وذلك عن طريق اضعاف مناعة أجسامهم والتحكم بها
(2) أصيب ، عن طريق الخطأ أو الاهمال ، بعض الأشخاص العاديين في بعض المستشفيات . وقد تعجب أطبائهم الشخصيين بانهيار مناعة مرضاهم اثناء فحوصات طبية روتينية

و قبل تفاقم الأمور ، رُصدت ملايين من الدولارات لبدء نشر قصة الايدز ( التي يعرفها الآن الكبير و الصغير ) ففي اليوم الذي رأيت المنشورات في مدينتي كانت جميع مدن العالم قد حظيت أيضا" بمثلها و مكتوبة بلغة كل مدينة !!! ( نعم بالياباني و الصيني أيضا" ) . والذين أوجدوا هذه القصة كانوا يعلمون مسبقا" بأن أول من سيساعدهم في نشرها ( بالمجان ) هم رجال الدين من جميع الأديان و المذاهب و المعتقدات في جميع أنحاء الأرض . فهي تعكس ، بشكل غير مباشر ، بما يُعرف بـ *** غضب الله ***

لكن ذلك لم يكن كافيا" . فكان على صانعوا الايدز أن يفسروا كيف يمكن أن يصاب انسان دون أن يعرف في حياته شخصا" آخر مصاب بفقدان المناعة كي تنتقل اليه بالعدوى كما تحكي قصتهم
فأضيف لاحقا" في قصة الايدز ما يمكن أن ندعوه بفيروس الايدز الساكن . فالشخص المصاب به لا تتأثر مناعة جسمه بوجوده و لكن عند انتقال هذا الفيروس الساكن لجسم آخر فقد يكون الجسم الجديد مناسبا" لتنشيطه فيهاجم خلايا المناعة فيه ( أي يصاب الشخص الثاني فقط بـ الايدز )
قصة جميلة و معقولة ، ولكن يجب على صانعوها برهانها علميا" و بشكل لا يقبل الجدل ( أي برهان ، للانسان العادي ، صحة وجود هذا الفيروس الساكن الخفي )

سنتحدث لاحقا" ، ان شاء الله ، عن هذا البرهان العلمي بالتفصيل و أعتقد أن معظمكم قد سبق وسمع عنه
بارك الله فيك شوقتنا .....
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#18
بارك الله فيك شوقتنا .....
شكرا" لك

في الحقيقة لم أكن أتوقع أن يهتم أحدا" فيما أقوله (هنا أو في أي صفحة أخرى )
فقد اعتدت أن أكتب شيئا" مما أعرفه لأروح عن نفسي فقط ، عندما لا أعمل ولا أشعر بالنعاس :wink:

أرجو المعذرة الآن ، لأنه لدي عمل لم أنهيه بعد ، و سأعود ان شاء الله
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#19
لنعد الى فيروس الايدز الساكن و طريقة كشفه وسنرى كيف تم ايجاد برهان علمي عن وجود هذا الفيروس المزعوم في قصة انتشار الايدز

لحسن الحظ ( حظ صانعو قصة انتشار الايدز) استطاع العلماء منذ سنين عديدة كشف خصائص الـ DNA التي تميز خلايا جسم من آخر
والأجهزة التي تكشف هذه الخصائص معقدة وقد صممتها وتصنعها شركات محددة
فلو أحب انسان أن يفحص بها خلاياه من هذه الناحية فسيحصل على ذات النتائج ( التي تميزه ) في أي بلد في العالم يتم فيه هذا الفحص

من ناحية أخرى ، لا ننسى أيضا" ، أنه في مثل هذه الأجهزة المتقدمة يتم الاعتماد على دارات الكترونية يتم برمجتها ( و في حال الضرورة ، يمكن تحديث برامجها وهي تعمل ) لتحدد الوظائف المطلوبة من كل جهاز و طريقة اعطائه للنتائج


سندخل في صلب الموضوع بعد الاستراحة :wink:
 

KerimF

عضو مشارك
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#20
كما ذكرنا سابقا" ، الجهاز الجديد ، المطلوب توفره ، هو كاشف لـ فيروس الايدز المزعوم مع درجات فعاليته ، من ساكن تماما" الى كامل النشاط
مع العلم ، أن طرق كشف فقدان المناعة فقط ، هي سهلة نسبيا" و متوفرة لدى أي مركز لتحليل الدم

باختصار شديد ، الجهاز الجديد هو عبارة عن جهاز كاشف لـ خصائص الـ DNA معدل برمجيا"
و جميع الأجهزة المصنعة لهذا الغرض و الموزعة حول العالم ، يمكن تحديث برامجها في نفس الوقت عن طريق الانترنت أو مباشرة عن طريق الأقمار الصناعية في المناطق التي لم تصل اليها بعد خدمة الانترنت
و هناك فريقا" عالميا" خاصا" مهمته الاشراف على عمل هذه الأجهزة أينما وجدت . لهذا فأفراده مختارون من جميع المناطق التي تتواجد فيها مثل هذه الأجهزة

لنرى الآن كيف تجري لعبة كشف الفيروس الخفي :wink:

مثلا" ، عندما تُثار فضيحة عند فقدان أحدهم مناعة جسمه ، يُطلب أن تُجرى فحوصات لـ *** فيروس الايدز *** على الأشخاص الذين لهم علاقة به من قريب أو بعيد
أهم ما في الأمر هو أن قبل اجراء الفحوصات ، يتم الاقرار مسبقا" على نتيجة الفحص لكل منهم
و أتناء فحص كل شخص ، يتم ادخال النتيجة المطلوبة ( المقررة مسبقا" ) قبل صدورها
وعند انتهاء الفحص ، يعمد برنامج الجهاز على ربط هذه النتيجة المقررة للشخص بخواص الـ DNA الخاصة بخلايا جسمه

من الطبيعي عندما يرى شخص ما أن نتيجته غير جيدة ( ان لم تكن مخيفة ) يعمد عادة ، في العلن أو الخفاء ، باعادة فحص ذاته في أماكن أخرى من باب التأكد . لكنه سيتفاجأ بالحصول على نفس النتيجة تماما" من أي مكان في العالم يتم اعادة اجراء الفحص

السبب...
بعد الفحص الأول يتم ارسال خواص الـ DNA له والمرتبطة بالنتيجة ( التي سبق و تم اقرارها له ) الى جميع الأجهزة الأخرى المشابهة في العالم :wink:

بالمناسبة ، يُشاع أن الناس يمكن خداعهم بسهولة باسم الدين . في الواقع ، أصبح بالامكان خداع ملايين من البشر ، بالرغم من اختلافهم الكبير ، بدفعة واحدة و بسهولة أكبر... باسم العلم :wink:
 

أعلى