aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#1

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
اعلم انك متميز اخي المائي وهذه المعلومات كما تعلم اخي الكريم نعرفها عن ظهر قلب ولكن هذا المقطع حري به ان يوصل الى اولئك الذين لا يعلمون شيئا عن الاسلام و القرآن الكريم

جزاك الله كل خير ونفع الله بك
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#3
اعلم انك متميز اخي المائي وهذه المعلومات كما تعلم اخي الكريم نعرفها عن ظهر قلب ولكن هذا المقطع حري به ان يوصل الى اولئك الذين لا يعلمون شيئا عن الاسلام و القرآن الكريم

جزاك الله كل خير ونفع الله بك
بارك الله فيك على التعقيب .........
و المحير الذي نراه في قنواتنا الرسمية تصف المسلمين و الدعاة منهم بأوصاف الإرهاب و التخريب و تلصق بهم كل وصف همجي و هم منه براء و تستغل الجماعات التي صنعتها مخابراتها في ذلك قصد النيل من الإسلام و المسلمين ، يحدث هذا في بلداننا العربية .......
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#4
بارك الله فيك على التعقيب .........
و المحير الذي نراه في قنواتنا الرسمية تصف المسلمين و الدعاة منهم بأوصاف الإرهاب و التخريب و تلصق بهم كل وصف همجي و هم منه براء و تستغل الجماعات التي صنعتها مخابراتها في ذلك قصد النيل من الإسلام و المسلمين ، يحدث هذا في بلداننا العربية .......
ومن الذي يتحكم بالاعلام اخي الكريم

كنت يوما في بلد اوروبي وعندما كنت استمع للاخبار لفت انتباهي التركيز على مقتل اثنين من اليهود في فلسطين المحتلة
كنت افتح على جميع القنوات تعطي نفس الخبر وعندما اتصلت بالاهل في بلدي وجدت ان خمسة من الفلسطينيين قتلى مقابل اثنين من اليهود .الخمسة اخي الكريم لا وزن لهم في ميزان الاعلام العالمي كامل لانهم يرونهم انهم حثالة ولا قيمة لهم
ارجو ان اكون قد اوضحت لك فكرة الاعلام عندهم
اما عندنا اخي الكريم فالسيطرة واضحة على الاعلام العربي اجمع . ومن الذي يتلفض بالالفاظ التي ذكرتها اخي انهم العلمانيون والماسونيون وغيرهم من الوصوليين والانتهازيين مقابل ترقية او بضع دولارات يصبح الحلال عندهم حراما والعكس صحيح عندهم
 

KerimF

موقوف
التسجيل
3/12/13
المشاركات
58
الإعجابات
3
#5
أرجو تصحيح أي خطأ قد تجدونه فيما سأكتبه هنا من ملاحظاتي :

في يوم 11 أيلول 2001 و في خلال 24 ساعة فقط استطاع البيت الأبيض استبدال الخطر المفترض الأكبر ضد البشرية وهو الشيوعية بخطر جديد أكبر وذلك باظهار في وضح النهار و في مكان مرتفع ( كما في أفلام هولييود ) صورة ارهابية لا تقبل الجدل على أنها من وحي القرآن الكريم . فبدأت حملة عالمية ضد القاعدة (من صنع البيت الأبيض ) لتبرير احتلال افغانستان و من ثم العراق ثم تحولت تدريجيا" ضد المسلمين لتنتهي ضد العرب ( فالشعوب الأجنبية قد تم افهامها بأن كل عربي هو مسلم كما لو أن كل ايطالي هو مسيحي ) .

باعتقادي ، هذه الحملة الغربية المعادية للاسلام لم تكن لتنجح اطلاقا" لولا تأكيد كثير من شيوخ و أمراء الاسلام في العالم على كل ما قدمه البيت الأبيض من براهين التي أثبتت أن الله الذي يمثلونه كان غافلا" بأن هجمات أيلول هي ضد المسلمين و الاسلام قبل أن تكون ضد المدنيين الأبرياء في نيويورك . فمنذ هجمات أيلول كان على كل مسلم أن يختار واحد من اثنين لا ثالث لهما :

(1) الله هو من أوحى بقتل المدنيين في 11 أيلول 2001 ليُعطي حجة لا تقبل الجدل لحكومتهم و كل من يساندها لشن حملة عشواء ضد الاسلام بعد أن كان العالم كله موجه ضد الشيوعية .

(2) الشيطان هو من أوحى قادة الدول العظمى بسيناريو 11 أيلول لجعل المسلمين و الاسلام ( و معهم العرب ) كبش الفداء في حروبهم على الأرض والمحضرة مسبقا" ، عوضا" عما يسمى الحرب الباردة التي كانت تجري معظمها على ساحات الاعلام فقط .

باختصار ، المنتصر الوحيد في هذه اللعبة الشيطانية هو حتما" غير مسلم فجميع المسلمين هم من ضحاياها مهما كان موقفهم من هجمات أيلول الى أن تنكشف الحقيقة عالميا" وان كان ذلك من المستحيل أن يحدث في أيامنا هذه .
 

aquatique

عضو فعال
التسجيل
29/8/13
المشاركات
148
الإعجابات
24
#6
أرجو تصحيح أي خطأ قد تجدونه فيما سأكتبه هنا من ملاحظاتي :

في يوم 11 أيلول 2001 و بخلال 24 ساعة فقط استطاع البيت الأبيض استبدال الخطر المفترض الأكبر ضد البشرية وهو الشيوعية بخطر جديد أكبر وذلك باظهار في وضح النهار و في مكان مرتفع ( كما في أفلام هولييود ) صورة ارهابية لا تقبل الجدل على أنها من وحي القرآن الكريم . فبدأت حملة عالمية ضد القاعدة (من صنع البيت الأبيض ) لتبرير احتلال افغانستان و من ثم العراق ثم تحولت تدريجيا" ضد المسلمين لتنتهي ضد العرب ( فالشعوب الأجنبية قد تم افهامها بأن كل عربي هو مسلم كما لو أن كل ايطالي هو مسيحي ) .

باعتقادي ، هذه الحملة الغربية المعادية للاسلام لم تكن لتنجح اطلاقا" لولا تأكيد كثير من شيوخ و أمراء الاسلام في العالم على كل ما قدمه البيت الأبيض من براهين التي أثبتت أن الله الذي يمثلونه كان غافلا" بأن هجمات أيلول هي ضد المسلمين و الاسلام قبل أن تكون ضد المدنيين الأبرياء في نيويورك . فمنذ هجمات أيلول كان على كل مسلم أن يختار واحد من اثنين لا ثالث لهما :

(1) الله هو من أوحى بقتل المدنيين في 11 أيلول 2001 ليُعطي حجة لا تقبل الجدل لحكومتهم و كل من يساندها لشن حملة عشواء ضد الاسلام بعد أن كان العالم كله موجه ضد الشيوعية .

(2) الشيطان هو من أوحى قادة الدول العظمى بسيناريو 11 أيلول لجعل المسلمين و الاسلام ( و معهم العرب ) كبش الفداء في حروبهم على الأرض والمحضرة مسبقا" ، عوضا" عما يسمى الحرب الباردة التي كانت تجري معظمها على ساحات الاعلام فقط .

باختصار ، المنتصر الوحيد في هذه اللعبة الشيطانية هو حتما" غير مسلم فجميع المسلمين هم من ضحاياها مهما كان موقفهم من هجمات أيلول الى أن تنكشف الحقيقة عالميا" وان كان ذلك من المستحيل أن يحدث في أيامنا هذه .
قَاْل تَعَالَى : { وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرهمْ وَعِنْد اللَّه مَكْرهمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرهمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَال } صدق الله
 

أعلى