شروق الامل

الوسـام الماسـي
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#1

ماذا لو تأخر الصبح عن موعده ثانية ...’(



























- طوابير من المراجيعن تقف امام شباك الأنتظار لأنجاز معاملاتها




والموظف المختص غير موجود .. وحين السؤال كان الجواب :

كلها كم ثانية أو دقيقة ويأتي !!
- مُدرسة تجاوز عدد أيام تاخيرها في الشهر عن الخمس عشرة مرة
متفرقة بمعنى أخر تأخير شبه يومي وحين السؤال كان الجواب :
شو فيها إلا هي كم ثانية ..!!
- صديق تواعد مع صديقه في مكان ما حضر الأول وتأخر الثاني
ساعة وأكثر عن موعده .. وحين السؤال كان الجواب :
يا أخوي ما طارت الدنيا اشفيك مستعجل .. !!
وقس على ذلك الكثير من ظواهر التاخير التي تغص بها حياتنا
العملية أو الأسرية أو حتى الأجتماعية ..
فسمة عدم احترام الوقت ومراعاة حقوق الغير وواجبات الوظيفة الحكومية منتشرة بين
الكثير من الأشخاص والأسباب مختلفة ، البعض منها مقنع والبعض دون سبب يُذكر ..
والنتائج :
ارتباك العمل - قلة الأنتاجية - ضياع الأمانة - هدرأوقات الغير ...... الخ
السؤال الذي يطرح نفسه عليّ هنا وأطرحه بدوري على كل العابرين من فوق الحرف :
ماذا لو تأخر الفجر عن موعده ثانية ..؟؟!!
ماذا لو تأخر راتبك عن موعده يوم أو يومان أو ثلاثة ..؟؟!!
هل من ضرر سيحدث ..؟؟!!
أم أن الأمور ستبدو لديكّ ولديكِ طبيعية ..؟؟!!
















اختي / اخي











لم يخلق الله هذا الكون عبثا فمنذ لحظة الخلق الأولى كتب الله لنا في اللوح المحفوظ




مواقيت محددة لكل شيء صغر أم كبر حدد فيها موعد :


ميلادنا .. موتنا وكل ما بينهما من أمور الحياة وبدقة متناهية وعجيبة ..
ومنذ لحظة الخلق الأولى قدر الخالق تعاقب الليل والنهار لحكمة لا تخفى على أحد
يظهر فيها التنظيم الآلهي لهذا الكون وجميع مجرياته ..
ومنذ لحظة الخلق الولى أمرنا الخالق وعلى لسان خير الخلق محمد صلى الله عليه وسلم
بإقامة الصلوات في مواقيتها وحذرنا ونهانا من تاخيرها عن أوقاتها ..
وكل هذا وغيره تاكيد من الخالق جل وعلا على أهمية الوقت وإدارته بالشكل المناسب ..
بمعنى أخر لو تأخر الفجر عن موعده ثانية لتعطلت أمور هذا الكون جميعها
فالثانية التي يعتبرها البعض شيئا لا يُذكر هي عند رب العباد امراً في غاية الأهمية












لأنتظام هذا الكون وفق ما قدره الله ودبره من امور لهذا الكون ..











اختي / اخي















إن كان الوقت وكما يقال هو الحياة للفرد ..!!




فما بالك إن كان هذا الوقت مرتبطاً بمصالح الغير أو مصالح الجماعة عموما ..؟؟!!


وما بالك إن كان هذا الوقت هو سبب من أسباب نهضة الأمة ..؟؟!!
فهل حينها سنستمر على ما نحن عليه الآن من تسويف وتضيع للوقت ..؟؟!!












أم أن في الأمر إعادة نظر ..؟؟!!












وشوشة






احرص على وقتك ووقت غيرك فما ذهب لا يعود






 

محمد الجيلاني

شُعراء البوابة
التسجيل
27/12/11
المشاركات
526
الإعجابات
60
الإقامة
على ضفاف الحلم
#2
موضوع رائع وشيق اختي الطيبه
بارك الله فيك ووفقك
رحم الله الشاعر عندما قال ولابد ان يكون عن تجربه
دقات قلب المرء قائلة له ............... ان الحياة دقائق وثواني
تسمحين لي اختي برئيي المتواضع الذي يحمل الخطا والصواب .. اثناء دراستنا الجامعيه كان عندنا ماده ( ادارة انتاج ) كانت هناك نظريات لتقليل من الوقت الذي نفقده عمد القيام بالعمليات الانتاجيه .. منها دراسة الحركه .. فلو ان العامل قام برفع الماده من الارض ثم قام برفعها الى مستوى صدره ثم رفعها لتستقر على كتفه ستكون هناك ثلاث حركات ... بينما لو رفعها من الارض وانتقل بها مباشره الى كتفه لتستقر فانه حتما سيختزل حركه ومعناها اختزال وقت فكم سيتوفر من وقت خلال يوم عمل كامل
في احدى مشاريع انشاء الجسور .. كانت شركه المانيه تقوم بانشاء الجسر وكان الجسر جسر حديدي اشبه بتركيب لعبة ميكانو كنت اشاهد هؤلاء العمال .. والله لم يكلم احد منهم الاخر ولم يطلب من زميله شيء ولم يتوقف لحظه واحده ..
بهكذا احترام للوقت وللامانه اولا احتلوا الصداره في العالم في التقدم والصناعه
شكرا لك اختي الطيبه
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#3
آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب , وإذا وعد أخلف , وإذا اؤتمن خان

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#4
بارك الله فيكم على مشاركتم العطرة
 

عبدالرحمن

الوسـام الماسـي
التسجيل
18/4/07
المشاركات
6,146
الإعجابات
1,570
الجنس
Male
#5

يااخى كم قلت

واحنا الحمدالله اعطا لنا الله من خيره الكثير الكثير


 

أعلى