ALAA

عضوية الشرف
#1
كوت ديفوار تتشبث ببطاقة التأهل على حساب السنغال




© AFP​

تأهل منتخب كوت ديفوار الى نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA بتعادله مع مضيفه نظيره السنغالي 1-1 اليوم السبت في اياب الدور الحاسم من تصفيات افريقيا. وسجل سالومون كالو (90+4) هدف كوت ديفوار، وموسى سو (77 من ركلة جزاء) هدف السنغال.
وكان المنتخب الإيفواري تقدم ذهابا 3-1، فتأهل للمرة الثالثة على التوالي وفي تاريخه حيث خرج من الدور الاول عامي 2006 في المانيا و2010 في جنوب افريقيا، فيما فشلت السنغال في التأهل للمرة الثانية بعد 2002 حيث بلغت ربع النهائي.
على ملعب مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، حيث اقيمت المباراة بسبب عقوبة بحق السنغال، تجدد اللقاء بقيادة الحكم الدولي الجزائري جمال حيمودي بين المدربين الفرنسيين آلان جيريس (السنغال) وصبري لموشي (كوت ديفوار) وانتهى بالتعادل الذي صب في مصلحة الإيفواريين الذين لحقوا بنيجيريا، اول المتأهلين، بفوزها على اثيوبيا اليوم في الاياب 2-0 (الذهاب 2-1).
وشن منتخب كوت ديفوار عدة هجمات في بداية اللقاء وصل في بعضها الى منطقة الحارس بونا كوندول وهدده خصوصا من قبل جرفينيو قبل ان يلتقط السنغاليون انفاسهم في هجمة معاكسة سريعة رفع منها ستيفان بادجي الكرة من اقصى الجهة اليمنى على رأس داميه ندوي ابعدها احد المدافعين من فوق خط المرمى بلقطة مقصية اكروباتية عادت الى إدريسا جانا جييه الذي اطلقها قوية قطعت انفاس الجميع لكنها انحرفت عن القائم الايسر (13).
وتعددت الهجمات من قبل الجانبين لكنها كانت ناقصة لم تكتمل وقطع بعضها عند حدود المنطقتين، فيما انتهى البعض الاخر بدون عنوان. وامتد السنغاليون باتجاه منطقة الضيوف، ومرت تسديدة بابيس ديمبا سيسيه بجانب القائم الايسر لمرمى بوبكر باري (33)، ولم يحالفهم الحظ من ركنية نفذها باب ىندياي سواريه سقطت على الرؤوس واحدثت ارباكا في صفوف كوت ديفوار قبل ان ينهيها ساديو مانيه في المدرجات (40)، ونجح بوبكر باري في السيطرة على كرة خطرة (43).
وفي الشوط الثاني، ضغط المنتخب السنغالي بكل امكاناته وعناصره محاولا الاستفادة من الضعف الواضح في دفاعات كوت ديفوار، وكاد في ربع الساعة الاول ينجح اكثر من مرة لكن النهايات لم تكن موفقة. وحصل ندوي على ركلة حرة عند خط المنطقة الإيفواري نفذها بنفسه ووضع الكرة بجانب القائم الايسر (64)،
واثمر الضغط السنغالي ركلة جزاء اثر خطأ ارتكبه قائد كوت ديفوار، ديدييه دروجبا الذي امسك ساديو مانيه واسقطه في المنطقة المحرمة، انبرى لها البديل موسى سو ووضع الكرة على يسار بوبكر باري (77) وأحيا الآمال.
وضغطت السنغال في ما تبقى من وقت بغية تسجيل هدف ثان يأتي ببطاقة العبور الى البرازيل فلم ينجح، فيما كانت الدقائق الاخيرة حرجة ومرت بطيئة بالنسبة الى دروجبا وزملائه.
واضاف حيمودي 4 دقائق على الوقت الاصلي اضاع خلالها سيريني مودو مبودجي هدف التعزيز من مسافة قريبة (90+2) كان كافيا لو نجح لاغتيال منتخب الفيلة الذي قاد هجمة مرتدة وعكس يايا توريه كرة عرضية الى سالومون كالو غير المراقب فلم يتردد في التسجيل، فقضى بالتالي على احلام السنغاليين (90+4).

 

ربيع

عضـو
#2
بارك الله فيك أخي العزيز علاء
 

ALAA

عضوية الشرف
#3
جزاك الله خيرا اخي الكريم ربيع
منور الموضوع
تحياتي
 

أعلى