ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#1
انتصارات لأوكرانيا والبرتغال واليونان وسقوط فرنسا






© AFP​

خطا منتخبا أوكرانيا واليونان اللذان حسما مباراتهما على أرضهما على فرنسا 2-0 وعلى رومانيا 3-1 على التوالي خطوة كبيرة نحو بلوغ نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA قبل خوض مباريات الإياب الثلاثاء 19 نوفمبر/تشرين الثاني.

في المقابل، فكَت البرتغال نحسا لازمها طويلا بفوزها على السويد 1-0 لكن مباراة الإياب تبدو مفتوحة. وأخيرا، خرجت ايسلندا مرفوعة الرأس بتعادلها على أرضها مع كرواتيا من دون أهداف.


مباراة القمة
البرتغال 1-0 السويد

الهدف: كريستيانو رونالدو (82)
للمرة الأولى بعد ثماني محاولات على أرضها نجحت البرتغال في التغلب على السويد. وتعكس النتيجة سير المباراة التي جاءت مشدودة الأعصاب بين منتخب سويدي منظم، وبرتغالي لم يتمكن من ترجمة سيطرته الكبيرة على الكرة بنسبة 70 في المئة الى أهداف. حتى ان حارس البرتغال روي باتريسيو كان الأكثر حركة للتصدي للهجمات السويدية المعاكسة. وفي الشوط الثاني شدد البرتغال من ضغطه وشكل خطورة من خلال كرة عرضية مررها برونو ألفيش داخل المنطقة (50). وحصل كريستيانو رونالدو على بطاقة صفراء بسبب حركة غير رياضية. لكن الفرج جاء قبل ثماني دقائق من انتهاء المواجهة المرتقبة بين الفريقين عندما رفع ميجيل فيلوزو كرة متقنة من الجهة اليسرى بإتجاه كريستيانو رونالدو الذي غمزها برأسه بغفلة عن المدافع ميكايل اأنطونسون وأودعها الشباك. وكان يمكن للبرتغال ان تضيف هدفا ثانيا لكن كرة رونالدو الرأسية صدتها العارضة. وحقق البرتغال بالتالي الأهم لكن الثلاثاء سيحل ضيفا على زلاتان إبراهيموفيتش الذي لم يقل كلمته الأخيرة.

المباريات الأخرى
أوكرانيا - فرنسا

لم ينجح أي فريق سقط ذهابا بنتيجة 0-2 ان قلب تخلفه وتأهل الى نهائيات كأس العالم ايابا. مرة جديدة، انهارت فرنسا التي كانت ندا عنيدا لأوكرانيا، في آواخر المباراة ولم تنجح في خلق العديد من الفرص الحقيقية امام المرمى واكتفت بمحاولات خجولة معظم الفترات. جاء الشوط الأول مشدود الأعصاب كثيرا ومليئا بالأخطاء. ثم اعتمد المنتخب الأوكراني على جناحيه السريعين واللذين يجيدان المراوغة في الشوط الثاني وكان أكثر خطورة على المرمى الفرنسي. وجاء الهدف الأوكراني الأول بتمريرة في العمق بعد لعبة مشتركة أنهاها رومان زوزوليا داخل الشباك الفرنسية بعد مرور ساعة. وارتكب الفرنسيون خطأ بالهجوم بلا هوادة ما ترك مساحات كبيرة استغلها المنتخب الأوكراني بهجمات مرتدة سريعة. وفي الدقيقة 82، ارتكب المدافع لوران كوسييلني هفوة شنيعة داخل منطقة الجزاء على زوزوليا فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء انبرى لها بنجاح أندري يارمولينكو. وفي الدقائق الأخيرة زادت الأمور سوءا بالنسبة الى المنتخب الفرنسي بطرد كوسييلني لارتكابه خطأ ثانيا، ولحق به نظيره الأوكراني أولكسندر كوتشر لحصوله على بطاقة صفراء ثانية. ويملك مدرب فرنسا ديدييه ديشان أربعة ايام ليجد الطريقة المثلى لكي يسجل فريقه ثلاثة اهداف مع المحافظة على نظافة شباكه.
أيسلندا 0-0 كرواتيا
أثبت المنتخب الأيسلندي الذي سانده 10 الآف متفرج في ملعب لوجاردالسفولور في ريكيافيك بانه لم يبلغ هذه المرحلة بالصدفة. عانى المنتخب الكرواتي الذي فوجىء بالحرارة المتدنية (درجتان تحت الصفر) في ربع الساعة الأول قبل ان يفرض نفسه تدريجيا ويسيطر على مجريات المباراة من دون ان يصنع فرصا حقيقية. لكن مجريات اللعب تغيرت تماما مع خروج جيلفي سيجورسدون قبل نهاية الشوط الأول بداعي الاصابة ما أثر على توزان اصحاب الأرض على الرغم من دخول الأسطورة المحلية المخضرم ايدور جوديونسن (35 عاما). ثم ازدادت الأمور صعوبة على ايسلندا بطرد أولاجور سكولاسون في الدقيقة 50 لارتكابه خطأ عندما كان المدافع الأخير. وتحولت المباراة الى هجوم كرواتي مقابل دفاع أيسلندي مستميت. ويدين اصحاب الأرض لحارس مرماه هانيس هالدورسون الذي تصدى لمحاولتين خطيرتين بينها واحدة لماريو ماندزوكيتش. وسيطرت كتيبة المدرب نيكو كوفاتش على مجريات اللعب من دون ان تكون فعاَلة أمام المرمى، وبالتالي يتعين عليها تصويب الأمور ايابا على أرضها امام منافس لا شيء لديه يخسره.


اليونان 3-1 رومانيا
تملك اليونان أفضلية التأهل بفوزها بفارق هدفين لكن الهدف الذي سجله بوجدان ستانكو يترك باب الأمل مفتوحا امام رومانيا التي تميز اداؤها بالشجاعة. حسمت الأمور تقريبا في الدقائق العشرين الأولى. احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لليونان سددها جورجيوس ساماراس وارتدت الكرة الى سقراطيس باباستاثوبولوس الذي مرر كرة خادعة من وراء الدفاع الروماني ليتابعها كونستانتيونوس ميتروجلو داخل الشباك. وبعد خمس دقائق لم ينجح الدفاع اليوناني في التعامل مع كرة عالية رفعها جابرييل توريي داخل المنطقة من ركلة حرة، فطار لها بوجدان ستانكو على القائم الثاني وسجل منها برأسه هدف التعادل. لكن المنتخب الروماني تراخى بدوره بعد ادراكه التعادل. ثم ارتمى ديميتريوس سالبينجيديس على الكرة عرضية التي جاءته من فاسيليوس توروسيديس ليمنح التقدم مجددا لليونان. وفي الشوط الثاني نجحت اليونان في اضافة الهدف الثالث عندما سدد ساماراس كرة من ركلة حرة حولها كونستانينوس كاتسورانيس برأسه باتجاه ميتروجلو ليطلقها الأخير مباشرة في الشباك.


لاعب تحت الضوء
لا شك بان ديميتريوس سالبينجيديس هو اختصاصي في المباريات الحاسمة. ففي الوقت الذي كان المنتخب اليوناني يمر بفترة صعبة اثر هدف التعادل الروماني، تلقى كرة على القائم الثاني اثر تمريرة عرضية من فاسيليوس توروسيديس وتابعها داخل الشباك. وكان سالبينجيديس بطل الملحق المؤهل الى كأس العالم 2010 عندما سجل هدف التأهل (1-0) في ملعب دونباس أرينا في دونتسك في مرمى أوكرانيا في 18 نوفمبر/تشرين اثاني 2009. لا يزال سالبينيجيديس البالغ من العمر 32 عاما (61 مباراة دولية، 11 هدفا) يتمتع بالفعالية أمام المرمى. خاض مسيرته بالكامل في اليونان حيث خاض 167 مباراة (63 هدفا) في صفوف باناثينايكوس، قبل ان ينتقل اعتبارا من عام 2010 الى صفوف باوك سالونيك (126 مباراة، 31 هدفا).


أجمل هدف
أوكرانيا 1-0 فرنسا (رومان زوزوليا، 60) اثر هجمة من المحور، قام المنتخب الأوكراني بسلسلة تمريرات أفقدت الدفاع الفرنسي توازنه. بدأ تاراس ستيباننكو الهجمة ومرر الكرة باتجاه ادمار على مشارف المنطقة. وقام البرازيلي الأصل والحاصل على الجنسية الأوكرانية في تمرير كرة متقنة بإتجاه رومان زوزوليا الذي تمكن من خداع الحارس هوجو لوريس وأودع الكرة داخل الشباك.


الرقم
63-
هو عدد الأهداف التي سجلها كريستيانو رونالدو منذ مطلع العام 2013 وعادل بالتالي رقما قياسيا. والهدف هو الرابع والأربعون لنجم ريال مدريد في صفوف البرتغال أي أقل بثلاثة هداف من أفضل هداف في تاريخ البلاد وهو بدرو ميجيل باوليتا

شارك برأيك!
هل ستتمكن فرنسا من قلب تخلفها بهدفين نظيفين وتتأهل للنهائيات؟

 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#2
خلاص أنا بطلت أتابع هذه الأخبار الشيقة على الفضائيات أو غيرها
مواضيعك أخي الغالي شيقة وشاملة وبتغنيني
بارك الله فيك أخي العزيز علاء.
 

ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#3
جزاك الله خيرا اخي الكريم ربيع
ان شاء الله تعجبك طريقه عرض الاخبار
منور الموضوع
تحياتي
 

أعلى