كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#1

أستاذ الحب



نبيل بن عبد المجيد النشمي


من الخطأ في حق الحب الطاهر والعفيف أن نبحث عنه في غير مظانه، وأن نحرص على تعلُمه عند غير أهله، فالحب أكبر من أن يبدأ من مكالمة هاتفية عابرة، بل خاطئة، وأسمى من أن تكون المسلسلات والأفلام مدرسته، وميدان تعلُمه، وهو أطهر وأنقى من أن نبحث عن معانيه الراقية في ثنايا قصيدة لشاعر ماجنٍ لا يتقيد بشيء، ولأن ديننا الحنيف دين الجمال والروح والعقل والبدن، فلا بد أنه سيعطي موضوع الحب قدرا من الاهتمام، فقد شغل البشر قديما وحديثا، ومثل قضية عامة في جميع المجتمعات، فكان الحب الذي يصون كرامة المرأة وعفافها، ويكرم الرجل ويحفظ مكانته، بعيدا عن اللعب واللهو والعبث باسم الحب، والتشبه بالضائعين والضائعات.


فلسنا بحاجةٍ إلى الحب بالمعنى المستورد من المجتمعات المتفككة والعابثة والبعيدة عن قوانين السماء مهما كانت دعاواهم.


تعالوا نتعرف عن الحب في حياة أتقى وأنقى الخلق - صلى الله عليه وسلم - لنعرف أين نحن منه، وكم حرمنا أنفسنا من حقيقة الحب :


كان يُقبل وإن كان صائما، وإذا شربت حبيبته من إناء تعمد أن يضع فمه على موضع فمها، وإذا كان في سفر مع من يحب، استغل الفرصة للمسابقة فسُبق وسبق، وكان يغتسل معها من إناءٍ واحدٍ تختلف فيه أيديهما، وإذا زارته في تعبُده، عاد معها مرافقا مؤنسا، وإذا أراد سفرا لا يخرج بدون من يحب، وإذا كان معهم في بيته، كان في مهنتهم يساعدهم، ويلاطفهم، ويؤنسهم، وإذا دُعي لضيافة كريمة، يشترط أن يأخذ حبيبته معه، فلا يذهب إلا بها، يذبح الشاة فيذكر حبيبته التي سبقته إلى الآخرة، فيرسل لصواحبها وفاء وحبا، تأتي عروسه لتركب فيعد ركبته؛ لتعتمد عليها فتصعد مركبها، ولم يضرب بيده امرأة قط، وقد جمع تسع نسوة، وكان يمازح، ويداعب، ويستمع الشكوى، وينصت إلى القصص، ويعطي أهله فرصة النظر إلى الألعاب، وهو الذي يسترهم، ولا يترك حتى يشبعوا، وإذا سُئل عمن يحب، صرح باسمها دون تحرج أو تردد، فالحب مما لا يمكن إخفاؤه.


عاش الحب في واقعه، وعاش ذكرياته، حتى قالت حبيبته : "ما غرتُ على امرأة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما غرت على خديجة؛ لكثرة ذكر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إياها وثنائه عليها، فقد ظل يعيش ذكريات أول حبيبة في حياته، ولو بعد وفاتها بسنين، ومع مجيء غيرها، ومنافساتهن لها".


عاش الحب ودعا غيره له، فقال : (( خيركم خيركم لأهله ))، (( ولا يفرك مؤمن مؤمنة ))، (( واستوصوا بالنساء خيرا ))، ويشير إلى أن يضع الرجل القمة في امرأته، ويحض على الملاعبة المتبادلة، ويراعي المشاعر، فيحث على الرفق بالقوارير تشبيها لطيفا وحثا جميلا.


هذا الحب الطاهر العفيف كان يجري في ميدانه الفسيح ومكانه الآمن في حديقة الزواج الوارفة، وبيت الزوجية التي تنعم بظلال الحب، فتأتي السعادة إليه راغبة أو راغمة.


ومن هذه المدرسة ، ومن هذا الأستاذ ينبغي أن نتعلم الحب بعيدا عن التلاعب بالعواطف، والتقليد الأعمى لمن لا تحكمهم ضوابط، ولا تردعهم أخلاق، ولا يفرقون بين ما يصح وما لا يصح.


فصلى الله على خير الناس لأهله، وعلى من سار على نهجه، واقتفى أثره، وسلم تسليما كثيرا.
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#2
جزاك الله خير الجزاء أخى
وجعله الله فى ميزان حسناتك
 

raedms

الوسـام الماسـي
#3
بارك الله فيك
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#4
جزاك الله خير الجزاء أخى
وجعله الله فى ميزان حسناتك


اللهُم آمين

جزاكي الله خيرا على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#5
بارك الله فيك



اللهُم آمين

جزاك الله خيرا أخى الكريم على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله.
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#6
شكرا لك اخي الكريم كمال
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#8
جزاك الله خيرا اخي الكريم كمال

لعلك شرحت الموضوع بأسلوب عصري يفهمه الشباب والفتيات .ومع انك لم تلمح الى اي علاقة خارج علاقة الزواج وهذا ببساطة لانه لم يكن هناك اي علاقة بين رجل وإمراة بإستثناء علاقة الزواج الشرعية التي احلها الله حتى لا يُفهم من الموضوع انه عالج جانبا واحد دون الآخر
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#9
جزاك الله خيرا اخي الكريم كمال

لعلك شرحت الموضوع بأسلوب عصري يفهمه الشباب والفتيات .ومع انك لم تلمح الى اي علاقة خارج علاقة الزواج وهذا ببساطة لانه لم يكن هناك اي علاقة بين رجل وإمراة بإستثناء علاقة الزواج الشرعية التي احلها الله حتى لا يُفهم من الموضوع انه عالج جانبا واحد دون الآخر


نعم أخى الكريم هذا ما ذهبت إلية ، لأن الأصل هو العلاقة الشرعية بين الزوج وزوجتة التى بنيت وتمت على شرع الله وسُنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ، أما عدا ذلك فهى علاقات محرمة مؤثمة لا نتحدث عنها نهائيا تحت أى ظرف ، هذة العلاقات تقع تحت بند الفسق والفجور ونشر الرذيلة ، أعاذنا الله جميعا من الحرام وشياطين الأنس لعنة الله عليهم هم سبب كل المصائب التى تحل بشبابنا.

سلم يارب سلم

اللهُم آمين

جزاك الله خيرا أخى الكريم على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله..
 

عمر ابو الليل

الوسـام الذهبي
#10
جزاك الله خيرا اخي الكريم ونفع الله بك
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#12

"رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"
 

khaled99

عضوية الشرف
#13
طرح مبارك وجهد طيب
شكر الله لك أخينا الكريم
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#14
طرح مبارك وجهد طيب
شكر الله لك أخينا الكريم



كل عام وأنتم بخير


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي..
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#15

اللَّهُمَّ صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.
 

AL3RAB

عضو ماسـي
#18
احسنت بارك اللة فيك.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#19
احسنت بارك الله فيك.


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك ...
تقبل تحياتي..
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
#20
أجمل التحية والتقدير لك أستاذ كمال على الحضور البهي
والتي عبقت رائحتك العطرة من خلال استحضار هذه الموعظة الجليلة , فلك ألف شكر ..
.......
 

أعلى