كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,337
الإعجابات
7,123
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#1

جاء ليسرقنا فسرقناه !!!



خباب بن مروان الحمد


جاء في كُتب السير والتراجم : رُوي عن السري بن مُغلس السقطي أن لصا دخل بيت مالك بن دينار، فما وجد شيئا، فجاء ليخرج، فناداه مالك : سلام عليكم، فقال : وعليكم السلام، قال : ما حصل لكم شيء من الدنيا، فترغب في شيءٍ من الآخرة، قال : نعم، قال : توضأ من هذا المرْكن وصل ركعتين، واستغفر الله، ففعل، ثم قال : يا سيدي، أجْلس إلى الصبح ؟ قال : فلما خرج مالك إلى المسجد، قال أصحابه : من هذا معك؟ قال : جاء يسْرقنا فسرقناه [1].


حينما يكون الداعية إلى الله شخصا تجتمع لديه نوازعُ الخير والرحمة، والبُعد عن الانتقام والتشفي، فإنه سيكون بالفعل خير قُدوة يُقْتدى بها يوم أن قل الراحم للآخرين، وكثُر التشفي والانتقام من الغير،وبات كثير من الناس يرددون عبارة : " لن أطلب الرحمة من أحدٍ، ولكن سيأتي يوم لن أرحم فيه أحدا ! ".


يتبين أن كثيرا من الناس باتتْ لديهم قناعات لا تنفكُ عن حُب الأنا ، وكراهية الغير، والبُعد عن الإحسان إلى الناس، والنظر إليهم جميعا بمنطق العداء والبُغض، لكننا حينما نقف مشدوهين من موقف الإمام مالك بن دينار مع ذلك اللص، فسنجده بالفعل يُعطينا دروسا تربوية ، لعل من أبرزها :


1- زُهْد الدُعاة إلى الله - تعالى - وابتعادهم عن زُخرف الحياة الدنيا وزينتها، ورائدهم في ذلك محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم - فما كان هنالك من شيءٍ في بيت مالك بن دينار يردُ العين كرة بعد أخرى لقيمته أو نفاسته، بل كانت أمتعته وأثاثه شيئا زهيدا لم يستفدْ منها ذلك السارق شيئا.


2- ثبات قلب الداعية أمام الفُساق، وقوة قلبه في مواجهتهم، وذلك حينما ألْقى عليه مالك بن دينار السلام، فلم يجزعْ منه أو يتلكأ، بل واجهه بثبات الجبال الراسيات.


3- استغلال الموقف بالدعوة إلى الله، وذلك أنه حينما رأى ذلك السارق لمْ يعثر على شيءٍ من متاع الحياة الدنيا، واجهه مالك بن دينار بمناقشة عقلانية عظيمة، وهي : " ما حصل لكم شيء من الدنيا، فترغب في شيء من الآخرة "، ولقد كان هذا الخطاب بالفعل انتهازا للفرصة المواتية لأنْ يقول مالك بن دينار هذه الكلمة، والتي قرت في سويداء قلب ذلك السارق.


4- الداعية إلى الله يترفق بالمخطئين والمذنبين، ويعلم أن نوازع الشر التي عندهم تقابلها أيضا نوازعُ خيرٍ بداخلهم، وقد كان بإمكانه أن يذهب به إلى الشرطة؛ لينال العقاب والجزاء، ولكنه يبدو أنه آثر ما لدى ذلك السارق من ضعفٍ وفقرٍ، فترفق به، بل علمه شيئا من أمور دينه، كالاستغفار عما حصل منه، وصلاة ركعتين يتوب إلى الله فيهما، والقعود في المسجد إلى الصبح؛ لينال شيئا من هدوء النفس والخلوة مع رب العالمين.


5- جواب الإمام مالك لطلابه عن ذلك الشخص الذي رأوه واستغربوا وجوده؛ إما لمظهره، أو لأنه جديد عليهم، وقولته لهم : " جاء يسرقنا فسرقناه "، تُبين أن الداعية إلى الله شخص ذكي، يُحْسن استغلال المواقف، فما دام أن ذلك السارق فشل في سرقته لما في بيت ذلك العالم، ولم يجد لديه شيئا من متاع الدنيا، فاقتنص الفرصة، واصطاد ذلك السارق في شباكه الدعوية، فاصطاده بعفوه عند المقدرة، واصطاده بخُلُقه الحسن؛ إذ لم يُسئ إليه، أو يعامله بالسوء، واصطاده بتعليمه أمور الشريعة؛ من الاستغفار والدعاء، والصلاة والذهاب به إلى المسجد.


6- طُرق تعامل الناس مع اللصوص تختلف، فلو حدث هذا الموقف اليوم بين لصٍ وآخرين، لأوسعوه ضرْبا وسبا وشتْما، وحُق لهم ذلك، وهو يستحق؛ فالله - تعالى - يقول : ﴿ لا يُحبُ اللهُ الْجهْر بالسُوء من الْقوْل إلا منْ ظُلم ﴾ [النساء: 148].


لكن المقصد من الفكرة أن هنالك أساليب للتعامل، أحيانا قد تكون ناجعة وناجحة، وتؤدي نتيجة وثمارا يانعة لم تكنْ تخطر ببال أحدٍ، ولا يوفق لها إلا الأخيار.


والله ولي التوفيق .


[1]"تاريخ الإسلام"؛ للذهبي، 2/ 144.
 

ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#2
جزاك الله خيرا اخي الكريم
موضوع رائع استمر
تحياتي
 

fadi70

الوسـام الذهبي
التسجيل
23/6/13
المشاركات
1,564
الإعجابات
28
#3
يعطيك العافية اخ كمال .
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,337
الإعجابات
7,123
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#4
جزاك الله خيرا اخي الكريم
موضوع رائع استمر
تحياتي

اللهُم آمين

جزاك الله خيرا أخى الكريم على مروركم الطيب المبارك إن شاء الله.


...

 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#5
بارك الله فيك أخى وجزاك الله خيراً
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
التسجيل
22/12/10
المشاركات
4,121
الإعجابات
1,830
#7
جزاكم الله خيرا علي الموضوع القيم
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,337
الإعجابات
7,123
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#10

ويكفينا فخرا أن نتوج والدينا تاجين من حلي الجنة بقراءة القرآن وتدبره وحفظه.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

"من قرأ القرآن وعمل بما فيه ألبس والداه تاجا يوم القيامة ضوءه أحسن من ضوء الشمس في بيوت الدنيا"

رواه أبوداود .
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,718
الإعجابات
8,379
الإقامة
Malaysia
#11
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير ... تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,337
الإعجابات
7,123
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#12
بارك الله فيك اخي الغالي كمال وجزاك الله كل الخير ... تحياتي.


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي..
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
التسجيل
2/11/13
المشاركات
23,337
الإعجابات
7,123
الإقامة
جمهورية مصـر العربية
الجنس
Male
#14
موضوع راااااااائع شكرا لك



جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي..
 

أعلى