الحالة
موضوع مغلق

المستشار

الوسـام الماسـي
#1
'',
الأخوة الأكارم
وصلني سؤال من احدى الأخوات وأحببت أن أضعه لكم هنا كي أشارككم فيه

السؤال
أخي الكريم
أنا آنسة مقيمة في دمشق وكعادة الأهالي في دمشق عندما تقدم شاب لخطبتي اشترط عليه أهلي أن (يكتب كتاب شيخ ) حتى يتمكن من الدخول والخروج بلا حرج وتمت مراسم الخطبة العادية وفي بدايتها تم عقد القران بشكل شفوي بين والدي والخطيب
لكن ارادة الله أن الخطبة قد فسخت ولكن لم يطلقني لأنني لست زوجته شرعاً ولا قانوناً
يرجى بيان الرأي الشرعي والقانوني وشكراً
أختك بالله .......
'', والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الآخت الكريمة : إن كتاب الشيخ هو قران شرعي مستوفي لأركانه إذا كان النكاح مستوفياً شروطه وبالتالي فإنه ينبغي أن يطلقكي الخطيب بأي من الألفاظ المتعارف عليها شرعاً وقانوناً ويجب أن تتوافر نية الطلاق وليس نية فسخ الخطوبة لأنه وبعد عقد القران على يد شيخ فإن العلاقة بينكما هي علاقة زواج وليست مجرد خطبة وهنا أود أن أقول أنه إذا لم تحصل خلوة صحيحة أو دخول يستوجب العدة فلا عدة عليكي وإلا فعليكي العدة
بقي أن أقول أن هذا النوع من النكاح وإن كان غير مسجل قانوناً ألا أنه شرعي تماماً ولا يستوجب التسجيل في المحاكم إلا لتثبيت الحقوق المدنية قضاءً
تحياتي
 

المستشار

الوسـام الماسـي
#2
شكراً أخي الكريم وأسأل الله أن أكون عند حسن ظنكم

[GL]بالنسبة لسؤال الأخت [/GL]
بالتأكيد إن العقد استوفى شرائط صحته كاملة من حيث الشهود وطبعاً على يد شيخ وهذا ماعنته بقولها ( كتاب شيخ )
وأنا شخصياً كنت قد عقدت قران الكثيرين ولكنني كنت أستحي أن أخبرهما بأنه في حال وددتم فسخ الخطوبة ( في الحقيقة لم تعد حطوبة ولكنهم يصرون هلى تسميتها كذلك ) فعليكما ماعلى المتزوجين بعقد صحيح بدون دخول ولكنني كنت أخبر والد العروس دائماً حتى أبرء ذمتي أمام الله تعالى
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى