شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#1




من منا لايسعى لتحقيق هدفه ولكن بعض الناس مليئة بلأحباط وواضعة أمامها عوائق كثيرة
تمنعها من التفكير فى تحقيق ماتريد لكن على الأنسان الفعل دون التفكير فى العواقب المحبطة
لذلك يجب على الأنسان أن يكون داخله دافع قوى لكى يصل إلى مايريد وأول شئ يجب أن يكون لدى الشخص الإرادة


الإرادة



و هي أهم شيء فلابد من وجود إرادة تدفع الإنسان للسعي نحو هدفه و تأتي بالإيمان بالله و بالنفس و التفكير بمدى تأثير النتائج المترتبة من تحقيق الأهداف على شخصية أو حياة الإنسان


أخلق الجو المناسب لك


و هي أول الخطوات العملية و التي تجعلك تمضي لهدفك , و هي الدخول في أجواء التغيير للأفضل و إلغاء كل الأمور الثانوية التي لا فائدة منها, و التخلص من العادات اليومية الملهية .


إبدأ في أقرب وقت ولاتؤجل


لاشك أن البداية هي نصف النجاح , فحاول أن تبدأ في أقرب وقت و لو بشيء صغيير جدا , دون أن تضغط على نفسك فرحلة الألف ميل تبدأ بخطوة و استشعر طعم النجاح منذ البداية.


نظم وقتك

حاول أن تنظم وقتك و ابحث عن الوقت الذي يناسبك و ترتاح فيه أكثر للعمل , و تنظيم الوقت يزيل الإرتباك و التردد و يمنحك الراحة و التركيز.


التقدم بتأن


لا تستعجل في تحقيق هدفك لإكماله بأقرب وقت , لأن العمل بشكل كبير يخلق الملل و الضغوطات و يقتل الدافع للإستمرار.






أخلق المتعة في العمل


إجعل من عملك متعة و كأنه لست مجبرا على تأديته , و حاول أن تستمتع بما تقوم به لتجنب الضغوط و أفكار الإنهزامية .


الثبات و المداومة


و هي تجديد الدافع للمواصلة و عدم التراخي و إقناع النفس بالإجتهاد أكثر , و التفكير دوما بالنجاح المنتظر.




كافئ نفسك


كافىء نفسك كلما تقدمت خطوة للأمام ,كهدية تقدمها لنفسك أو نزهة أو إفطار في مطعم أو غيرها..فذلك يشعرك بقيمة ما أنجزت و يحفزك أكثر.


قيم إنجازاتك


قيم في كل يوم ما أنجزته , و انظر للأخطاء التي ارتكبتها لتتخلص منها و صمم على التحسن أكثر في القادم .



وفقكم الله جميعا لتحقيق أهدافكم وطموحاتك
 

سامى ابوسريع

سامى ابوسريع

VIP
التسجيل
17/5/12
المشاركات
6,143
الإعجابات
2,857
#2
جزاكى الله خيرا
 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#4
بارك الله فيكم على مروركم الذى أسعدنى
 

أعلى