شروق الامل

الوسـام الماسـي
#1



يحتوي الفول الأخضر والذي يكثر إقبال الناس عليه، على الكثير من الفيتامينات والأملاح كالبوتاسيوم والفسفور، إلى جانب احتوائه على الحديد ومواد أخرى تقوي المناعة لدى الإنسان.
ولا تخلو عادة غالبية الموائد السورية من الوجبات التي يدخل فيها الفول الأخضر كعنصر أساسي، ويقدم في أطباق متنوعة مثل؛ الرز بفول، مقلى فول، فولية، والبرغل بفول.

وعن القيمة الغذائية للفول الأخضر تشير الدراسات إلى أن وجبة من الفول تعتبر كاملة وصحية وتقاوم إجهاد وتعب الجسم. وأيضا تؤكد الدراسات أهميته وفوائده بالنسبة لمن يعانون من مرض السكري، وذلك لاحتوائه على الألياف التي لا يمتصها ولا يهضمها الجسم، فيقوم الفول بامتصاص السكر من الجسم، مما يؤدي لتخفيض نسبة السكر المخزنة فيه.
وينوب الفول عن وجبة من اللحوم، كونه يحتوي على نسبة عالية من البروتين، فقد تصل إلى 25 بالمائة، لكنه يفتقر لبعض الأحماض الأمينية، ولذلك فإن تناوله مع الحبوب كالقمح والأرز، يمثل وجبة كاملة من البروتين.
يمتاز الفول بتركيبته الغنية بالفايتوستروجينات، وهي المركبات التي تجعل من الفول خضارا ممتازة، فيما يخص الضبط الهرموني.

من أهم فوائد الفول الأخضر:
1 ـ غنّي بالبروتينات والفيتامينات والأملاح المعدنية مثل الحديد والفسفور.
2 ـ يقاوم التوتر والإجهاد الذي يصيب الجسم.
3 ـ يعتقد أنّه يحتوي على مركّبات كيماويّة معقدّة تقاوم أمراض السرطان التي تصيب الفم.
4 ـ مفيد للقلب من حيث زيادته لمستوى الكولسترول الجيّد في الدم.
5 ـ يعمل على خفض ضغط الدم لدى النساء في مرحلة سن اليأس.
6 ـ يحافظ على مستوى السكر في الدّم.
7 ـ يحتوي على مواد تقوّي مناعة الجسم ضّد الأمراض المختلفة.
8 ـ قشور الفول تكافح الإمساك الذي يصيب المعدة.
9 ـ لأزهار الفول خاصّية زيادة إدرار البول.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من عسر في الهضم واضطرابات في المعدة من تجنب تناول الفول، إضافة إلى الأشخاص الذين يسبب لهم تناول الفول ما يعرف بـ"تفول الدم".
الفول يستغرق مدة طويلة في المعدة عند هضمه لذلك عند أكله يشعر الإنسان بالشبع مدة طويلة.
 

أعلى