شروق الامل

الوسـام الماسـي
#1
[SIZE=+0]
,,~ويبقى




الأمـــــل بالله




شمس
لاتغيب ~,,









~ونبعــــاً صافيــــاً لاينضب.~




** قانون الجذب **




هناك ناس تحدث لهم كوارث ومصائب كثيرة
وناس تعيش في سلام




وناس تفشل في تحقيق أحلامها
وآخرون ينجحون




ومنهم السعيد والشقي




فأيهم أنت ..؟!




في حديث قدسي يقول الله عز وجل
" أنا عند ظن عبدي بي "




هنا لم يقل ربنا جل وعلى أنا عند ( حسن ) ظن .. "
قال : " أنا عند ظن عبدي بي ... "





مالفرق ؟!




لما تتوقع إن حياتك ستصبح رائعة وستنجح وستسمع الأخبار الجيدة
فالله يعطيك اياها
.. " وعلى نياتكم ترزقون " ..
( هذا من حسن الظن بالله )




واذا كنت موسوس
ودائما تفكر انه ستأتيك مصيبة أو مشكلة
وحياتك كلها مآسي وهم ونكد
ومتأكد أنك ستعيش هكذا
( هذا من سوء الظن بالله )




لا تعتقد نفسك خارق وعندك الحاسة السادسة
وتقول : ( والله إني حسيت انه بيصير لي كذا )




" الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء"




إن الله كريم ( بيده الخير )
وهو على كل شيء قدير




وحسن الظن بالله من حسن توحيد المرء
فالخير من الله والشر من أنفسنا




أعرف أصدقاء حياتهم تعيسة ولما أقترب منهم أكثر
أجدهم هم الذين أتيين التعاسة والنكد لحياتهم




/




لي صديق كثيرا مايمرض ويصاب بالعين بأسرع وقت
ولا يشفى إلا برقية ..
يقول ان نجمه خفيف




فـاكتشف أنه يخاف فعلا من هذا الشيء
وعنده وسواس قهري إن كل الناس ممكن يصيبوه بعين ..




هناك مقولة شهيرة أؤمن بها كثيرا :
( تفائلوا بالخير تجدوه)
والتفاؤل هو نفسه ( حسن الظن)





وقد يكون المخترع السعودي الشاب الصغير الذي لم يتجاوز الثانية والعشرين من عمره
مهند جبريل أبو دية أحد أروع الأمثلة في حسن الظن بالله
فبالرغم من انه أصيب بحادث في سن مبكرة وبترت على أثره ساقه
وفقد بصره إلا أني شاهدته أمس في برنامج يذاع في قناة المجد
وهو مبتسم ، سعيد ، متفاءل




مازال يطمح بأن يكمل تعليمه ويحمد الله انه أراه حياة جديدة
لا يرى يها ولا يسير
حتى يستطيع من خلالها أن يزداد علما وإيمانا بحياة المعاقين المثابرين
ويكون منهم قولا وفعلا ..




وقد أخترع من بين اختراعاته الكثيرة قلم للعميان
بحيث يستطيعون الكتابة في خط مستقيم
فسبحان الله
وكأنه أخترعه لنفسه !!




وأكيد ستفهموا معنى الحديث القدسي
" أنا عند ظن عبدي بي"أ




توقع انه فعلا سيغير نظرتكم للحياة
وفكرته قائمة على التخيل كعنصر أساسي
لتحقيق الأشياء التي ستحدث بإذن الله




مثلا::
أن أردت ان تمتلك منزل !
ما عليك إلا ان تتخيله
( تعيش الدور )




لا تضحك لأن تحقيق الأشياء لايصبح إلا بالإيمان




تخيل لونه ، جدرانه ، أثاثه
تخيل نفسك وأنت تعيش فيه
وظل كل يوم تخيل واعمل على تحقيق حلمك بالتخيل والعمل طبعا




وان حدث وأمعنت التخيل في مكروه أو حادثة ما
انفض رأسك وابعد الفكرة عنك
وأدعو الله أن يسعدك ويرح بالك




فقد اوصانا محمد صلى الله عليه وسلم حين قال :
" ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة"!




ومن حسن الظن بالله أثناء الدعاء
أن تظن فيه جل شأنه خيرا




فمثلا إذا رأيت أحمقا لا تقل : ( الله لا يبلانا )
لأن البلاء من أنفسنا




فقط قل: ( الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاه به .. )




وهذا الثناء على الله يكفيه عز وجل بأن يحفظك مما ابتلي ذلك الشخص به




ولا تقل : اللهم لاتجعلني حسودا
قل: اللهم انزع الحسد من قلبي




وهكذا ..




وانتبه عند كل دعاء
وتفكر فيما تقوله جيدا لتكون من الظانين بالله حسنا




وإذا كنت ممن لديهم الحاسة السادسة
فرأيت حلما أو أحسست بمكروه
فافعل كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم
استعذ بالله من الشيطان الرجيم..
وانفث ثلاثا عن شمالك وتوضأ..
وغير وضع نومتك ثم تصدق..




وآيضآ هنآلك اموور لهآ دور كبير بتغيير الحآآل::




فالصدقة لها فضل كبييييير بتغير حال العبد من الأسوأ إلى لأفضل




وفي موضوعنا من فضلها ..
قول الحبيب عليه الصلاة والسلام:
" الصدقة تقي مصارع السوء "




وقوله جلت قدرته :
" إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون"




ولا يرد القضاء الا الدعاء




وظني فيك يا ربي جميل
فحقق يا إلهي حسن ظني




أخيرا أسأل الله إن يجعلنا من السعداء في الدارين




وأني أرجو الله حتى كأنني..أرى بجميل الظن ما الله فاعل




الخلاصة:
نحن الذين نسعد أنفسنا
ونحن الذين نتعسها
فـ أختر الطريق الذي تريد
" إما شاكراً وإما كفورا "





وظني فيكـ يآربي جميـل . . فحقق يآ إلهــي حسن ظني ..
اللهم اجعلنا ممن يُـحـسِـن الظن فيكـ ي كريم الإحسان ~








[/SIZE]

 

جهاد ع

عضوية الشرف
#2
جزاك الله خيرا
 

raedms

الوسـام الماسـي
#3
وظني فيكـ يآربي جميـل . . فحقق يآ إلهــي حسن ظني ..
اللهم اجعلنا ممن يُـحـسـن الظن فيكـ ي كريم الإحسان ~





بارك الله فيك أختي الكريمة شروق الامل
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#4
بارك الله فيكم على مروركم العطر
 

أعلى