محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#1
هذه الصورة التقطت خلال المجاعة في السودان عام 1994 و حصلت على جائزة بولتزر حيث يزحف هذا الطفل الذي ضربته المجاعة و انهكت جسده النحيل باتجاه مخيم للاغذية يبعد عنه كيلو متر. النسر الذي لا ياكل الا الجيف يقف على مقربة منه و ينتظر موته حتى يأكله ,هذه الصورة هزت العالم ولا احد يعرف ماذا حدث للطفل ولا للمصور كيفن كاتر الذي غادر المكان بعد التقاطه الصورة.
بعد ثلاثة شهور وجد المصور منتحرا .. متأثرا بهذا المنظر و ما يحمله من كأبة و احباط
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#2
لا ادري ما المنطق الذي يحكمهم

يرى نسرا ينتظر موت طفل ولا يحرك ساكنا سوى انه يصور ويختفي بغض النظر عن عدم معرفة ما جرى للاثنين

شعوب واطفال ونساء وشيوخ يموتون بالمجاعات وفي بلداننا العربية يموتون من التخمة

حسبنا الله ونعم الوكيل
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#3
لا ادري ما المنطق الذي يحكمهم

يرى نسرا ينتظر موت طفل ولا يحرك ساكنا سوى انه يصور ويختفي بغض النظر عن عدم معرفة ما جرى للاثنين

شعوب واطفال ونساء وشيوخ يموتون بالمجاعات وفي بلداننا العربية يموتون من التخمة

حسبنا الله ونعم الوكيل
نورت الموضوع جزاك الله خيرا
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#4
والله عند حق أخى جهاد
يسلمو أخى محمد على الطرح
 

fadi70

الوسـام الذهبي
#6
يالطيف يالطيف
 

Lillian

عضو محترف
#8
مصائب قوم عند قوم فوائد!​
 

sadali

عضو ماسـي
#9
الصورة مؤلمة كتير
 

أعلى