شروق الامل

الوسـام الماسـي
#1


مع حديث شريف أخرجه الإمام البخاري ومسلم في كتاب إتحاف
المسلم
بما في الترغيب والترهيب من صحيح البخاري ومسلم :
عن حُذَيْفَةُ
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :

) تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا
فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ
وَأَيُّ قَلْبٍ أَنْكَرَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ بَيْضَاءُ
حَتَّى تَصِيرَ عَلَى قَلْبَيْنِ عَلَى أَبْيَضَ مِثْلِ الصَّفَا فَلَا تَضُرُّهُ فِتْنَةٌ
مَا دَامَتْ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَالْآخَرُ أَسْوَدُ مُرْبَادًّا كَالْكُوزِ مُجَخِّيًا
لَا يَعْرِفُ مَعْرُوفًا وَلَا يُنْكِرُ مُنْكَرًا إِلَّا مَا أُشْرِبَ مِنْ هَوَاهُ )
متفق عليه

هذا الحديث ينطبق أشد الانطباق على آخر الزمان ،
أقبلت الفتن كقطع الليل المظلم . فتن لا تعد ولا تحصى ، والفتنة
شيء يدعوك إلى معصية فإما أن تنتصر وإما أن تفتن بهذه
المعصية ، والفتن في الشهوات وأول فتنة بني إسرائيل كانت في
النساء ، واتقوا فتنة النساء ، فالمرأة فتنة معنى فتنة يمكن أن
تدفعك إلى معصية الله ، والمال فتنة يمكن أن يقودك حب المال إلى
أن تأكله حراماً ، والولد فتنة يمكن من أجل أن تتباهى به أن تدفعه
إلى طريق النار ، والبنت فتنة يمكن أن تعطيها مرادها من دون
محاسبة فتكون طريقاً لك إلى النار ، والمكانة فتنة حفاظاً على
المكانة قد يسلك الإنسان طريق النار ، الفتن لا تعد ولا تحصى كل
الشهوات التي أودعها الله في الإنسان هي فتن ، لكن معنى فتنة
بأعمق تفسير امتحان تنجح أو ترسب ، تنجح إذا انتصرت على
نفسك وترسب إذا أغوتك هذه الفتنة قال تعالى :
} وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً{
سورة طه : 40

انتصر سيدنا موسى على نفسه ، فإذاً كل الناس ممتحنون ، كل
الناس يفتنون ، كل الناس يبتلون فإما أن ينجحوا وإما أن يسقطوا
إما أن ينتصروا على أنفسهم وإما أن تغلبهم شهواتهم فيسقطوا من
عين الله ، لذلك قال عليه الصلاة والسلام :
( تكونُ بينَ يديِ الساعَةِ فِتَنٌ كقِطَعِ الليلِ المظلِمِ ،
يُصْبِحُ الرجلُ فيها مؤمنًا ، ويُمْسِي كافِرًا ، ويُمْسِي مؤمنًا ،
ويُصْبِحُ كافِرًا ، يبيعُ أقوامٌ دينَهم بِعرَضٍ مِنَ الدنيا )
صحيح الجامع و الترمذي

ونحن في زمن الفتن وسلامة الرجل في الفتنة أن يلزم بيته إن
مشيت في الطريق فأنت في فتنة ، وإن طالعت مجلة من دون تدقيق
فأنت في فتنة ، وإن فتحت موقعاً معلوماتياً فقد تقع في فتنة ، وإن
شاهدت محطة قد تقع في فتنة ، إن كل شيء حول الإنسان اليوم فيه
فتنة ، فيه ما يصرفه عن طاعة الله ، فيه ما يرغبه بمعصية الله ، فيه
ما يدفعه إلى الهلاك ، فيه ما يزين له الدنيا ، فيه من يضع أمامه
العقبات ، نحن في زمن الفتن والبطل هو الذي ينجو من الفتن هو
الذي يتوفاه الله على إيمان .

نحن في زمن الفتنة وسلامة الرجل في الفتنة أن يلزم بيته ، هو
الحصن الوحيد أن يلزم بيته ومسجده ، وقد قال بعض المفسرين :
} فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً
{سورة الكهف : 16

ولعل بيتك الذي تعبد الله فيه ولعل مسجدك الذي تتلقى منه العلم ومن
إخوانك المودة هو ما يحصن الإنسان من الفتنة .
عن حُذَيْفَةُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
) تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا(

هناك فتن في كسب المال ، هناك فتن في إنفاقه ، هناك فتن في البيع
والشراء ، هناك فتن في غش المسلمين ، والله باب الغش لا يعد
ولا يحصى ، أنواع الغش كثيرة هناك فتن في وسط البيت وأنت في
البيت هناك فتن ، هناك فتن في غرفة النوم ، هناك فتن في غرفة
الجلوس ، هناك فتن في غرفة الاستقبال ، هناك فتن في الطريق ،
هناك فتن في مطالعة الكتب ، هناك فتن في الشاشة ، هناك فتن في
المذياع ، هناك فتن في كل أحوال الإنسان ،
قال تعالى :} وَإِنْ كُنَّا لَمُبْتَلِينَ {سورة المؤمنون : 30

شاءت حكمة الله أن يكون الإنسان مبتلى في الدنيا والفتنة هي
الامتحان وأنت ممتحن دائماً ممتحن فيما أعطاك وممتحن فيما زوى
عنك والبطولة أن تنجح في هذه الفتن ، المرأة فتنة فإذا استعذت بالله
الله عز وجل يقول :} إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً {سورة النساء: 76
} إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ {سورة يوسف: 28

كيد الشيطان ضعيف وكيد المرأة عظيم، لأن لك حاجة عند المرأة ،
لأنك مفتقر إلى الطرف الآخر ، هذا الافتقار قد يحملك على معصية
الله ، فلذلك أنت حينما تبتعد عن أسباب الفتنة تنجو منها ، أما إذا
دخلت في أسبابها في الأعم الأغلب تقع فيها .

يعني تيار كتب عليه من بعيد ممنوع الاقتراب لمسافة عشرة أمتار
من التيار عالي التوتر هذا التيار عالي التوتر يمكن إذا وصل الإنسان
إلى عشرة أمتار قبله أن يجذبه وأن يحرقه فإذا أردت أن تكون آمناً
من هذه الفتنة ينبغي أن تدع بينك وبينه هامش أمان ،
وهذا معنى قوله تعالى :
} تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا{ سورة البقرة : 187

أما إذا سولت لك نفسك أن تقتحم حرم هذا الخط الكهربائي عالي
التوتر ففي الأعم الأغلب سيأخذك ، ما خلا رجل بامرأة إلا كان
الشيطان ثالثهما . الخلوة بالمرأة تجاوزت الخط الأحمر ، الخلوة
بالمرأة تجاوزت حرم هذه الفتنة ، صحبة الأراذل تجاوزت الخط
الأحمر ، أن تملأ عينيك من الحرام تجاوزت الخط الأحمر ، هناك
طرق لا تعد ولا تحصى كلها تجاوزات في الخط الأحمر ومن تجاوز
الخط الأحمر هو معرض لهذه الفتنة .
لذلك الآية تأتي أحياناً ، قال تعالى :} وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا{
الاسراء : 32

ليس في القرآن نهي عن الزنا بل فيه نهي عن أن نقترب من الزنا
يحميك الله عز وجل ما دمت بعيداً عن الخط الأحمر الذي قبل
المعصية ، فلذلك في آخر الزمان :
( تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا )

فالحصير أحياناً أعواد كثيرة جداً قد تزد عن ألف عود وتشبيه دقيق
جداً . فتنة في المال فتنة في القرض بفائدة ، فتنة إقراض الإنسان
مع انتظار هدية مع انتظار ميزة ، مع انتظار منفعة ، هذه فتنة ،
الاختلاط فتنة ، تحب طبعاً يغطى هذا الكلام أن جمع الأسرة جمع
شتاتها ، في شابات هن أجنبيات بالنسبة إليك وفي حفل وفي لقاء
أسري وفي طرف تلقى وفي تعليقات وفي غمز ولمز الاختلاط فتنة ،
الصحون فتنة ، الإذاعة بأغانيها فتنة أحياناً ، المجلات بما فيها من
صور فتنة يعني لو ذهبنا نعدد الفتن قد لا ننتهي لكن النبي عليه
الصلاة والسلام في أصح الأحاديث فيما أخرجه البخاري ومسلم يبين
عليه الصلاة والسلام أن كل الفتن تعرض على القلوب واحدة
(تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا)
تعلق بها ، مال إليها ، أحبها ، استلطفها ، ركن إليها ، تعلق بها ،
)فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ(

صار فيه نقطة سوداء في القلب، هو القلب مجموع نقاط تسود
بعضها هذه الفتنة الإنسان لم ينجح بها إذاً نكتت فيه نكتة سوداء .
بالمناسبة لو أن الإنسان ترك صلاة الجمعة ثلاث مرات متتاليات
نكتت في قلبه نكتة سوداء فإذا تابع ترك الجمعة ثم يكون الران ثم تلا
النبي عليه الصلاة والسلام قوله تعالى :
} كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ{

فأي قلب أشربها يعني إذا أشرب فتنة واحدة كل فتنة تحتل في القلب
مكان هذا المكان إما أن يكون أبيضاً بتركها وإما أن يكون أسوداً بفعلها .
المرأة لها مكان في القلب مكان المرأة في القلب نقطة بيضاء منيرة
تزوج فقط أخذ من الشهوة ما سمح له منها ، بقية الله خير لكم .
} فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ{

ببعض البلاد المتقدمة مخالفات للسير ما في لكن أي مخالفة تحسب
له من إجازة القيادة ، نقطة البطاقة كلها اثنتا عشرة نقطة ارتكب
مخالفة ثبتت نقطة سوداء والمخالفة الثانية نقطة إلى أن تملأ ساحة
هذه البطاقة بالنقاط السوداء تسحب منه الإجازة ويمنع أن يقود
مركبة لمدة ستة أشهر ثم لمدة سنة ثم يمنع أن يقود السيارة كلياً في هذه البلاد .
القلب فيه نقاط كل فتنة أشربها القلب نكتت فيه نكتة سوداء ، لكن
في كلام لطيف ببعض البلاد إذا ارتكب مخالفة سير جاءت هذه
المخالفة على صحيفته فأي إنسان أراد أن يستخدمه أن يعينه موظفاً
يطالبه بصفحته الاجتماعية كل أخطاءه المدنية في هذه الصفحة لكن
في مجموعة مخالفات إذا مضى عامان ولم تتكرر تمحى آلياً ، يعني
إذا إنسان أخطأ ولم ينجح في امتحان بعض الفتن وتاب منها توبة
نصوحة أنا أعتقد أن خالق الأكوان يمحوها عنه بعد حين .

(تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ كَالْحَصِيرِ عُودًا عُودًا فَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا
نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ وَأَيُّ قَلْبٍ أَنْكَرَهَا نُكِتَ فِيهِ نُكْتَةٌ بَيْضَاءُ )
هذا القلب مجموعة نقاط إما أنها بيضاء منيرة أو سوداء مظلمة ،
فالفتنة التي تنتصر نفسك عليها نكتة بيضاء متألقة منبع ضوئي
والفتنة التي غلبت عليها مكانها في القلب نقطة سوداء مظلمة ، بعد
الممارسات والحركة بالحياة والانطلاق إلى العمل والعودة إلى البيت
أول يوم وثاني يوم والخميس والجمعة وأول أسبوع وثاني أسبوع
وشهر تلو الشهر تتراكم النقاط البيضاء أو تتراكم النقاط السوداء
فإذا تراكمت النقاط البيضاء .
قال :) حَتَّى تَصِيرَ عَلَى قَلْبَيْنِ عَلَى أَبْيَضَ مِثْلِ الصَّفَا )

هذا القلب أبيض منور بنور الله يكبر ولا نرى كبره فيتضاءل أمامه
كل كبير ويسود وقد لا نرى اسوداده فيتعاظم عليه كل حقير .
(حَتَّى تَصِيرَ عَلَى قَلْبَيْنِ عَلَى أَبْيَضَ مِثْلِ الصَّفَا فَلَا تَضُرُّهُ فِتْنَةٌ
مَا دَامَتْ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ )

سبحان الله الانتصار على النفس يقود إلى انتصار والانهزام أمام
النفس يقود إلى انهزام ، الإنسان طبيعته حركية ديناميكية وليست
سكونية فأول خطوة إيجابية تقوده إلى خطوة إيجابية أخرى
 

محب الصحابه

عضـو
#2
بارك الله فيكم
 

ambeck

عضو ماسـي
#3
جزاك الله خيراً
 

abo_mahmoud

الوسـام الماسـي
#4
 

أعلى