الحالة
موضوع مغلق

Q_PG_S

عضو مشارك
التسجيل
9/9/03
المشاركات
55
الإعجابات
0
#1
في البدء وددت لو كان العنوان " يا ليتني كنت حماراً" و لكن خشيت الوقوع في المحظور و و حدوث ما لا تحمد عقباه ، فالقصة أيها السادة الكرام أن عيناي وقعتا على هبر نشر في جريدة الحياة اللندنية على صحفتها الأخيرة عن " اعتزام تأسيس جمعية لرعاية الحمير في مصر "فانتابتني نوبة من الغضب الممزوج بالحقد في آن واحد ، كيف يتمتع الحمار – أعزكم الله – بالحماية و الرعاية في حين أن بني البشر – ة هم أكرم منه و أشرف منه درجة – ما تزال حقوقهم منتهكة ليلاً و نهاراً و في بقاع مختلفة من العالم!!!!! هل انتهت مشاكل البشرية حتى نلتفت لمآسي الحمير؟؟ إن العاقل لا ينكر ما أقره الشرع بشأن حقوق الحيوان – و لعل الاطلاع على كتب الحديث و شروحها يبين تلك الحقوق – ن و لكن لماذا هذه الجمعية !على الأقل لو أنشئت جمعية لرعاية البلابل أو القطط المشرّدة لكان أهون.

يبدو أيها السادة أن وراء الأكمة ما وراءها ؛ فيبدو أن القائمين على أمر هذه الجمعية أرادوا جعل الحمار كرمز للإنسان الكادح المكافح المغلوب على أمره ، الذي يجب أن يذعن لأوامر سيده ولا كان الكرباج نصيبه ( نوع من التفسير التآمري ).

أو قد يكون القائمين على الجمعية من الناس ( الفاضية عمل )على لسان الأوساط الشعبية ، الساعين إلى الشهرة و لو كان ذلك بابتداع أمر على غير المألوف على منوال قصة الرجل الذي بال في زمزم بحسب روايات التاريخ !!!

خلاصة القول أيها الأحبة أن أصحاب العقول في راحة ؛ فمن يدري قد يتم إشهار جمعية للخفافيش أو البوم في القريب العاجل.

بصراحة ما رأيكم في جمعية الحمام الزاجل؟؟؟
 

Adam online

عضو فعال
التسجيل
4/10/04
المشاركات
100
الإعجابات
1
#2
و الله أضحكتنى، يا بنى!

هم يضحك، و هم يبكى!
 

ابوناصر

عضـو
التسجيل
25/8/04
المشاركات
6
الإعجابات
0
#3
[SHDW]هؤلاء لايفهموا أن الله سبحانه وتعالى كرم بني آدم على سائر المخلوقات ( شر البلية مايضحك ):read:[/SHDW] [SHDW][/SHDW]
 

Gypsy

عضـو
التسجيل
4/10/03
المشاركات
1,101
الإعجابات
4
#4
جزاك الله خير على هذا النقل الرائع أخي الكريم
ولا أقول إلا و ما خفي كان أعظم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى