شروق الامل

الوسـام الماسـي
#1
أظهرت دراسة أمريكية علمية، أن تعويض نقص "فيتامين د"، عن طريق تناول المكملات الغذائية، قد يساعد على التقليل من مقاومة الجسم لهرمون "الأنسولين" عند المراهقين المصابين بالسمنة.


وأوضح الباحثون من جامعة "ميسوري" الأمريكية، أن المراهقين المصابين بالسمنة، يكونون أكثر عرضة للمعاناة من نقص "فيتامين د"، حيث يقوم الزائد من الأنسجة الدهنية بسحب هذا الفيتامين وتخزينه.

وأشار الباحثون، إلى أن تراجع مستويات "فيتامين د" في الجسم، ارتبط بارتفاع معدلات انتشار بعض الاضطرابات بين المراهقين والراشدين، كداء السكري من النوع الثاني ومتلازمة الأيض.

وأجرى الباحثون، دراسة بهدف تحديد فعالية وسلامة تناول جرعة معينة من "فيتامين د" بشكل يومي، وما إذا كان تزايد مركب 25 هيدروكسي "فيتامين د" في الدم، له ارتباط بتقليل مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين.

وشملت الدراسة، مجموعة من مراجعي عيادة السمنة والسكري للمراهقين، والتابعة لجامعة ميسوري، وتلقى عدد من المشاركين جرعات من "فيتامين د"، في حين حصل البقية على عقار زائف، أي مستحضر يخلو من المادة الفعالة "فيتامين د".

وأظهرت الدراسة، أن تصحيح النقص في "فيتامين د"، عن طريق تناول المكملات الغذائية، قد يكون فعالاً في التعامل مع السمنة، وما يرافقها من حالة مقاومة الأنسولين.

منقول لصحتكم ..
 

محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#2
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

ربيع

عضـو
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
Mahmoud Abdo

Mahmoud Abdo

الوسـام الماسـي
#4
بارك الله فيك
 

أعلى