شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#1


'',



...................


بعد الشّدَّة التي ربينا عليها، بقينا نخاف على أبنائنا من تأثيرات القسوة،
وبتنا نخشى عليهم حتى من العوارض الطبيعية كالجوع والنعاس؛

فنطعمهم زيادة، ونتركهم كسالى نائمين ولا نوقظهم للصلاة، ولا نُحملهم المسؤولية شفقة عليهم، ونقوم بكل الأعمال عنهم، ونحضر لوازمهم، ونهيء سبل الراحة لهم، ونقلل نومنا لنوقظهم ليدرسوا...


أي تربية هذه؟

وما ذنبنا نحن لنحمل مسؤوليتنا ومسؤليتهم؟؟.


إننا نربي أبناءنا على الإتكالية،
وفوقها على الأنانية،

إذ ليس من العدل قيام الأم بواجبات الأبناء جميعاً وهم قعود ينظرون!

فلكل نصيب من المسؤولية،

والله جعل أبناءنا عزوة لنا، وأمرهم بالإحسان إلينا، فعكسنا الآية وبقينا نحن الذين نبرهم ونستعطفهم ليرضوا عنا!


ولأن دلالنا للأبناء زاد عن حده، انقلب إلى ضده؛ وباتوا لا يقدرون ولا يمتنون ويطلبون المزيد! فهذه التربية تُفقد الإبن الإحساس بالآخرين (ومنهم أمه)،

ولن يجد بأساً بالراحة على حساب سهرها وشقائها.


وإني أتساءل: ما المشكلة لو تحمل صغيرك المسؤولية؟، ماذا لو عمل وأنجز، وشعر بالمعاناة وتألم؟

فالدنيا دار كد وكدر ولا مفر من الشقاء فيها ليفوز وينجح، والأم الحكيمة تترك صغيرها ليتحمل بعض مشاقها، وتعينه بتوجيهاتها، وتسنده بعواطفها، فيشتد عوده ويصبح قادرآ على مواجهتها وحده.


واقع نعيشه فعلاً .
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#2
سبحان الله

هذا واقع معظم الناس اعتقدت انني اعاني وحدي من هذا

جزاك الله خيرا
 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#3
أشكركم على مروركم الذى أسعدنى
 

NajimN

عضو ماسـي
التسجيل
26/8/13
المشاركات
1,480
الإعجابات
19
#4
جزاكم الله خيرا
 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#5
وجزاك بالمثل أخى
 

أعلى