ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1

بعقول منشغلة بما يحدث في القاهرة يخوض الأهلي والزمالك المصريان غداً السبت مواجهتين صعبتين للغاية أمام ليوبار الكونغولي وأورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي على التوالي، وذلك في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.
في المباراة الأولى، يدخل الأهلي حامل اللقب إلى مواجهته مع بطل الكونغو وهو يسعى إلى تناسي ما حصل له في الجولة السابقة حين مُني بهزيمة قاسية جداً على أرضه أمام أورلاندو بايريتس (0-3).
وشهدت المباراة طرد أحمد عبد الظاهر من الأهلي في الدقيقة 45، كما أهدر حامل اللقب ركلة جزاء عبر وليد سليمان (37).
ورفع أورلاندو بايريتس رصيده إلى 4 نقاط بعد أن تعادل في الجولة الأولى مع ليوباردز (0-0)، فيما تجمّد رصيد الأهلي عند نقطة حصل عليها من تعادله مع الزمالك (1-1).
وتصدّر أورلاندو بايريتس الترتيب بفارق الأهداف أمام ليوباردز الذي تفوّق على الزمالك في الجولة الماضية (1-0) في مباراة أكملها الفريق المصري بعشرة لاعبين بعد طرد محمود فتح الله لتسبّبه بركلة الجزاء التي جاء منها هدف المباراة الوحيد.
وسيكون الفوز مصيرياً للأهلي والزمالك في مباراتي السبت لأن خسارتهما ستقلّل من حظوظهما في الحصول على البطاقتين المؤهّلتين إلى الدور نصف النهائي.
ومن المتوقّع أن يخوض الأهلي المباراة بتشكيلة مكوّنة من شريف إكرامي في حراسة المرمى، وشريف عبد الفضيل ووائل جمعة ومحمد نجيب وسيّد معوّض في الدفاع، ورامي ربيعة وشهاب الدين أحمد وعبد الله السعيد ووليد سليمان في الوسط، والسيد حمدي والموريتاني دومينيك دا سيلفا أو عمرو جمال في حالة الإبقاء على محمد أبو تريكة على مقاعد البدلاء.
وفي المواجهة الثانية، لا يختلف وضع الزمالك عن غريمه المحلي بتاتاً، وهو سيخوض مباراته مع أورلاندو بصفوف غير مكتملة وبغياب أكثر من عنصر أساسي لأسباب مختلفة، فضلاً عن صعوبة موقف الفريق.
يغيب عن الزمالك مهاجمه أحمد جعفر للإيقاف وكذلك مدافعه محمود فتح الله، فيما سيستعيد الفريق جهود أحمد حسن وعبد الواحد السيد.
وينتظر أن يخوض الزمالك المباراة بتشكيل مكوّن من عبد الواحد السيد في حراسة المرمى، وعمر جابر وصلاح سليمان وهاني سعيد ومحمد عبد الشافي في الدفاع، ونور السيد وأحمد حسن وحازم إمام وإسلام عوض في الوسط، وأحمد عيد عبد الملك ومحمد إبراهيم في الهجوم.
وفي المجموعة الثانية، أصبح الصراع على أشدّه بعدما باتت جميع الفرق الأربعة على المسافة ذاتها من بعضها وذلك بعد فوز كوتون سبور الكاميروني على ضيفه سيوي سبور العاجي (1-0) الأحد الماضي في الجولة الثانية رغم النقص العددي في صفوفه.
وكان كوتون سبور خسر مباراته الأولى أمام الترجي التونسي (0-3)، فيما فاز سيوي سبور في الجولة الأولى على ريكرياتيفو دي ليبولو الأنغولي (3-1).

وأصبح كوتون سبور على المسافة ذاتها من سيوي سبور والترجي وريكرياتيفو دي ليبولو ولكل من الفرق الأربعة ثلاث نقاط مع أفضلية الأهداف لسيوي.
وتُقام الجولة الثالثة بعد غدٍ الأحد حيث يلعب كوتون سبور مع ضيفه ريكرياتيفو دي ليبولو، وسيوي سبور مع الترجي على أرضه.
 

أعلى