ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1


حقّق منتخب إسبانيا بطل العالم وأوروبا فوزاً مقنعاً على مستضيفه الإكوادور 2-صفر في اللقاء الودي الذي جمع بينهما يوم الأربعاء.
وكان الفوز مقبولاً بالنسبة لأبناء دل بوسكي أفضل مدرب بالعالم نظراً للغيابات المتعددة في صفوف الفريق (تشابي ألونسو وتشافي هيرنانديز وديفيد فيا وسيرجيو بوسكيتش وخوان ماتا وفرناندو توريس)، بالإضافة إلى التبديلات الكبيرة التي أجراها خلال المباراة (ستة تبديلات مقابل خمسة للإكوادور).
وسجّل سانتي كازورلا لاعب آرسنال الإنكليزي وألفارو نيغريدو المنضم حديثاً لمانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي في الموسم قبل الماضي هدفي المباراة في الدقائق (25 و63) على التوالي.
وضمّت تشكيلة صاحب الـ62 عاماً عدداً من المواهب الشابة ككوكي وإيسكو (21 عاماً) وتياغو ألكانتارا المنتقل لبايرن ميونيخ الألماني وتيلو (22 عاماً).
وجرّب مدرب ريال مدريد السابق جميع لاعبيه في المباراة باستثناء إيسكو وبيب رينا وأزبيليكويتا.
وتأتي أهمية هذه المباراة كونها الأولى للمنتخب الإسباني بعد خسارته 3-صفر أمام البرازيل في نهائي كأس القارات الشهر الماضي، حيث ينتظر زملاء كاسياس لقاءاً هاماً أمام فينلندا في السادس من الشهر القادم ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 في البرازيل.



 

أعلى