ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1


حلّلت الصحافة الألمانية اليوم الأحد على نطاق واسع هزيمة بايرن ميونيخ في نهائي كأس السوبر الألمانية لكرة القدم على يد بوروسيا دورتموند، في أول مباراة رسميّة تحت قيادة مدرِّبه الجديد جوسيب غوارديولا.

وجاء عنوان صحيفة بيلد أم زونتاغ التي تصدر كلّ أحد: "أول صفر للمدرِّب المعجزة"، وذلك في إشارة إلى الخسارة (2-4)، والتي أمّن من خلالها دورتموند أوّل ألقاب الموسم، وأشعل من خلالها صافرات الإنذار في بايرن.

وعلّقت الصحيفة على تأثير الهزيمة في الفريق الذي كان يبدو غير قابلٍ للخسارة بقولها: "إذن سيكون هناك تنافس على لقب الدوري؟ غوارديولا ذاق مرغماً خسارته الأولى، المنافسون يعلمون الآن أن بايرن يمكن أن يخسر".

وعدّ موقع مجلة دير شبيغل أن بايرن لا يزال عليه أن يتأقلم على التعديلات التي أدخلها غوارديولا على الفريق، الذي فاز في الموسم الماضي بكلّ شيء تحت قيادة المدرّب يوب هاينكس، فيما استفاد دورتموند من خطّة لعب حفظها لاعبوه.

وأضاف: "دورتموند لم يكن قد هزم بايرن في آخر خمس مباريات، الآن فاز بكأس السوبر للمرّة الأولى خلال عامين، بفضل الاعتماد على اللاعبين الكبار، بايرن على العكس لا يزال عليه العثور على نفسه".

واعتبرت صحيفة سود ديوتشه تسايتونغ التي تصدر في ميونيخ أن فوز دورتموند في السوبر يمثّل، بعيداً عن قيمته الرياضية "علامة تعجُّب"، وقالت إن غوارديولا "عليه التفكير مجدَّداً في استراتيجيته الهجومية أكثر من اللازم"، قبل انطلاق الدوري في التاسع من آب/أغسطس.

ورغم أن دورتموند فاز عن جدارة أمام بايرن غير واضح المعالم، اتّفقت أغلب وسائل الإعلام على أن فريق غوارديولا لا يزال مرشّحاً للفوز بكلّ الألقاب في الموسم الجديد، واستشهدت بتصريحات للاعبين في دورتموند.

وقال المدافع ماتس هوميلس بعد الفوز: "بالطبع هم مرشّحون لكلّ شيء تقريباً، لكن في 90 دقيقة، يمكن لأيّ فريق أن يحاول الفوز عليهم"، أما مدرِّب الفريق يورغن كلوب فقال إنه لن يسقط في "فخّ جنون" الحديث عن تغيُّر في بوصلة كرة القدم الألمانية.
 

أعلى