ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
التسجيل
23/10/12
المشاركات
3,571
الإعجابات
532
#1


توج فريق أتليتيكو مينيرو البرازيلي بلقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم لأندية أميركا الجنوبية للمرة الأولى في تاريخه اليوم الخميس بعدما تغلب على أولمبيا بطل باراغواي 4-3 بضربات الجزاء الترجيحية بعد تعادل الفريقين 2-2 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب للدور النهائي.

وانتهت مباراة الذهاب بفوز أولمبيا 2-0 وهي نفس النتيجة التي فاز بها أتليتيكو في مباراة الإياب ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي حسمها الفريق البرازيلي لمصلحته.

وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبيا ثم افتتح جو التسجيل لأتليتيكو مينيرو في الدقيقة الأولى من بداية الشوط الثاني.

ولعب ليوناردو سيلفا دور البطولة في فريق أتليتيكو مينيرو وخطف الهدف الثاني قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة.

وأكمل أولمبيا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد خوليو منزور قبل خمس دقائق من نهاية المباراة.

رونالدينيو: "اللقب الذي ينقصني"


رونالدينيو عاد لبقعة الضوء

وقال نجم مينيرو رونالدينيو متحدثا للصحفيين في أرض الملعب "كان هذا اللقب الذي ينقصني، حضرت إلى البرازيل من أجل ذلك، الجميع قالوا إني انتهيت فليتحدثوا الآن".

وبهذا الانتصار انضم رونالدينيو إلى مجموعة مختارة من اللاعبين الذين توجوا بلقب المسابقة القارية للأندية في أميركا الجنوبية وفي أوروبا بعدما سبق له الفوز بدوري أبطال أوروبا مع برشلونة في 2006.

الميدا: "نشعر بالفخر"

أما إيفر ألميدا مدرب أولمبيا الذي فاز باللقب كلاعب مع هذا الفريق فقال لمحطة فوكس سبورتس التلفزيونية "كان يجب أن نحسم النتيجة من الشوط الأول لكننا نشعر بالفخر لأننا وصيف بطل أميركا الجنوبية".

كوكا: "الانتصار مقدر لنا"

وبدوره عبر كوكا مدرب مينيرو عن سعادته بهذا الفوز فقال: "المكتوب مكتوب هذا الانتصار مقدر لنا".

وفيما كان لاعبو مينيرو يحتفلون بتسلم ميدالياتهم ركض عدد من المشجعين إلى أرض الملعب في الاستاد الذي تم تطويره مؤخرا من أجل نهائيات كأس العالم وكادوا يشتبكون مع لاعبي أولمبيا لكن مشرفي الاستاد منعوهم.
 

أعلى