ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1

استدعى الجهاز الفنّي للمنتخب الأردني لكرة القدم بقيادة المصري حسام حسن اليوم السبت 28 لاعباً ضمن التشكيلة التي ستخوض المرحلة الإعدادية المقبلة تحضيراً لاستئناف مشوار النشامى في تصفيات كأس آسيا 2015 وكأس العالم 2014.
وسيواجه الأردن نظيره السوري في 15 آب/أغسطس المقبل في طهران في تصفيات كأس آسيا 2015، وكذلك أوزبكستان ذهاباً وإياباً في عمان وطشقند يومي 6 و10 أيلول/سبتمبر المقبل ضمن الملحق الآسيوي المؤهّل لنهائيات كأس العالم في البرازيل 2014.
وبحسب الموقع الرسمي لاتّحاد الكرة الأردني، حرص حسن على استدعاء هذا العدد من اللاعبين بهدف توسيع الخيارات الفنية والبشرية أمامه، بما يضمن اختيار التشكيلة النهائية التي تتناسب مع الاستحقاقات المقبلة.
ولم تطرأ تغييرات جذريّة على التشكيلة التي سبق وأن ظهر عليها المنتخب الأردني في مباراته الأخيرة أمام سلطنة عمان في ختام الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم، بل حرص على تثبيت الأسماء بغرض الحفاظ على ميزة الانسجام، لكنه قرّر إضافة كلّ من حسن عبدالفتاح لاعب الوحدات وثائر البواب لاعب غاز ميتان الروماني إليها.
وضمّت التشكيلة أربعة حرّاس مرمى هم: عامر شفيع، أحمد عبد الستار، عبدالله الزعبي، صلاح مسعد، إضافةً لكلٍّ من : أنس بني ياسين، محمد مصطفى، خليل بني عطية، باسم فتحي، محمد الدميري، عدي زهران، إبراهيم الزواهرة، محمد منير، شادي أبو هشهش، سعيد مرجان، بهاء عبدالرحمن، عصام مبيضين، عامر ذيب، عدي الصيفي، عبدالله ذيب، أحمد هايل، حمزة الدردور، ياسين البخيت، عدنان عدوس، رائد النواطير، مصعب اللحام، أحمد سمير، ثائر البواب، حسن عبدالفتاح.
وأعلن حسن أنّ التدريب الأوّل للمنتخب الأردني سيكون مساء غدٍ الأحد، بحيث تقام التدريبات يومي الأحد والإثنين من كلّ أسبوع على مدار الأسابيع الثلاثة المقبلة.
وكشف حسن أنّ اختياره لهذه المواعيد جاء حتّى يتسنّى للأندية الاستفادة قدر الإمكان من لاعبيها خلال خوضها لمنافسات كأس الأردن الذي سينطلق يوم الخميس المقبل، وحتّى يضمن المنتخب أيضاً توفير الإعداد اللازم للاعبين على اعتبار أهمية المرحلة المقبلة للكرة الأردنية وحساسيتها في حسابات المنافسة في التأهّل إلى كأس العالم.
وأضاف حسن: "لقد قمنا بالتشاور كجهاز فنّي وإداري مع المسؤولين في الاتّحاد ووجدنا أنّ اللجوء إلى هذا الخيار بالتدريبات يعدّ الأمثل بالوقت الراهن خصوصاً في ظلّ التزام الأندية بالمنافسات المحلّية، كما قمنا بمراعاة حقوق الأندية بضرورة إجراء تدريباتها وخوض مبارياتها بوجود لاعبي المنتخب معها".
وشدّد حسن على ضرورة العمل كمنظومة واحدة في الوقت الراهن بما يضمن خدمة المنتخب الوطني ويراعي أهمية مشواره، وأكّد على دور الأندية الإيجابي فإنها لطالما كانت ولا تزال عماد تكوين أيّ منتخب وطني، مشيراً إلى أنّ الطموحات هي واحدة والهدف واضح ويتمثّل في التمسّك بحظوظ الترشّح إلى المونديال المقبل والحفاظ على ما يميّز المنتخب الوطني بوجوده كمنتخب عربي آسيوي وحيد في التصفيات المؤهّلة لكأس العالم وهو الأمر الذي اعتبره مصدر فخر وأمراً يتطلّب العمل بكدّ من أجله".
يشار إلى أنّ الجهاز الفنّي الجديد للمنتخب يضمّ الى جانب المدير الفنّي حسام حسن كلاً من إبراهيم حسن (شقيقه) مدرّباً عاماً، طارق السعيد مساعداً للمدرّب، عماد المندوه مدرّباً للحرّاس.
 

ALAA

عضوية الشرف
#2

جزاك الله خيرا اخي الكريم
موضوع رائع
تحياتي
كل عام وانت بخير
 
ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#3

جزاك الله خيرا اخي الكريم
موضوع رائع
تحياتي
كل عام وانت بخير
وجزاك خير الجزاء اخى
الف شكر لمرورك
 

أعلى