ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1

تلقّى الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم الأربعاء إشعاراً من الاتحاد الدولي "فيفا" يفيد بإيقاف المباريات الودية على الملاعب العراقية نظراً للظروف الاستثنائية وأحداث العنف التي تجتاح البلاد في الوقت الحاضر.
وذكر عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم نعيم صدام في اتصال مع فرانس برس "تلقينا اليوم إشعاراً من الاتحاد الدولي يفيد بإيقاف إقامة المباريات الودية في الملاعب العراقية في الوقت الحاضر وإلى إشعار آخر بسبب موجة العنف"، مضيفاً "هذا شيء مؤسف".
وكان الاتحاد الدولي سمح في 21 اذار/مارس الماضي بإقامة المباريات الودية فقط على الملاعب العراقية للمنتخبات العراقية وأبقى حظره على اللقاءات الرسمية.
واستضاف استاد الشعب الدولي خلال الفترة الماضية لقاءين وديين، الأول مع سوريا في إطار تحضيرات المنتحب العراقي لتصفيات مونديال 2014 وتوقفت المباراة لانقطاع التيار الكهربائي، والثاني مع ليبيريا.
عنف في الملاعب
وشهدت العاصمة بغداد وبعض المحافظات خلال الأيام الماضية موجات عنف دموية طالت عدداً من ملاعب شعبية لكرة قدم آخرها حادث تفجيري قبل يومين أودى بحياة تسعة فتيان تقل أعمارهم عن 16 سنة جراء انفجار عبوات ناسفة خلفت 25 جريحاً أيضاً.
وكان مقتل مدرب فريق كربلاء لكرة القدم محمد عباس الجبوري الذي توفي قبل أيام متأثراً بكسور في الجمجمة ونزيف حاد بعد تعرضه إلى الضرب من قبل مجموعة من عناصر الشرطة عقب مباراة ضمن الدوري المحلي في 23 حزيران/يونيو الماضي الحدث الأبرز في ملاعب كرة القدم في العراق.
ودان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حادثة الاعتداء على المدرب، مطالباً الحكومة العراقية عبر بيان على موقعه الرسمي بضمان سلامة الملاعب.
ونقل البيان عن رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم "أود أن تضمن الحكومة العراقية سلامة وأمن الملاعب وما حولها واللاعبين".
وأضاف "نيابة عن أسرة كرة القدم الآسيوية، أود أن أعرب عن عميق التعازي لأسرته وأصدقائه وكامل أسرة كرة القدم العراقية وأتمنى الشفاء العاجل للاعبي كربلاء وأود أن أحث قوات الأمن أن يكون تركيزها الأساسي لحماية اللاعبين والمتفرجين وهذا العمل يستحق بالتأكيد الإدانة".
آربيل ينجو

ونجا لاعبو آربيل حامل لقب الموسم الماضي من الدوري العراقي لكرة القدم من تفجير سيارتين مفخختين استهدفتا فندقاً في البصرة كانوا يقيمون فيه استعداداً لملاقاة نفط الجنوب هناك اليوم الأربعاء ضمن المسابقة المحلية.

وذكر المنسق الإعلامي لنادي آربيل ريبين رمزي أن "اللاعبين كانوا في وحدة تدريبية أثناء وقوع الانفجار الذي تعرض له فندق مناوي باشا مساء أمس الثلاثاء".
يذكر أن سيارتين مفخختين انفجرتا داخل مراب الفندق الشهير في محافظة البصرة(460 كلم جنوب العاصمة) تركتا عدداً من الجرحى.
وأضاف رمزي "اللاعبون يتمتعون بمعنويات مرتفعة ولم يتأثروا نفسيا نتيجة هذا الحادث".
واللافت أن فندق مناوي باشا يجري تهيئته الآن ضمن مجموعة فنادق أخرى في المدينة لاستضافة وفود مشاركة في خليجي 22 المقرر أن تستضيفها البصرة عام 2014.
 

ALAA

عضوية الشرف
#2
جزاك الله خيرا اخي الكريم
تقرير رائع استمر
تحياتي
 

أعلى