mohammedkaram81

عضـو
التسجيل
19/12/12
المشاركات
74
الإعجابات
3
الإقامة
Egypt
#1
دليلك لتحقيق التوازن بين الحياة والعمل
عام جديد أتى ويحمل بين جنابته الكثير من الطموح والأحلام بمستقبل أفضل، فكل منا لديه الكثير والكثير من التطلعات الجديدة والخطط المستقبلية، وعلى الرغم من أهمية العمل إلا أنه ليس كل شيء، فلابد وأن تحقق التوازن بين العمل والحياة، فبحسب إحدى الدراسات التي أجريت حول إمكانية تحقيق التوازن بين العمل والحياة الطبيعية كانت هذه هي النتيجة:



نسبة تحقيق التوازن:
56.7% من المهنيين أنهم حققوا التوازن ما بين حياتهم الخاصة وحياتهم المهنية.
43.3% من المهنيين صرحوا أنهم لم يحققوا التوازن.
ما هو أكثر شيء يتأثر بعدم تحقيق التوازن؟
معظم المهنيين (26.9%) قالوا أن أكثر ما يتأثر بعدم التوازن ما بين عملهم وحياتهم الشخصية هي صحتهم النفسية.
أما بالنسبة لـ15.6%، أكثر ما يتأثر هو نموهم الشخصي والمهني.
وبالنسبة لـ7.8% فالأداء في العمل هو أكثر ما يتأثر.
وقد صرح 12.8% من المهنيين فقط أن أكثر ما يحبونه في عملهم الحالي هو مستوى التوازن بين حياتهم الشخصية وحياتهم المهنية.
والخبر السار هو أن 9 من أصل 10 مهنيين -وبحسب الاستبيان عينه- يشعرون أن تحقيق التوازن بين الحياة والعمل أمرًا ممكنًا بل هو هدف قابل للتحقيق.
ولعلك تسأل نفسك سؤالا هاما وهو: ترى كيف يمكنني تحقيق التوازن بين العمل والحياة فلا يؤثر أحدهما على الآخر تأثيرا سلبيًا؟
إليكم هذه الإستراتيجية:
الأهم فالمهم.

أضغط هنا لتحميل الكتاب كاملآ

 

أعلى