ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#1
إيطاليا تستهلّ مشوارها في كأس القارات بفوز مهم










استهلّ المنتخب الإيطالي مشواره في كأس القارات بفوز مهم على نظيره المكسيكي بهدفين لهدف واحد اليوم الأحد بملعب ماراكانا في ريو دي جينيرو ضمن منافسات المجموعة الأولى.

سجّل هدفي إيطاليا كلّ من أندريا بيرلو (27) وماريو بالوتيلي (78)، بينما سجّل هدف المكسيك الوحيد خافيير هيرنانديز (34) من ركلة جزاء.
وحقّقت إيطاليا فوزها السابع على المكسيك مقابل 4 تعادلات انتهت جميعها بنتيجة واحدة 1-1، وخسارة واحدة كما أنها فكّت عقدة الفوز على المكسيك التي دامت 43 سنة.
ضمّ منتخب إيطاليا المشارك في البطولة الحالية 6 لاعبين من يوفنتوس بطل الدوري و4 من ميلان ولا يوجد ضمن صفوفه أيّ لاعب من إنتر ميلان ولا أيّ لاعب محترف خارج إيطاليا.

الشوط الأوّل

استهلّ المنتخب الإيطالي مباراته الأولى في كأس القارات بالضغط على دفاع المكسيك وتركيز بناء الهجمة على الجهة اليسرى التي نشط فيها كثيراً كلّ من إيمانويلي جاكيريني وماتيا دي تشاليو وبدت تعليمات مدرّب المنتخب الإيطالي تشيزاري براندلي واضحة للمهاجم ماريو بالوتيلي، الذي طلب منه على ما يبدو بالتصويب على مرمى المكسيك منذ البداية، لكن جل محاولاته كانت دون تركيز.
وتميّز "الأتزوري" ببناء الهجمة المنظّمة والتي استّهلت من الدفاع مروراً ببيرلو وريكاردو مونتوليفيو لتنتهي عند بالوتيلي.
في المقابل، بدا النهج التكتيكي في الجانب المكسيكي واضحاً للعيان، حيث لعب بتحفّظ دفاعي كبير وحاول امتصاص ضغط "الطليان" ولعب المرتدّات السريعة، إذ كاد أندريس غواردادو في الدقيقة 11 أن يسجّل أول أهداف المباراة لكن تصويبته اصطدمت بالعارضة.

بيرلو يحتفل بطريقته

احتفل الأنيق أندريا بيرلو بمباراته المئة مع المنتخب الأزرق على طريقته الخاصة وحقّق حلم الصبى بتسجيل هدف في ملعب ماراكانا فكان له ما أراد في الدقيقة 28 من خلال تنفيذه لمخالفة مباشرة استقرّت في عرين المكسيك ليدرك بيرلو هدفه رقم 12 بقميص "الأتزوري".
فرحة المنتخب الإيطالي لم تدم طويلاً، إذ أن مرتدّات المكسيك شكّلت خطراً دائماً على حصون إيطاليا خاصة بوجود الثنائي خافيير هيرنانديز وجيوفاني دوس سانتوس، وفي الدقيقة 33 تمّت عرقلة دوس سانتوس داخل المنطقة المحرمة ليحصل على ركلة جزاء نفّذها في الدقيقة 34 "تشيتشاريتو" بنجاح معدلاً الكفّة.
وتمكّن "الأتزوري" في الشوط الأوّل من الاستحواذ على الكرة بنسبة 58 بالمئة ونجح المنتخب الإيطالي في تأمين 87 تمريرة ناجحة بنسبة 86 بالمئة خلال الفترة الأولى، بينما نجح المكسيكيون في 48 تمريرة، لكن هذه الأسبقية في الأرقام لم تكن كفيلة للمنتخب الإيطالي بأن يكمل الشوط الأوّل متقدّماً على المكسيك التي أجبرت وصيف بطل كأس أمم أوروبا على التعادل 1-1.
إيطاليا تواصل العزف

واصل المنتخب الإيطالي عزفه المنفرد في الشوط الثاني من خلال استمراره في شنّ الهجمات على قلاع منتخب "لوس راتونس فاردي" لكن المنتخب الأزرق لم ينجح في تحقيق ثاني الأهداف، ومع مرور الوقت هبط أداء الـ"طليان" ودخلت المواجهة مرحلة الرتابة.

في الجهة الأخرى، كان المنتخب المكسيكي يواصل تنفيذ مخطّطاته بالبقاء في الحصون وشنّ الهجمات المرتدّة في محاولة لخطف هدف غالٍ كاد أن يتحقّق في الدقيقة 70 برأسية خيراردو فلوريس.

بعد مرور 15 دقيقة على أحداث ومجريات الشوط الثاني الذي كان عنوانه إيطالياً، هبط أداء الأخير بشكل مُلفتٍ واعتقد الجميع أن المباراة في طريقها نحو التعادل إلا أن قوّة بالوتيلي أتت بهدفٍ ثانٍ للإيطاليين في الدقيقة 78 وهدفه الشخصي التاسع مع المنتخب.
وبعد أن تمكّن المنتخب الإيطالي من تسجيل هدفه الثاني حاولت كتيبة برانديلي أن تسير بالمباراة إلى بر الأمان من خلال الاحتفاظ بالكرة التي بلغت نسبتها 56 بالمئة بالإضافة إلى نجاح لاعبي منتخب إيطاليا في تأمين 223 تمريرة صائبة لينهي المنتخب الإيطالي بفوز مستحق لكن بمردود يترك وراءه تساؤلات عديدة.

وبعد نهاية المواجهة قدّمت جائزة أفضل لاعب في المباراة لبيرلو، الذي أبدع في مباراته المئة مع المنتخب.


 

أعلى