الحالة
موضوع مغلق

fikri

عضو مشارك
التسجيل
1/6/13
المشاركات
3
الإعجابات
1
#1
(ومنْ آياته أنْ خلق لكُم منْ أنفُسكُمْ أزْواجا لتسْكُنُوا إليْها وجعل بيْنكُم مودة ورحْمة إن في ذلك لآياتٍ لقوْمٍ يتفكرُون *)

بقلم : د زغلول النجار - التاريخ : 2012-02-28
'',

من أسرر القرآن :

(415) - (ومنْ آياته أنْ خلق لكُم منْ أنفُسكُمْ أزْواجا لتسْكُنُوا إليْها وجعل بيْنكُم مودة ورحْمة إن في ذلك لآياتٍ لقوْمٍ يتفكرُون *)
.
(الروم:21).

بقلم

الأستاذ الدكتور/ زغلول النجار



هذه الآية الكريمة جاءت في مطلع الثلث الثاني من سورة "الروم", وهي سورة مكية, وآياتها ستون (60) بعد البسملة, وقد سميت بهذا الاسم لاستهلالها ببشرى انتصار الروم على الفرس فبل وقوعه ببضع سنين, وذلك بعد أن كانت قوات الفرس قد هزمتهم هزيمة منكرة قبل نزول هذه السورة المباركة بعدة سنوات.

ويدور المحور الرئيس لسورة "الروم" حول عدد من ركائز العقيدة الإسلامية شأنها في ذلك شأن كل السور المكية.

هذا وقد سبق لنا استعراض سورة "الروم" وما جاء فيها من كل من ركائز العقيدة الإسلامية والإشارات الكونية, ونركز هنا على وجه الإعجاز التشريعي في الآية التي اتخذناها عنوانا لهذا المقال.



من أوجه الإعجاز التشريعي في الآية الكريمة

خلق الله- تعالى- كل خلقه في زوجية كاملة حتى يبقى هذا الإله الخالق متفردا بالوحدانية المطلقة فوق جميع خلقه. ففي عالم الجمادات هناك المادة وأضداد المادة, والطاقة الموجبة والسالبة. وفي عوالم الأحياء هناك الذكر والأنثى, وقد جعل الله- تعالى- التزاوج بينهما وسيلة إعمار الحياة على الأرض إلى نهاية هذا الوجود الدنيوي المؤقت.

ومن الثابت علميا اليوم أن كل الجمادات والسوائل والغازات قد خلقت ولا تزال تخلق من...............
http://professional200.blogspot .com/2013_02_20_archive.html.
https://www.facebook.com/fikriisaoui.fi
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#2
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى