شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#1

وسط دوامة الحياة يصاب البعض -ان لم نقل الكثير -بمشاعر سلبية محبطة، تدفعه في أحيان كثيرة لحالة تعيقه عن مواصلة عمله، والقدوم في مسيرة حياته، فالإحباط حالة نفسية وشعورية تهجم على الإنسان حين يتعرض لضغوط في أي مجالات حياته تعيقة عن المقاومة والمواجهة.

وفي هذا الموضوع يقدم خبير التنمية البشرية عبدالواحد أستيتو روشتة بسيطة يمكنا من خلالها التخلص من هذه الحالة :



- حاول ما استطعت تجنب الأشخاص الكئيبين السلبيين، وكذا الأخبار والأفلام والجرائد التي لا تكف تنقل كل خبر سيء محبط. لا تبتئس! فلا شيء سيفوتك ولا تغيير سيحدث إن أنت أغفلت كل ذلك وتجاهلته.. اعتبر نفسك غير معني بكل ذلك، على الأقل مؤقتا وفي بداية "حربك" ضد الأفكار الهدامة.
قد تشمئز النفس من فكرة سلبية تعرض، ولكن مع التكرار تصبح لدى البعض أمرا عاديا... لم لا وقد تمت برمجة عقولهم بتكرار عرضها؟! لقد برمجت نفسك برمجة ذاتية نابعة منك عن وعي أو بدون وعي على عادات سلبية أو إيجابية. فمن الممكن لهذه البرمجة الذاتية أن تجعل منك إنسانا سعيدا، تغمره مشاعر التفاؤل والحماس؛ يحقق أحلامه وأمانيه، أو إنساناً تعيساً وحيداً بائساً يائساً من الحياة.
وفي ذلك يقول أحد المتخصصين: "إن ما تضعه في ذهنك سواء كان سلبيا أو إيجابيا ستجنيه في النهاية.


- اختر أصدقاءك بعناية فائقة، واحرص أن تكون "شلتك" من الناجحين والإيجابيين الذين يغلب تفاؤلهم على تشاؤمهم وتبسمهم على تجهمهم.

- الآن وقد قويت مناعتك نوعا ما، فعليك أن تدرك -ساعة المواجهة- أنك تمتلك قوة الإرادة، وأنك أنت سيد أفكارك ومصيرك، وعلى هذا الأساس ضع لنفسك جدار مناعة صلبا يصعب اختراقه ضد المؤثرات السلبية بأن تستمع إليها دون أن تنصت إليها فعلا أو تتأثر بها، حاول أن تغلق ذهنك في وجهها وابذل مجهودا كبيرا في فعل ذلك.


- توقف عن الوهم وعن تخيلك أنك مصاب بكل أمراض الدنيا، ولا داعي لتوقع المشاكل والخوف من شيء لم يحدث بعد؛ لأنك ستجدها أمامك حتما إن لم تتوقف عن التفكير بها!

- فكّر دوما بالأمور الإيجابية في حياتك، وتلك الأشياء التي تمتلكها وليست لدى غيرك

- لا تأخذ كل ما يقوله الآخرون على أنه قول لا رجعة فيه؛ فكل من له وقت فراغ مستعد كل الاستعداد لشحنك بها في أي لحظة شئت أم لم تشأ.

و أخيرا
- قل لنفسك بمجرد الاستيقاظ: "إن الحياة رحلة قصيرة، وعلي ألا أضيع لحظة فيها بالكسل والإحباط أو بمشاعر التعاسة والحزن؛ لأن الوقت الذي يمضي لا يمكنك تعويضه"، ونظم جدولا بأهم ما يجب إنجازه يوميا دون أن تثقل على نفسك أو تضع برنامجا يوميا من المستحيل الانتهاء منه؛ لأن ذلك يزيد لديك مشاعر الإحباط
 

alparq000

الوسـام الماسـي
التسجيل
21/9/03
المشاركات
4,086
الإعجابات
1,483
#2
مشكوررررر يغالي بارك الله فيك
 

أعلى