apoasab

عضو جديد
#1


أنتِ شجرة الحب وتاريخُ البارحة

أنتِ وندى العِشقُ للعشاق غادِقة

أنتِ يا جلالة العين الذائبة .. والصوتُ الخافت

أنتِ حنون الحب فيكي وصفٌ كأوصاف الطبيعة

أنتِ وجمالُكِ معبداً ..
أنتِ وظِلُكي وجُلَّكِ إله الحب ..

أما ذاتُكِ هنا أقف صامتا مرموقاً عن وصفه

أخافُ أن أُخطِأ لأنكي فوق الوصفِ أوصافاً

فأنتِ كالكعبةِ يرحلون إليكي حباً وشغفا

ويطوفون حولكي فجمالكي لا يوصف

فأنتِ معبداً فكُلُّ ما فيكي لا يوصف

ووصفُكِ غداً وغداً كالبارحة..








النسيم الهاديء:إياس.. فلسطين
 

أعلى