وردة البستان

عضو محترف
#1
لم أَجِئ مصادفةً ، كُنتُ
قدرةً رُتبت بحُنْكَةٍ لاكون
بما أنا عليهِ الآن ، الإسفلت
الذي ارتبك حينما سقطتُ
بقماش طفولتي ، السائق
الذي شهق عندما كسرت
ساقيَ اليمنى ، إبريق
الشاي الذي تركَ أثراً
في جهة القلب ، صدام
حسين الذي أجبرني على
شراء الشريط اللاصق
لنوافذ حياتي ، البحث
المنهك عن أصدقاء سوءٍ
أتدرب على أيديهم طرق
المراوغه ، عدم نسيان
الزاوية اليمنى في مأتم
جعلني أُجيد الحزن
والبكاء ، وجهُ أبي حينما
تغفو عيناهُ على متكأ
غرفتي الصغيرة مردداً
( الله يا حامي الشريعه )
لم أَجِئ مصادفةً ، كان كل
شيء مرتباً بإتقان ودقة
لاكون مُهيَّأً لانفخ في
الصور ، لم يتركوا لقلبيَ
نهار الأصطدام فرصةً
أترددُ فيها بين الموت والحياة .

هذهِ المرة

أعيدوني إلى جسدي .
 

أعلى