وردة البستان

عضو محترف
التسجيل
21/2/13
المشاركات
481
الإعجابات
186
#1
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب

حبيبي
حاولت نسيانك
فنسيت نفسي
حاولت الإبتعاد عنك
فأضعت طريقي
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب
كيف أنساك
وصدى صوتك يتردد في أذني
كيف أبتعد عنك
وطيفك يلاحقني بل ويطوقني
وحرفك يأسرني
كلما حاولت الإبتعاد عنك
زاد ولعي بك
تناسيتك
فإزداد ولهي عليك
أراك في عيني
تسكن فؤادي
ملكت قلبي
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب
وبعد كل ذلك
هل أستطيع ولمجرًد التفكير الإبتعاد
كلا .. إن ذلك مجرد وهم
لقد ملكت جوارحي
وتحكمت بعواطفي
وسيًرت مشاعري
وأوقفت أحاسيسي
لم أعد أرى سوى صورتك
توقف التفكير بِما سواك
صمتت أذني فيما عدا صوتك
جف مدادي ولم يعد يكتب
إلاً لك وعنك
توقف النطق إلاً بإسمك والبوح لك
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب
عرفت الحب معك
تعلمت العشق منك
تملكني الهيام بك
فهل أنا متيمًة بك
أم مأسورة لك
وأحياناً يمر بذهني تساؤلات
هل أحبك !!!
وقلبي يخفق ويجاوب
نعم أحبك
ودائماً أتساءل
يا ترى هل سيستمر حبك داخل كياني
هل سيدوم هذا الحب
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب
لا أدري
فتلك الهواجس التي تملأ عقلي
تقتلني ... تخنقني
يا ترى هل حبك يوازي حبي
لا أعتقد
فحبي لك جنوني
فأنا دائمة التفكير بك
وفي كل الأوقات والأماكن
طيفك دائماً معي وفي مخيلتي
دائماً أحاول أن أتجاهله
لكنني لا أستطيع
أريد أن أصرخ وأن أعلن للعالم بأكمله
عن حبي الدفين بين الضلوع
فهذه المشاعر والأحاسيس
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب
لم اعطيها لشخص غيرك
لقد دخلت جوانحي بدون استئذان
وتربعت على عرش قلبي
والذي يهمني فقط
انني أحببت إنساناً يستحق حبي الكبير
ولكن ... آآآآآآآآهٍ
قدري ان يكون حبك في قلبي فقط
وليس علنا امام الجميع
حبيبي
كل تلك تساؤلات
فما المنطق فيها وما الخيال
أم تراها أوهام
جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب
أريدك أن تسأل عقلك وقلبك
عن تلك المتيمًة
أود معرفة أحاسيسك الصادقة
صدقني
مهما كان الجواب بالسلب أو بالإيجاب
سوف أتقبله بكل ترحاب
أتعرف لماذا .. ؟؟ لأنني أحبك
نعم أحبك .. وبصدق
فلو كان شعورك نفس شعوري
فثق بأنني أسعد إنسانة
وإن كان عكس ذلك
فعلى الرغم من الألم
سأنسحب بهدوء
إحتراما لمشاعرك
وتقديراً لعواطفك
أما لماذا
فلأنني أحبك أيضاً
هذا جنون نعم
جنون الحـب
هل رأيت أصدق من مشاعري نحوك

جنــــــــــــــــــون الـــــــــحب

إن أكثر ما يؤلمني العيش في الأوهام
وإنتظار جوابك الذي لن يطول
تلك جزء من أحاسيسي نحوك
أتوق لمعرفة أحاسيسك
فلا تبخل عليً بحرفك
انتظر ردك حبيبي


أحــــبـــك
 

أعلى