وردة البستان

عضو محترف
التسجيل
21/2/13
المشاركات
481
الإعجابات
186
#1
في هذه الساعة تحديداً تكمن
سيطرة الرغبة في عدم الابتعاد
عن الحديث معكِ وفي حضرة
التَّواجُدَ المذهل اكونُ على يقينٍ
تامٍ أنكِ أيضاً استَيقظتي على
عدم أنتقاءِ الكلمات تماماً كـ أنا
الآن حين وجدتُني أغتسِلُ بماء
حزنكِ تارِكاً لـ غيابُكِ بُكائيَّ
الطفولي ، أجِدُني افتح النوافذ
لمداهمة قسوة البرد ولـ بقية
إنهزام الوقت وسَآمة الانتظار ،
تَصفَعُني المسافة لـِ أُتركُ على
ألوان لوحاتُكِ الزيتية الباحثة
عن ملامح وجهُكِ فـ نشعر كِلانا
بشتات المحاولات ونعود لـ رسم
طريق الفرار من فرشاة الرسم
ودون ان ندرك نبدأ بـ تمزيق
علبة الألوان فـ تبقى انامِلُكِ
تلوح في الهواء كـ غربة أعمى
للبحث عن الأبيض لـ يسقط
البنفسجي عقيماً واكتب أنا
الآن فالنَتألمَ كما كان يُريدُ لنا
الإحتمال الأسوء لمّا اختَنَقنا
بكثرة الحديث تَشَبُعاً بـ الحُـب .
 

أعلى