وردة البستان

عضو محترف
التسجيل
21/2/13
المشاركات
481
الإعجابات
186
#1
هل من الممكن أن تنتقل عدوى الفيروس الكبدى (سي) من الأم إلى طفلها؟ وهل من الضرورى إجراء فحص للفيروس (سي) على الأطفال؟


يشير الدكتور على مؤنس إلى أن هذه الأسئلة قد راودت الباحثين وكانت دافعاً للبحث للوقوف على حقيقة الأمر.

وأضاف أنه قد أجريت بحوث على نقل العدوى من الأم حاملة الفيروس الكبدي (سى) فوجد أن 4% من هؤلاء الأطفال عندهم الأجسام المضادة للفيروس، وأن 11% عندهم الفيروس، وعند متابعة الأطفال، لوحظ اختفاء الأجسام المضادة من الدم خلال 6 شهور إلى عام.. كما لوحظ أيضاً أن الفيروس قد اختفى من الدم خلال عام ونصف العام.

ولوحظ أيضاً أن الأطفال الذين ولدوا بطريقة طبيعية، أقل عرضة للإصابة بالفيروس من الأطفال الذين ولدوا بالعمليات القيصرية، وأن الأطفال الذين ولدوا بالجراحة القيصرية الاضطرارية أكثر عرضة من الأطفال الذين ولدوا بالجراحة القيصرية الاختيارية.

وأشار الدكتور على إلى أنه قد أجريت بحوث حول أهمية نقل العدوى بلبن الأم الحاملة للفيروس لأنه قد يوجد فى لبن الأم الفيروس الكبدي (سى) ولكنه بدرجة قليلة لا تسمح بنقل العدوى من الأم للطفل عن طريق الرضاعة.. ولكن نشرت بعض الأبحاث من اليابان، أشارت إلى احتمال نقل العدوى إذا كانت الرضاعة لمدة طويلة، ويمكن تفسير ذلك أنه عندما تظهر الأسنان للطفل ويقوم بعض حلمة الثدى ويخرج منها الدم فمن المحتمل فى هذه الحالة نقل العدوى.

وأكد الدكتور على مؤنس أنه لا مانع نهائياً من رضاعة الطفل من الأم الحاملة للفيروس (سى) مع العناية بحلمة الثدى، ويفضل فطامه فى الوقت المناسب.

هل هناك ضرورة لفحص الأمهات للفيروس الكبدي (سى) قبل الولادة؟

يؤكد الدكتور على أنه لا داعى لذلك، خاصة أن احتمال نقل العدوى من الأم للطفل قليلة، والسبب فى احتمال نقل العدوى مازال غير معروف، إلا أن كمية الفيروس بالدم عند بعض الأمهات عندما تكون مرتفعة فيكون الاحتمال أكثر من الحالات البسيطة أو المتوسطة.

هل من الممكن رضاعة الطفل من الأم حاملة الفيروس الكبدي (سى)؟

يشير الدكتور علي إلى أن رضاعة الأطفال من الأمهات حاملات الفيروس الكبدي (سى) عادية، طبيعية، آمنة.

هل يتم معاملة الأطفال حاملى الفيروس الكبدي (سي) معاملة خاصة ومنعهم من الألعاب بالمدارس؟

يؤكد الدكتور علي مؤنس على أن هؤلاء الأطفال لابد وأن يعاملوا مثل غيرهم معاملة عادية، وأن احتمال نقل العدوى من الأطفال بالمدارس غير وارد وبذلك فجميع الأطفال لابد وأن يعاملوا معاملة واحدة.

وأضاف الدكتور علي أنه لا داعى لعمل فحوص دورية للأطفال، للتأكد من خلوهم من الفيروس الكبدي (سى)، فهذا غير مطلوب، كما أننى أعتقد أنه أيضاً لا داعى لبحث الأسرة فى أولادها عن الفيروس الكبدي (سى).
 

شروق الامل

عضوية الشرف
التسجيل
14/2/13
المشاركات
8,566
الإعجابات
3,630
الإقامة
فى القلوب الطيبة
الجنس
Female
#2
جزاكى الله خيرا
 

أعلى